التميز خلال 24 ساعة لملتقى الرحمة للأخوات
 الأخت الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرفة المميزة لهذا اليوم 

لطائف وقواعد في ضبط الآيات المتشابهة مهمة للحفـــــاظ
بقلم : طموحي جنة ربي


الإهداءات


العودة   ملتقى الرحمة للأخوات > الملتقى العام > المُلتقى العام >

الملتقى الإسلامي العام

>

الرقائق والأداب والأخلاق


الملاحظات

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-19-2011, 05:57 AM   #1

شعلة الملتقى

 
الصورة الرمزية ام سوما

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 7586
تـاريخ التسجيـل : Feb 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة :
االمشاركات : 1,314

0150 سلسة احبك ربي....





╝۞ سلسلة أحبك ربي .. قلبي ملكُ ربي ۞╚



أعوذ بالله من الشيطان الرجيم


"وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِين "

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله وكفى وصلى الله وسلم على النبي المصطفى و آله المستكملين الشرفَ ثم أما بعد :
فأسأل الله تبارك وتعالى أن يجعل جمعنا هذا جمع مرحوماً، وأن يجعل التفرق من بعده تفرق معصوماً، وألا يجعل منا ولا بيننا ولا حولنا شقياً ولا محروما ، اللهم رزقنا الصدق والإخلاص في القول والعمل ، اللهم اجعل هذا العمل خالصاً لوجهك الكريم، اللهم اجعل عملنا كله صالحاً ولوجهك خالصاً ، ربنا ءاتنا من لدنك رحمة وهيء لنا من أمرنا رشداً ...


أهلا ومرحبا بكم في هذا البرنامج الجديد " أُحبك ربي "
في هذا البرنامج نريد تحديداً ترقيق القلوب وتحبيبها في المعبود سبحانه وتعالى عايزين قلوبنا يا جماعة تستشعر القرب من ربنا سبحانه وتعالى ، عايزين نطلع من البرنامج ده واحنا بقلوب متعطشة مشتاقة محبة لله تبارك وتعالى ..


برقة روحــــي وخفقات قلـــبي بسرٍ سرى في كياني أُلــبي
ســألـتك ربـــي لتــرضى وإنــي لأرجو رضاك إلهي بُحــــبي
وأعذبُ نجوى سرت في جناني وهــــزت كياني أحـــبك ربي
أحبك ربي




ياااه تذوقتها !!
ياه لو استطعمتها .. أحبك ربي .. قبل كده عملت التجربة دي مع مجموعة من الشباب وقولتلهم إيه رأيكم عايزين على مدى اسبوع أن احنا نحاول نجمع قلوبنا وتنطقها بس بشرط تحس بيها تحس أنها طالعة من أعماقك تحس أنها طالعة من وجدانك تقوله بحبك بس من قلبك وبعد أسبوع النتايج كانت كده:
كتير جدا منهم قال مقدرتش أصل انا ممكن ادعي ان انا بحب اي حد وأكيد بحب ربنا سبحانه وتعالى بس عشان أطلعها كده صافية أوي طاهرة أوي صعبت عليا مبقتش سهلة عليا وناس قالت بعد مجاهدة جهيدة وفي الثلث الأخير من الليل واحنا ساجدين استطعمناها وحسناها ولاقينا والله بردها في قلوبنا
" أحبك ربي " جربها كده وحسها وشوف مدى حلاوتها وطعمها لو بقت طالعة من قلبك " أحبك ربي "
احنا في خلال البرنامج ده لينا أهداف محددة وعايزين نوضح ليكم الأمور هتمشي ازاي أول حاجة احنا قولنا
احنا البرنامج فكرته وهدفه الأساسي تحبيب قلوب العباد في رب العباد
انا عايزك تطلع على مدى الـ 30 حلقة دول بتجربة عمليه احنا مش هنقول كلام انشاء وحنا مش هنقول كلام مسموع ومعروف قبل كده كلنا بنحب ربنا و.و.و...




احنا هنتكلم على معاني سامية وعالية فعشان كده بالله عليك يعني البرنامج ده تحديدا انا عايزك تبقى مجهز نفسك وأنت قبل الحلقة علشان المعاني تدخل جواك وأنا أسأل الله عز وجل ان مايكونش حظي من ربي لساني وأسأل الله عز وجل إن ما يبقاش الكلام على اللسان ومالوش حظ ولا ليه أثر في الوجدان ، أسأل الله عز وجل إنه يكون خالص لوجهه الكريم فأنتم كمان أعينوني على أنفسكم بتطهير القلب والاستعداد قبل ما تيجي تسمع كده تبقى مهيئ نفسك علشان يبقى للكلام أثر إن شاء الله ده هدفنا الأول .


الهدف التاني : العلماء بيقولوا يا جماعة المؤمن كالطائر بيطير بجناحين ، الجناحين اللي هما: الخوف والرجاء ، يقولوا ورأس الطائر الحب . فيقولوا عمرك شفت طائر يستطيع الحياة من غير رأس ممكن يعيش بجناح لكن مايقدرش يعيش من غير رأس وهو ده ، ده المعنى الأساسي اللي انا عايز أحفره في وجدان كل واحد بيسمعني دلوقتي إن الحب ده رأس الأمر نقطة الارتكاز في حياتك حبك لربك سبحانه وتعالى بنقول " أحبك ربي " عشان نقوي الإيمان بود الرحمن شوفوا بقى
ربنا سبحانه وتعالى لما يقول " إِنَّ ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا وَعَمِلُوا ٱلصَّـٰلِحَـٰتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ ٱلرَّحْمَـٰنُ ودا " ( مريم:96 )

شوف انت بقى لما تبقى حبيب الرحمن هتبقى عامل ازاي هو ده هدفنا تحديداً من خلال هذا البرنامج إن شاء الله تعالى ..



الهدف الرابع للبرنامج بلوغ أعلى درجات عند رب العالمين ، عارفين أنتم الحديث لما ربنا سبحانه وتعالى يخبر في الحديث القدسي " أن وما زال عبد يتقرب إليَّ بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وإن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه "

كل مشاكلك في حياتك تتحل ببلسم حب الله بقطرة حب تسكب في قلبك ياااه لو وصلنا لأعلى درجة ممكن ينالها عبد أنه يبقى من أولياء الرحمن ويبقى من أحبائه وأصفيائه جل وعلا ، يبقى علشان نُبلغ هذه الدرجات ونُحفظ ويحافظ علينا ويدفع عنا ربنا شر الدنيا لما نبقى في معيته وفي صحبته جل وعلا .

ده هدف مادي ، البرنامج هيمشي إزاي البرنامج إن شاء الله هنتعايش في كل حلقة معنى من المعاني الإيمانية العالية دي ، هنغرس هذا المعنى في وجداننا ونحاول نعمقه وفي كل حلقة إن شاء الله هيبقى في أخرها واجب عملي هنتواصى به كلنا ، الحلقات هتتضمن تقارير خارجية ، هتتضمن استبيانات احنا عملناها على النت وناخد آرائكم فيها ، هتتضمن أحياناً بعض اللقاءات والقصص الحية الواقعية كلها بتخدم معنى واحد وهدف واحد

إزاي نحبك يارب ؟

إزاي نوصل لحبك يارب ؟

هو ده اللي احنا هنبقى عايزين نوصل له إن شاء الله من خلال هذا البرنامج ، عايزين في البداية كده نثني على ربنا سبحانه وتعالى وإهداء البرنامج

إلى من قادني
إلى من ملكني
إلى من رباني
إلى من هداني
إلى من سجدت إليه
إلى من خضعت له
يا أحب من أحببت و يا أكرم من عرفت
و يا أحن من وجدت
يا أصدق من سمعت
ليس لي أحدٌ سواك
رضاك منيتي وحبك أملي ، وقربك جنتي
أفدي روحي لرضاك لك وحدك يا رحيم ، يا كريم ، يا حليم
رصيدي عفوك
سعادتي قربك
رباه قربني منك وإليك
و ارحني من اشتياقي وحنيني إليك
فإليك وحدك يا أرحم الرحمين ، و يا أكرم الأكرمين

أحبك ربي





موضوع الحب يا جماعة موضوع مش سهل ، موضوع خطير أوي
بعض السلف كان بيقول كده أنتم بتتكلموا ليه في المحبة ؟؟
كلموني في التوبة
المحبة معنى عالي أوي مش سهل أن أي حد يدعيه

لما أدعى اليهود والنصارى أنهم أحباء الله " وَقَالَتِ ٱلْيَهُودُ وَٱلنَّصَـٰرَىٰ نَحْنُ أَبْنَـٰٓؤُا۟ ٱللَّهِ وَأَحِبَّـٰٓؤُهُۥ " ( المائدة:18)

قال الله لهم " قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُم بِذُنُوبِكُم "

المسألة مش بالكلام ، كلنا بنقول ده احنا بنحب ربنا حب مفيش بعد كده أنت هتدخل في علاقتنا كمان بربنا ، حب ربنا ده في وجدانا كلنا ، آه بس مش أي حد يقدر يقول أحبك ربي كده وميكونش بيصدقها بعمل ، هم قالوا نحن أبناء الله وأحبائه ، احنا أولياء الله سبحانه وتعالى ، احنا من أصفياء الله ، احنا لينا ولاية وكرامة عند ربنا سبحانه وتعالى
فقال لهم " قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُم بِذُنُوبِكُم "

العلماء خدوا منها قاعدة ودي أول كلمة وأول قاعدة هنكتبها النهاردة في حلقة اليوم " أن المحب لا يُعذب حبيبه "
عشان كده قال " قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُم بِذُنُوبِكُم "

طالما بيعذبكم يبقى أنتم مش أحبائه يعني ومش أنتم اللي عندكم الدرجات دي ومش أنتم اللي وصلتم للمنازل دي
يبقى هناخد منها القاعدة دي
لو حبك مش هيعذبك
لو حبك هتبقى من عتقائه من النار
لو حبك الابتلاء اللي هيبتليه ليك هيبقى برضه سلام

" قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا " ( الأنبياء:69 )

أصل إبراهيم ده كان الخليل
والخليل ده معناه أنه وصل لأعلى درجة من درجات الحب لله تبارك وتعالى
عشان كده المسألة مش هتنفع أن احنا نقولها كده
هنقولها كده بلسانا ، لأ
احنا لازم نحسها
عشان كده أنا بقولك خُد معايا على مدى التلاتين حلقة دول التجربة العملية دي

كل يوم بالله عليك تواصى معايا بالخطوات العملية اللي هنتواصى بها وهنعملها واجب في كل حلقة .




النهارده عايز اسأل سؤال الحلقة النهارده ، واحنا هنطلع كده بعد شوية إن شاء الله ناخد تقرير عن السؤال ده تحديداً ، عايز اسألك بمنتهى التجرد ، اكتب معايا واقعد اللحظة دي فكر معايا بجد بمنتهى الصدق والصراحة ، قلبك لمين ؟

قلبك بتاع مين ؟

أكتر حاجة شاغلة قلبك إيه ؟
قلبك مشغول بالزوجة ؟
مشغول بالعيشة ؟
مشغول بالمستقبل ؟
قلبك مشغول بالرزق ؟
قلبك لمين ؟

لو نسأل الناس قلوبها لمين ؟

بتشعر أن قلبك لمين ؟

لربنا .....قلبي لله سبحانه وتعالى دون شك يعني .....يشعر قلبي أن هو يميل اتجاه ربنا سبحانه وتعالى واتجاه العبادات والزهد في الدنيا يعني البعد عن الشغل الشاغل الناس دلوقتي العربية والشقة والحياة الهنيئة الكريمة والاتجاه للسلف الصالح يعني .....قلبي للي خلقه طبعا المفروض أساسا لربنا سبحانه وتعالى بس أحيانا بيبعد و يرجع بس في الأخر هو لربنا





قلبك ملك مين ؟

شوفتوا الناس أشكال وألوان ، كل واحد مشغول بشيء ، واحنا كنا عملنا استبيان على الموقع وبرضه سمعنا آراء الناس ويمكن هي هي نفس المشاغل المعروفة والمعهودة بعض الناس حسيت أنه وقف مع نفسه وقفة صدق ويمكن أكتر الردود اللي حسيت أنها كانت واضحة أوي

أحد الشباب قال لي : للأسف يا شيخ قليل جداً من الوقت اللي بيكون فيه قلبي لربي ، أنا بقولها والله وأنا قلبي بيتقطع أن أنا بقول الكلام ده ، انا ملتزم شكلياً بيقولوا عليا كده لكن للأسف أنا تركت حفظ القرآن من حوالي 3 شهور أنا بقيت مبطل قيام الليل، أنا لو قلت قلبي مشغول بإيه ؟؟ مشغول بالفتن وبالذات فتنة النساء

ناس تانية قالت أنا مشغولة بحفظ القرآن واللي أنا مشغول أن ربنا يرضى عني واللي قال أنا مشغول أن ربنا سبحانه وتعالى ينجيني من الدنيا دي ، وأنا عايزك تقف بقى ودي الوقفة التانية في حلقتنا وتسمع معايا الآيات دي اللي بتفضح بواطنا إيه اللي شاغلنا ؟ وإيه اللي شاغل قلوبنا ؟

اسمع معايا واغمض عينك وعدد معايا الـ 8 أصناف دول وشوف أنهي منهم هو اللي شاغلك

ربنا سبحانه وتعالى يقول "قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ "


1- آبائكم
2- أبناءكم
3- إخوانكم
4- أزواجكم
5- عشيرتكم
6- أموال اقترفتموها
7- تجارة تخشون كسادها
8- مساكن ترضونها


شغلك المجتمع اللي حواليك ؟
شغلك أهلك ؟
والدك ، ابنك ، أخوك ، زوجتك
شغلك مالك ؟
شغلك وظيفتك ؟
شغلك أن أنت تعيش في مستوى اجتماعي تاني
أن أنت يبقى عندك شيء وشويات من متاع الدنيا

الآية بقى بتيجي وتزرع في وجدانا ألم وربنا سبحانه وتعالى كأنه يعاتبنا
يقول الحاجات دي كلها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله " فَتَرَبَّصُوا۟ "

اتمتع !!
خليك مستني !!
خليك واقف !!
اللي بيحبه هو اللي بيتحرك
اللي بيحبه سبحانه وتعالى
إنما اللي متعلق بحاجة من حاجات الدنيا دي هو اللي محلك سر
وهو للأسف الشديد اللي مشدود تجاه الدنيا

" أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ ٱللَّهِ وَرَسُولِهِۦ وَجِهَادٍ فِى سَبِيلِهِۦ فَتَرَبَّصُوا۟ حَتَّىٰ يَأْتِىَ ٱللَّهُ بِأَمْرِهِۦ ۗ "

وسمى كل واحد شاغل قلبه بأي حاجة من الحاجات دي ومش شاغل باله بمنزلته عند ربه
ومش شاغل باله هو هيقر عين النبي صلى الله عليه وسلم
ومش شاغل باله هو الدين
هو هيمكن ليه
هو هيبقى سبب في رفع راية
هو هيضحي بالغالي والثمين في سبيل الله سبحانه وتعالى " وَجِهَادٍ فِى سَبِيلِهِ "

لو مش شاغل باله

ربنا قال " اللَّهُ لا يَهْدِي"

ده مش هيعرف السكة " وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ "

فسمى دول فاسقين بعيدين كل البعد عن رب العالمين .







خلينا نستكشف اللي جوه قلبك وبمنتهى الصدق والصراحة ، تجاوب على هذا السؤال
قلبك ملك مين ؟؟

أنا عايزك تطلع النهارده ترددها على لسانك
ترددها جوه قلبك

قلبي ملكُ ربي

قلبي مينفعش يبقى لحد غير ربنا سبحانه وتعالى

إنما خلق الله عز وجل هذه القلوب " ألا إن في الجسد مضغة ، إذا صلحت صلح سائر الجسد ، وغذا فسدت فسد سائر الجسد "

القلب ده مش هيصلح إلا لما يتحط فيه الشيء اللي بيسكُن إليه
اللي هو مين ؟
اللي هو حب ربك

أنت عارف القلب ده كأنه فيه حاجة كده زي الخطاطيف تتخطف تلاقيهم بيحاول يتشعلق في حاجة ، يمسك في شيء ، فيتعلق بصديق يتمغص فيه ، يتعلق بحبيبة ، يتعلق بزوجة يتعلق بابن يتعلق بفلوس يتعلق بكذا

الخطاف يمسك في ده يتعذب

وأمتى بقى يسكن ويهدأ ؟

بحاجة واحدة

من أحب أحداً سوى الله عُذب به ولابد


إنما يسكن ويرتاح ويبقى الطمأنينة ويبقى الحالة اللي فيها الإنسانة يبقى في منتهى السعادة

لما ينال القرب من ربنا سبحانه وتعالى ، وينال لذة حب الرحمن سبحانه وتعالى






قلبي ملك مين ؟

قلبي ملك ربي

مينفعش تشغله بغيره
مينفعش يبقى أكبر همك الدنيا
مينفعش يبقى أكبر همك وظيفتك
مينفعش أكبر همك يبقى زوجتك
مينفعش أي حاجة من الشهوات دي

هتتعذب

واحنا قلنا في حالة واحدة بس مش هتتعذب

لما يحبك

أن المحب لا يعذبُ حبيبه
عايزين نتفق بقى على الواجب العملي مع أول خطوة من خطوات البرنامج ده في القرب من الودود سبحانه وتعالى

عايزك النهارده تيجي وتمسك ورقة وتكتب
هذا ربي ، هذا ربي
عايزك تكتب باللي هيجول على لسانك مش عايزك تكتب

احنا مش بنكتب موضوع إنشائي لالالا

أنا عايزك تكتب اللي جواك
ربنا يبقى مين ؟ ربنا بالنسبة لك ؟
ده ربنا ده حاجة عظيمة أوي ، قول أنا عايزك تكتب وتقول
ده ربنا كرمني كرم أنا مكانش يخطر لي على بال
ده ربنا اصطفاني ومن عليا بمنن أنا مكونتش أبداً أتصور
قد إيه ده كريم ، قد إيه ده جواد ، وقد إيه أكرم ، قد إيه حليم
ده أنا عملت وعملت وعملت وبعد كده من عليا بالوقوف بين يديه ومن عليا وحلم عليا وسترني
أيوه اكتب
اكتب وعايزك تكتب مواقف

يعني أنا منساش أبداً الموقف الفلاني ده لما حصل وحصل وحصل
أنا مكونتش اتصور أن أنا اطلع من الموضوع الفلاني لكن ربنا من عليا
لكن ربنا اصطفاني بكذا

اكتب مواقف ، أنا عايز الورقة دي تبقى موجودة

هتقول لي لازم يعني اكتب من اللي جوايا كده ؟
أنا بس عايزك تكتبها عشان هتنفعنا مع بعض كده في الخطوات اللي جاية

هتنفعنا أوي في موضوع القرب من الرحمن سبحانه وتعالى ، وهفكرك بيها في الحلقات القادمة إن شاء الله تعالى .







الأمر التاني اللي احنا اتفقنا عليه في أول البرنامج
عايزك الليلة تحاول كده تجمع قلبك وتقفل على نفسك وأنت ساجد حاول كده
اقعد يعني ناجي ربنا شوية
ربنا سبحانه وتعالى بيباهي باللي بيتملقه
يعني إيه يتملقه دي ؟
يعني يثني على ربنا سبحانه وتعالى
يعني تقعد تقول
يارب
يارب ما ترد بإيديا
يارب خُذ بيدي وناصيتي إليك أخذ الكرام عليك
اقعد أثني عليه واتكلم كده من جواك

المعاني الحلوة بعد ما تكون كتب الورقة اللي اتفقنا عليها
عايزك بعد ما تعمل الجلسة دي

عايزك تجمع قلبك وتقول له

بـــــــحــــــبــــــــــك يــــــــــــــــــا رب

أنت عارف الكلمة ليها طعم
أنت عارف لما واحد كده بيقول لواحد بمنتهى الصدق فبيقول له أنا بحبك والله في الله ، والله أنت كده متعرفش أنا كده بحبك لله في لله
تلاقي ليها كده الواحد قلبه يبقى بيرتعش وحاسس بسعادة تانية خالص ، لما بيسمع كلمة الحب الصافية
فما بالك بقى لو طلعت من قلب صافي وأنت بتقول له بحبك ، عارف ساعتها هيكون إيه ؟

ساعتها هيكون هو حبك قبليها حبك
ليه ؟

ربنا سبحانه وتعالى قال " فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ "
مين اللي بيبتدي بالحب ؟
هــــــــــــــــــو

فلو حبك هتلاقي أنت على لسانك
أنا بقول مش اللي هي بحبك يا رب طبعاً بحبك يارب ، لالالا اللي هي بجد من جواك
هتلاقيك بتقولها له بمنتهى الصفاء

أحـــــــــبــــــــك ربــــــــــــــــــي

قولها تاني معايا وحسها واغمض عينك وأنت بتناجيه بها
أحبك ربي
أحبك ربي
يا رب حبنا يا رب
يا رب
يا رب حبنا يا رب

يا رب ارزقنا حُبك وحب من يحبك وحب كل عملاً صالح يقربنا إلى حُبك ، واجعل حُبك أحب إلينا من أنفسنا وأهلينا وأموالنا ومن سائر كل شيء ، اجعل حبك أحب إلينا من كل شيء






عايزين نتواصى بالدعاء وعايزين نقول :

يا رب لا تجعل في قلوبنا حباً إلا لك ، ولا تعلقاً إلا بك ، ربنا أحبنا

سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك

اللهم صلي على النبي محمد وعلى آله وصحبه وسلم


تفريغ
لحلقة " أحُبك ربي "
للشيخ هاني حلمي

م/ل


 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »

التعديل الأخير تم بواسطة شيماء أمة الله ; 09-21-2011 الساعة 01:24 PM سبب آخر: حذف لروابط
ام سوما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2011, 05:59 AM   #2

شعلة الملتقى

 
الصورة الرمزية ام سوما

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 7586
تـاريخ التسجيـل : Feb 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة :
االمشاركات : 1,314

0150 رد: سلسة احبك ربي....

بـــلــــســــم حــــب الله

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و كفى و صلى الله و سلم و بارك على النبي المصطفى و آله المستكملين الشرفَ
ثم أما بعد ،
فأسأل الله تبارك وتعالى أن يرزقنا حبه
اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك وحب كل عمل صالح يقربنا إلى حبك



إحنا تواصينا إن إحنا في كل حلقة نقول وندعي بهذا الدعاء
فعايزين نبتدي بيه
اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك وحب كل عمل صالح يقربنا إلى حبك

اللهم لا تجعل فى قلوبنا حبًا إلا لك ولا تعلقًا إلا بك ربنا آتنا من لدنك رحمه وهيء لنا من أمرنا رشدا



أهلا ومرحبا بكم في هذا اللقاء الثاني
من برنامج أحبك ربي
فاكرين الواجب كنا قايلين عايزين نكتب " هذا ربي "
يا ترى عرفت من هو ربك ؟!
تعالى أعرفك في البداية كده شيء نتودد بيه إلى ربنا سبحانه وتعالى
في بداية هذه الحلقة تعالوا نتكلم شويه و نثني على ربنا سبحانه وتعالى بما يرقق قلوبنا

ربنا سبحانه و تعالى عفوه يستغرق الذنوب فكيف رضوانه ؟
رضوانه يستغرق الآمال فكيف حبه ؟
حبه يدهش العقول فكيف وده ؟
وده ينسي ما دونه فكيف لطفه ؟


يُطاع فيشكُر ويُعصى فيغفر ، يُجيب المضطر ويكشف الضر
يسمع كلامي ويرى مكاني ويعلم سري و علانيتي
خيره إلىّ نازل و شري إليه صاعد
هو يتودد إلىّ بالنعم حتى أطيعه وأنا اتمقت إليه بالمعاصي

ياه ياما سترنى ، ياما حلُم عليا ، ياما أنعم علىّ
سيدي و مولاي حبيب قلوبنا

ربنا سبحانه وتعالى هو صاحبي فى شدتى ، هو مؤنسي فى وحدتي ، هو حافظي في نعمتي ، هو وليي فى نفسي ، هو كاشف كربتي ، هو مستمع دعوتي وراحم عبرتي ، ومقيل عثرتي
من أقبل اليه تلقاه من بعيد و من اعرض عنه ناداه من قريب و من ترك شيئا من اجله اعطاه المزيد
ربنا جميل ، ربنا عظيم ، ربنا جليل
عايزين القلب يتحرك القلب يستشعر القلب يهتف مع كل جلسه نجلسها فى رياض حب الله

يهتف يقول أحبك ربي أحبك ربي




النهارده عايزين نناجي ربنا سبحانه و تعالى ونستشفي ببلسم حب الله تبارك وتعالى
كان ذو النون له كلمات جميله أوي بيتودد بها لربنا سبحانه وتعالى فكان يقول " يا رب يا إلهي بأي رجل أمشى إليك "
أجي لك إزاي يارب ؟
" أم بأي عين أنظر إليك أم بأي لسان أناجيك أم بأي يد أدعوك "

أنا ذنوبي ملياني ، أنا مُقر ومعترف إن أنا بعدت عنك كتير وحرمت نفسي منك كتير وعملت أشياء كتير تغضبك عني
بس يا رب أعمل إيه مليش غيرك
ليس لي أحد سواك يغفر ، ليس لي أحد سواك يعفو ، ليس لي أحد سواك ادعوه
أمرتني فعصيتك ونهيتني فارتكبت ولكن حسن ظني فيك وعلمي بك يحملني على الجرأة
جرىء والمفروض إن حمرة الخجل هى اللي دلوقتي تكون عليا و يكون ده حالي بس طمعان
بس نفسى تتوب عليا ونفسي والله أملي عينيا بالنظر لوجهك الكريم
يا رب ما تحرمني من لذه قربك و ما تحرمني من لذة حلاوة حبك وودك
يا رب اجعلها صافية و خالصة من قلوبنا
يارب نكون مش مغرورين نكون بجد مخلصين فى حبك
يارب مليانين آفات ومليانين عيوب والمعاصي بقت ران على قلوبنا وجايين النهاردة نستشفى ببلسم حبك



عايزين نعرف يا ترى قبل كده استشفيت ببلسم حب الله ؟

قبل كده حسيت إن حب ربنا شفاك من حاجة معينة ؟
ابتلاء معين ، من مشكلة معينة وجدت ربنا كان معاك فيها وأنت عارف وأنا أول من يقول الكلام إن إحنا منستحقش بس علشان هو سبحانه وتعالى الجواد الكريم الأكرم


استشعرت أمتى بلسم حب الله ؟

عملنا استبيان وفي ناس قالوا بعض المعاني الجميلة يعني البعض قال
" أنا بحس ببلسم حب ربنا سبحانه وتعالى لما بشوف قلبي متقلب وبشوف قلبي زائغ وسبحان الله ربنا يكرمنى بسماع آيه أو بلحظه صفاء مع ربنا سبحانه و تعالى فيتغير الحال وأحس بأد إيه القلب لما تدخله قطرة حب من حب الله سبحانه وتعالى بتعمل إيه جوه الواحد "

بعض الناس قالت
" أنا حسيت بالمعنى ده قوي كنت في كرب شديد ومرضت مرض شديد جدًا وسبحان الله روحت على الدكتور فلان وعلان ومسبتش
لغاية ما قالوا لي الحالة مستعصية جدًا لكن مفقدتش الأمل وكنت عارف إن ربنا سبحانه وتعالى يقول
"
أَمَّن يُجِيبُ ٱلْمُضْطَرَّ‌ إِذَا دَعَاهُ "
فدعوته ورجيته واستشعرت أد إيه إنا حاسس بقربه
"
وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِى عَنِّى فَإِنِّى قَرِ‌يبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ ٱلدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ "

يقول " والله ده اللي حصل سبحان الله بعد كده روحت أشوف حالتي لقيت ربنا سبحان وتعالى منّ عليا بالشفاء الدكاترة اللي قالوا الحالة مستعصية ساعتها استشعرت أد إيه بلسم حب الله بيغير حاجات كتير جوانا "




أنا عايز فى البدايه نشوف المرض قبل ما نقول لو ربنا حبنا ولو إحنا حبينا ربنا إيه اللى هيحصل بالنسبة لنا

إزاى هنتداوى من أفاتنا ومشاكلنا ومن عيوبنا ببلسم حب الله
علشان كده فى الأول عايز أتعرف على قلبي وقلبك
يا ترى قلوبنا تتصنف من أنهي صنف ؟
أنتوا عارفين إن النبي صلى الله عليه أخبر بإن الله عز وجل
"
إن الله لا ينظر إلى أجسامكم ، ولا إلى صوركم ، ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم "

علشان كده دايما بقول القلوب محل نظر الرحمن و مستودع الإيمان
فلما ربنا هيطّلِع على قلبك دلوقتي حيلقيه عامل إزاى ؟
عايزك تقف لحظة الصدق والصراحة اللى إحنا اتفقنا عليها في البرنامج ده
إحنا قلنا عاوزين نتهيأ قبل ما نسمع الكلام اللى هيتقال فى البرنامج علشان إحنا عايزين لحظه صافية أوى و عايزين نعيش المعاني الحلوة دى بالتهيوء وبالاستعداد

طيب قول لي قلبك من أي نوع ؟ أنت شايف قلبك عامل إزاي ؟

تعالوا نشوف كده النبي صلى الله عليه و سلم والآيات اللى ذكرت أحوال القلوب تعالوا نشوف إحنا حنتصنف من أي صنف ؟
النبي صلى الله عليه وسلم فى الحديث الذى رواه الطبرانى و صححه الالبانى
يقول " انما سمى القلب من تقلبه
_
اتسمى قلب ليه ؟ عشان بيقلب _ إنما مثل القلب كمثل ريشه في فلاة "
عارف ريشة في الصحراء تحركها الرياح ظهرا لبطن
يعنى إن قلوبنا بتتقلب بسرعة أوى يعنى قلبك سريع التقلب
إيه رايك ؟
يوم فوق و يوم تحت وقت خشوع وخضوع وإحساس ووقت تاني لهو وغفلة و بُعد
قلبك سريع وشديد التقلب ولا قلبك مزوغ ؟
أيوه ما ربنا سبحانه وتعالى لما قال "
فَأَمَّا ٱلَّذِينَ فِى قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ "
" فَلَمَّا زَاغُوٓا۟ أَزَاغَ ٱللَّهُ قُلُوبَهُمْ ۚ "

زاغ يعني زوغ ، زوغ يعني راح في سكة تانية

فقلبك مزوغ فين ؟


لو قلوبنا زائغة وبعيدة مش هيصلح إنها تتعرف على المعاني الجميلة دي فعايزين نتداوى من مرض الزيغ
ولا أنت قلبك أعوذ بالله مختوم ؟
لما ربنا يقول "
إِنَّ ٱلَّذِينَ كَفَرُ‌وا۟ سَوَآءٌ عَلَيْهِمْ ءَأَنذَرْ‌تَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْ‌هُمْ لَا يُؤْمِنُونَ * خَتَمَ ٱللَّهُ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ "

قلبه مختوم اتختم عليه اتقفل عليه
أنت عارف قلبك بقى عامل زى اللى متشمع بالشمع الأحمر
مقفول خالص فتسمع الآية ما تحرككش أنت دلوقتي أقول لك الكلام ده تقول عايز أحول بقى هو بيقول إيه ده ؟
القلب مقفول ليه ؟ هو ده القلب المختوم

فيا ترى قلبك من النوعية دى ؟
ولا قلبك مريض ومرضه شديد شوية ؟

اللي النبي صلى الله عليه وسلم شبهه بالوصف النبوي عامل زي
" كالكوز
مُجخيا "
يعنى كوز منكوس نحطه فى إناء ماء وبعدين نطلعه تلاقي بيطلع بالعافية كده فيه جاذبية تجاه الماء لكن لما يطلع يطلع فاضي
فالنبي صلى الله عليه وسلم قال "
كالكوز مُجخيا لا يعرف معروفًا ولا ينكر منكرًا إلا ما أشرب من هواه "

بتحصل قدامه حاجات فيها انتهاك للحرمات ويقول يا عم الدنيا كلها كده و يؤمر بالطاعات ويقول يا عم فكك الموضوع مش موجب قوي دلوقتي
ما الناس كلها عايشه بالطريقة دي
"
لا يعرف معروفًا ولا ينكر منكرًا إلا ما أشرب من هواه "
هواه هو اللى مسيطر عليه قلب مهوي فاضي مليان هوى مليان شهوات
قلبك من النوعية دى ؟
ولا قلبك أعوذ بالله قاسي شديد القسوة ؟

"
فَوَيْلٌ لِّلْقَـٰسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ‌ ٱللَّهِ ۚ "

يعنى القلب قاسي لدرجه إن الذكر والمعاني اللي المفروض بتطهر أى قلب للأسف الشديد قلب قاسي فمبينتفعش برحمات الله سبحانه وتعالى اللى بتتنزل على الذاكرين
قلبك من هذا النوع ولا من هذا النوع ولا من هذا النوع ؟

العلماء يقسمون القلوب إلى
:

1) قلب سليم
"
إِلَّا مَنْ أَتَى ٱللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ "

و القلب السليم ده اللي هو قلبه سليم من كل الآفات القلب اللي عرف يعني إيه رب


2) قلب سقيم
مريض بالأمراض دي من تقلب من تذبذب ، من زيغ ، من قسوه


3) قلب ميت
قلب ميت أعمى للأسف
"
فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى ٱلْأَبْصَـٰرُ‌ وَلَـٰكِن تَعْمَى ٱلْقُلُوبُ ٱلَّتِى فِى ٱلصُّدُورِ‌"

قلوبنا من أي نوعية ؟
هل أنت تشعر بالذنب ؟
النبي صلى الله عليه وسلم لما حب يبين لما الواحد يختلط عليه الأمور هو ده حلال ولا حرام
فقال " الإثم ما حاك فى صدرك "
قلبك يحس إن فى حاجة غلط ولا للأسف الشديد القلب مش حاسس ؟!




تعالوا النهارده نتداوى من الأمراض دي كلها بقطرة حب ببلسم الحب

لما هيدخل الحب هيعمل إيه ؟
اتصور معايا شكل القلب القلب دلوقتي مقفول القلب دلوقتى عليه ران عليه طبقه سوداء
النبي صلى الله عليه وسلم يقول " ما يذنب عبد إلا ونكتت في قلبه نكتة سوداء "
فعلشان كده عاوزين نشيله بالبلسم ده
أثر الران و أثر القسوة ونفتح الأقفال
" أَفَلَا يَتَدَبَّرُ‌ونَ ٱلْقُرْ‌ءَانَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَآ "

أنت لو متعت نفسك بآية ، بكلام ربك اللي أنت بتحبه واستشعرت إن ده كلام حبيبك
فلما تحس بالمعنى ده وأنت ماسك المصحف و بتقرأ الآية تنزل الآية لها مفعول السحر على قلبك
تفتح القلب الأقفال اللي حايله بينك وبين ربنا سبحانه وتعالى الأقفال اللي موجوده ، الشمع الأحمر اللي اتكلمنا عليه اللي موجود على القلب يتزاح ببلسم حب الله تبارك و تعالى

تعالى نشوف أثر الحب ونشوف إزاى حنتعاطى جرعة الدواء دي وتنزل قطرة الحب على القلب




ماذا لو حبك الله ؟
ماذا لو ربنا سبحانه وتعالى اصطفاك بمحبته ؟

أول شىء لو حبك ربك وتداويت بالبلسم سيرزقك الإيمان الحقيقي
الإيمان الراسخ الإيمان اللي بيبعث على خشية الرحمن الإيمان اللى يملاك يقين بالله وباليوم الآخر
تلاقى نفسك تهفو للقرب من الله سبحانه و تعالى المعانى تبقى شيء آخر تختلف الأمور بالنسبة لك تماما





كان سيدنا بن مسعود بيقول كده " إن الله يعطي الدنيا لمن يحب ومن لا يحب "
أوعى تفتكر إن فلان اللى ثروته فى البنك كام مليار إن ده اللى بيقول أصل هو إدانى علشان بيحبنى
لا لا لا
سيدنا بن مسعود بيقول " إن الله يعطي الدنيا ويعطي المال من يحب ومن لا يحب و لا يعطي الإيمان إلا من أحب "


إنما الإيمان لا يهبه الله لأحد إلا اللي بيحبه ربنا سبحانه وتعالى فيرزقه الإيمان

فلما تنزل المعاني دي على القلب تخلصه من الآثام و من الأسقام اللى بتحول بينه وبين ربنا سبحانه وتعالى

تانى حاجه لو ربنا أحبك إزاى هتستشفي من الآفات دي ؟
هيحفظك





واحد من الشباب يقولى يا شيخ أعمل إيه الفتن فى كل مكان خلينا واقعيين أنت شايف البنات لابسين إيه
و بعدين خليك واقعي وقولى إزاي اتعامل مع الموضوع الصعب جدا فى عصر الشهوات ده
أنا أقول لك كلمه واحدة "
إِنَّ ٱللَّهَ يُدَ‌ٰفِعُ عَنِ ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓا۟ ۗ "

ربنا حيدفع عنك ؟
يدفع عنك إزاي ؟

يحول بينك وبين المعاصي دي يحول بينك وبين الأشياء دي لأنك هتبقى من أولياءه


هذا مصداق قول النبي صلى الله عليه وسلم اللي إحنا تدرسناه عن رب العزه فى الحديث القدسى
"
لا يزال العبد يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها "

فربنا سبحانه و تعالى يحفظه ويبقى فى ولاية الرحمن سبحانه وتعالى

لو حبك هتستشفى بالبلسم فيحفظك و يشملك برحمته

لو حبك سبحانه وتعالى هيعتق رقبتك من النار ولو اعُتقت من النار مش هتقع ولا رجلك هتغرز فى ذنوب ولا في وحل المعاصى




عن أنس قال " مر النبي صلى الله عليه و سلم بأناس من أصحابه وصبي بين ظهراني الطريق فلما رأت أمه الجيش يتحرك خشيت على ابنها أن يوطأ فسعت والهة "
جريت عليه فقالت ابني ، ابني اوعى ابني يحصله حاجه
فاحتملت ابنها ، شالته
فقال القوم يا نبي الله ما كانت هذه لتلقى ابنها النار
بصوا الصحابة والفطنة

بيقولوا طيب اللى بتحب ابنها قوي دي وإحنا عارفين إن ربنا ارحم علينا من آبائنا ومن أمهاتنا
فبيقولوا دي متقدرش ترمي ابنها فى النار اللى بتحبه الحب اللي في غريزة أى أم
إزاى تلقيه في النار ؟
ففطن النبي صلى الله عليه وسلم لمقصود الصحابة فقال النبي صلى الله عليه و سلم
" لا والله لا يلقى الله حبيبه فى النار "
والحديث رواه الحاكم في المستدرك و صححه الالبانى


لو حبك صدقني لا هتشتكي زوغان ولا هتشتكي من قسوة ولا هتبقى عندك المشاكل دي
لو حبك هيعتق رقبتك من النار
لو حبك هيرزقك القبول فى الأرض حينادي المنادي في السماء أن الله أحب فلان فأحبوه فيبسط له الحب ويبسط له القبول فى السماء ويبسط له كذلك لما ينادي المنادي من السماء لأهل الارض أن الله أحب فلان فأحبوه فيبسط له في الأرض القبول
لو حبك هيحفظك من شرور الدنيا

قال النبي صلى الله عليه و سلم " إذا أحب الله عبدًا حماه من الدنيا كما يحمي أحدكم سقيمه الماء "

شفت لو حبك البلسم ده هيبقى له مفعول عامل إزاى ؟



عايزين نتفق عملي

هنعمل إيه النهارده علشان نحس بالمعنى الجميل والحلو ده ونتداوى بحب الرحمن


عايزك النهاردة كده تتأمل معايا الآيه دي لما ربنا وصف سيدنا موسى
عايزك تتأمل الآية دي ياريت تصلي بيها النهاردة
ربنا يقول في سورة طه "
وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِّنِّى وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِىٓ "


لما ربنا حبه وألقى عليه المحبه وصنعه على عينه حفظه
البلسم أهو فعلشان كده بعد شويه فى الآيات قال الله عز وجل
"
وَٱصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِى "

عايزين نبقى داخلين في المعنى الحلو الجميل ده
ندخله إزاى نشوف سيدنا موسى رد على المعنى ده إزاي
قال "
وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَ‌بِّ لِتَرْ‌ضَىٰ "

عايزك النهاردة تبادر بشىء صدقة بعد الحلقة ، تقرأ جزء قرآن أنت ما كنتش عامل حسابك عليه تبادر بعمل خير
عايزك ترفع سماعه التليفون و تصل رحم تبر بوالد
تعمل شىء يقربك منه و يحقق معنى


"
وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَ‌بِّ لِتَرْ‌ضَىٰ "


يا ترى المعنى جه جواك إيه ؟
يا ترى هتعجل وتبادر بإيه
هو ده اللي عايزك دلوقتي تفكر فيه وتطبقه عملي



و إن شاء الله نلتقي غدًا مع حلقة جديدة

" أحبك ربي "


سبحانك اللهم ربنا وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك

و صلي اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم



تفريغ حلقة " بلسم حب الله "
للشيخ هاني حلمي
م/ل

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »

التعديل الأخير تم بواسطة شيماء أمة الله ; 09-21-2011 الساعة 01:27 PM سبب آخر: حذف روابط
ام سوما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2011, 06:00 AM   #3

شعلة الملتقى

 
الصورة الرمزية ام سوما

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 7586
تـاريخ التسجيـل : Feb 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة :
االمشاركات : 1,314

0150 رد: سلسة احبك ربي....






أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى وصلى الله وسلم وبارك على النبى المصطفى وآله المستكملين الشرفَ
ثم أما بعد ،

فأهلاً ومرحباً بكم فى هذا اللقاء الثالث من برنامج " أحبك ربى "
أسأل الله تبارك وتعالى أن تكون القلوب أستشعرت وإحنا قلنا حنتواصى فى أول كل حلقة بإن إحنا ندعى ربنا سبحانه وتعالى ونتضرع إليه إنه يرزقنا حبه وحب من يحبه وحب كل عمل صالح يقربنا إلى حبه يارب.

يارب لا تجعل فى قلوبنا حباً إلا لك ولا تعلقاً إلا بك ، يارب داوى قلوبنا ، يارب اشفنا من كل آفة جوانا ببلسم الحب .
ياترى بلسم الحب كان بدأ يعنى تحسوا بأثره ويا ترى عُسّلتم بقيتوا زى العسل يعنى؟ إيه ده؟

ماهو الحديث النبي صلى الله عليه وسلم قال " إذا أحب الله عبداً عسله قيل وما عسله؟ قال يوفقه لعمل صالح بين يدى أجله "

إنه يوفق للأعمال الصالحة وبالذات كمان الكلام ده يأتى يارب عند الخواتيم " وإنما الأعمال بالخواتيم "

فإحنا عايزين نستشعر كده القلوب بتتحرك ويادوبك بدأنا نستشعر المعانى اللى احنا بنتكلم عليها فنسأل الله تبارك وتعالى أن يرزقنا بلسم الحب ويرزقنا العيش فى رياض حب الله تبارك وتعالى .

النهاردة أنا عايز اسألك سؤال مباشر ومحدد وعايز إجابة فى الحال أكتر حاجة وحشاك إيه؟ أكتر حاجة وحشاك ؟

لما دلوقتى كده خطر على بالك هه واحد فى غربة فهيقول واحشنى قوى أهلى وناسى ، واحد ليه صديق حميم قوى بقاله فترة طويلة جدا مشفوش فيقول يااااه فلان ده وحشنى موت .
أكتر حاجة وحشاك قوى إيه؟ ياترى فيه حد بالله دلوقتى حالاً وانا بنطق الكلام ده خطر على باله ربنا!!؟ خطر على باله صلى الله عليه وسلم !!؟

بجد وحشك ؟ بجد حاسس إن أنت اتحرمت من رفقته فى الدنيا فبتقول يارب لا تحرمنى رفقته يوم القيامة .

ياترى ربنا وحشك؟ بيجى عليك لحظة كده وتقول زى ما النبي صلى الله عليه وسلم ما اتمناها فى آخر عمره
" بل الرفيق الأعلى ، بل الرفيق الأعلى "
خلاص بقى كفاية دنيا ، خلاص بقى قلوبنا اتقطعت كفاية كده كفاية بقى هموم دنيا وكفاية تنغيصات الدنيا وكفاية العيش فى الدنيا عايزين بقى وجهه الكريم مش احنا بنقول محدش واخد باله لما بنيجى نتكلم ونقول " ابتغاء وجه الله " مش كده ؟
لما تيجى أنت بتعمل العمل ده ليه ؟ يقولك ابتغاء وجه الله يعنى إيه ابتغاء ؟
يعنى أقصد وجه الله عز وجل ماهو ده اللى إحنا عايزينه !

وجه الله تبارك وتعالى أعلى النعيم ، أعظم نعيم فى الجنة رؤية وجه الله الكريم يوم ماهتملى عنيك بالنظر إلى وجهه الكريم ، يوم ما هتملى عنيك وتراه سبحانه وتعالى.

كان بعض السلف يمشي فى الطرقات يقول

"وااااااشوقاااااااه إلى من يرانى ولا أراه"





إيه أكتر حاجة وحشاك ؟
ناس قالت بيت الله الحرام عارفين المرأة اللى قعدت طول السفر تسأل أين بيت ربى؟ أين بيت ربى؟ أين بيت ربى؟ فالناس يقولولها لسه لسه قدامنا مسافات اصبرى لسه ماوصلناش حتى قيل لها هذا بيت ربك هذا بيت الله الحرام فجرت والهه وجرت مسرعة حتى ألسقت خدها على جدارالكعبة فلما وضعت خدها على جدار الكعبة ماتت شوقاً !!!!

يااااااااااااه شوفوا الشوق لما الواحد يبقى جواه الحب ده فيه ناس قالت أكتر حاجة وحشانى بلدى وأهلى ، فيه ناس قالت أكتر حاجة وحشانى جو أسرى هادى ، فيه ناس قالت أكتر حاجة وحشانى الأنس ، وفيه ناس قالت أكتر حاجة وحشانى روح وريحان وجنة نعيم .
عايزين نستشعر معنى الشوق ده انهاردة وأنا بقى عايزك تاخد مني المعنى ده ونطبقة عملي أنت عارف إن ربنا سبحانه وتعالى بينزل فى الثلث الأخير من الليل وأنتي عارفة إن ربنا سبحانه وتعالى ينادى هل من داعٍ فأستجيب له؟ هل من مستغفر فأغفر له ؟ هل من تائب فأتوب عليه؟

أنا عايز انهاردة نغشش بعضينا الإجابة ربنا بيسأل هل؟ هل؟
أنا بقى عايزك وهو بيقول انت عايز حاجة؟ هل تريد شئ؟ نفسك فى حاجة؟
أنا عايزك ترفع إيديك فى الثلث الأخير من الليل الليلادى وتقول له "حاجتى أنت "

أنا مش عايز دنيا مش عايز زوجة ومش عايز أولاد ومش عايز فلوس ومش عايز منصب ومش عايز ومش عايز
لالالا ... كل الكلام ده هو أنا لوحصلت حبك وحصلت القرب منك كل ده ييجى . أعظم حاجة وأعظم أمنية " أنت " فلما يقولك هل من داعٍ تقوله يارب انت قريب ممن يدعوك فيا رب أنا أبتهل إليك وأدعوك أن تمن عليّا بالقرب منك وبلذة النظر إلى وجهك الكريم ، عايزك تقوله حاجتى أنت انت أعظم شئ أتمناه أتمنى رضاك ، أتمنى عفوك ، أتمنى حبك .

يا حبيب المحبين أين طلابك
يا أنيس المستوحشين أين طلابك
يارب يارب لا ترد دعوتنا هذه
يارب أجب دعوتنا فاجعل أعظم حاجة لنا هى القرب منك وحبك يا أكرم الأكرمين ويا أرحم الراحمين






أنا عايزك النهاردة تعيش معنى عالى قوى وعايزك تتأملى معايا المعنى الجميل ده معنى الشوق إلى النظر إلى وجهه الكريم لأن ده بيغرس المعانى اللى احنا بندندن حواليها لأنه لما الواحد يكون قلبه مقبل على ربنا سبحانه وتعالى هيحس بإنه مشتاق حاسس إنه فى سجن طول ماهو فى الدنيا عشان كده
" الدنيا سجن المؤمن "
الدنيا سجن المؤمن لأنه مسجون نفسه يقابل ربه يوم المزيد إن شاء الله فى الجنة اليوم اللى هنرى فيه وجه ربنا الكريم . شوفوا أثر الشوق وتعالوا شوفوا المعانى دى كيف تكلم عنها ربنا ونبينا "صلي الله عليه وسلم"
شوفوا النبي صلى الله عليه وسلم بيعلمنا الدعوة دى
وده الواجب العملى بتاع الحلقة دي

النبى صلي الله عليه وسلم كان يدعوا فيقول
" اللهم بعلمك الغيب وقدرتك على الخلق أحينى ماعلمت الحياة خيراً لى وتوفنى إذا علمت الوفاة خيراً لى اللهم وأسألك خشيتك فى الغيب والشهادة وأسألك كلمة الحق فى الرضا والغضب وأسألك القصد فى الفقر والغنى وأسألك نعيماً لا ينفد وأسألك قرة عين لا تنقطع وأسألك الرضا بعد القضاء وأسألك برد العيش بعد الموت وأسألك لذة النظر إلى وجهك والشوق إلى لقائك فى غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة اللهم زيّنا بزينة الإيمان واجعلنا هداةً مهتدين "


دعوات غالية قوى طبعاً محل الشاهد فيه قول النبي صلي الله عليه وسلم " وأسألك لذة النظر إلى وجهك الكريم والشوق إلى لقائك "
نفسى يارب قلبى يبقى مُقبل عليك كده ، نفسى يارب أملى عنيا بالنظر إلى وجهك يارب يبقى ده أعظم شئ أتمناه فى حياتى

شوفوا المعنى ده بقى عايزين نجسدوا من قلوب الأنبياء والصالحين تعالوا نشوفوا كانوا بيطبقوه إزاى ونبقى ناخد منهم العبرة وناخد منهم القدوة عشان نوصل لهذه الدرجة قالوا إن سيدنا آدم بكى بكاءً طويلاً وكان كلما خلى بكى حتى سالت دموعه فى الأرض من شدة شوقه إلى الجنة فالعلماء بيقولوا هو مكنش مشتاق للجنة
ما كان مشتاقاً للدار وإنما كان مشتاقاً لرب الدار




شوفوا المعنى ده كمان كده ومعنى جميل بيقوله ابن الجوزي بيقول القصة المشهورة بتاعت الإسراء لما النبى صلي الله عليه وسلم صعد إلى ربه وناجاه عند سدرة المنتهى وربنا سبحانه وتعالى كتب على أمة الإسلام خمسين صلاة فنزل فكلم سيدنا موسى فما كان من سيدنا موسى إلا أن سأل النبى صلى الله عليه وسلم أن يصعد مرة أخرى إلى الله عز وجل ويسأله التخفيف فما زال به كل شوية يطلع النبى صلي الله عليه وسلم يسأل ربه التخفيف ينزلوا 50 طيب 40 طيب 30 طب 20 طب خمس صلوات
وفى كل مرة بيطلع النبى صلي الله عليه وسلم يسأل الله عز وجل التخفيف وبعدين يرجع سيدنا موسى يكلمه
ابن الجوزى له كلام غير خالص اللى ممكن يتخيله أى حد بيقول إشمعنى كل شوية يقول له إسأله التخفيف إسأله التخفيف مش بس عشان يخفف عن الأمة بيقول إبن الجوزي واحنا عايزين نكتب العبارة دى إحنا قلنا كده فيه شوية عبارات عايزين نكتبها علشان نحفر بيها المعاني ابن الجوزى بيقول إيه !!!
" وكم أنّ _ يعنى قعد يإن قوى ويتوجع _ موسى من لن "

لما اشتاق موسى بقلب المحب الذى اصطنعه الله على عينه واجبنا بتاع الحلقة الماضية
" وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي "
" وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي "
" وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِي "

حب ربنا اللى كان مالى قلب سيدنا موسى خلاه يجرى يقول له " وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَ‌بِّ لِتَرْ‌ضَىٰ "
وهو فى المناجاه يقوله " رَ‌بِّ أَرِ‌نِي "
يارب أشوفك ، يارب ماتحرمنى من النظر إلى وجهك
" رَ‌بِّ أَرِ‌نِي أَنْظُرْ‌ إِلَيْكَ ۚ "

فقال الله " لَنْ "هى دى بقى اللى بيقولها ابن الجوزى بيقول إيه ؟
" كم أنّ موسى من لن "
لن اللى هى إيه ؟ لن ترانى طول ما أنت فى الدنيا " لَنْ تَرَ‌انِي "


فالقلب ده قلب المحب ده قلب سيدنا موسى لما رأى النبى صلي الله عليه وسلم عليه البهاء وعليه النور
ومذهب ابن الجوزى إن النبى صلي الله عليه وسلم رأى ربه فى الإسراء والمعراج على الخلاف مابين العلماء فى المسألة
إبن الجوزى بيقول إن هو رآه
فبيقول فكان كلما نزل النبى صلي الله عليه وسلم من عند الله يرى أثر الرؤية فى وجه النبي محمد فهو كل مايبص يلاقى أثر إن النبى هو اللى شاف
النبى هو اللى نظر فكان يستمتع بالنظر إلى من نظر
واخدين بالكوا فسيدنا موسى بيستمتع بالنظر إلى وجه النبي الذى نظر إلى الله تبارك وتعالى فمن شدة شوقه يقوله إيه ؟ إطلع إسأله التخفيف ، إطلع إسأله التخفيف
عشان كل شوية يستمتع قلب سيدنا موسى بالنظر إلى من نظر إلى الله تبارك وتعالى

يااااااااااااااه على المعنى الجميل


يقولوا إن سيدنا يوسف أُلقى فى الجُب وأتُهم وراودته امرأة العزيز وحدث له ما حدث والقصة المعلومة قصة سيدنا يوسف

بيقول وليس فى أى مرة من المرات قال يارب توفنى ولا مرة يعنى شُدد عليه فى الإبتلاءات وحصل كذا وكذا فمقلش لما راودته امرأة العزيز يارب خلصنى يارب أموت يارب أكون نسياً منسيا مقلش
لكن لما تم له الأمر تجدوا الكلام ده فى آخر سورة يوسف لما انتهت القصة تماماً لما انتهى الأمر قال " تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ "

هى ده علامة القلب المشتاق مش اللى هو يقولك ينزله بلاء يقول يارب بقى خلصنى من الدنيا يارب نجيلك بقى يارب
لالالا... لما تم له الأمر تماماً لما عوفى من الإبتلاءات لما جاءه أبوه وإخوته ودانت له الأمور لما حصل ده كله قال
" تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ "

هو ده المشتاق فعشان كده عايزين نشوف معنى الشوق ده ونستشعره بقلوبنا
شوفتوا شأن سيدنا موسى وشأن سيدنا آدم وشأن سيدنا يوسف
طيب تعالوا بقى إلى قلب الحبيب المصطفى "صلي الله عليه وسلم" وتشوفوا النبى بيتكلم إزاى على المعنى العالى قوى ده
إحنا لسه بنقول إبن الجوزي بيقول إنه النبي صلى الله عليه وسلم شاف ربنا سبحانه وتعالى فى الإسراء
العلماء وعند المحققين إنه لا مشفوش فى الإسراء وإنما رآه فى رؤيا العلماء بيسموا الحديث ده أعظم حديث ممكن تسمعه فى حياتك حديث إختصام الملأ الأعلى .

النبي صلى الله عليه وسلم فيه يقول" رأيت ربى البارحة "
شفت ربنا! شفته فين؟
قال " فى الرؤيا "
رأى ربنا سبحانه وتعالى فى رؤيا قال " فوضع الله عز وجل يده بين كتفيّ ! "
إزاى وضع يده ؟
على ما يليق به سبحانه وتعالى الكيف مجهول منعرفش
((( ليس كمثله شئ وهو السميع البصير)))

لكن هو النبي صلى الله عليه وسلم أُلقى فى روعه الكلام ده فنقله لنا
بيقول إن ربنا وضع يده بين كتفيه " حتى وجدت بردها بين ثديىّ "
قال الله له " يا محمد فيما يختصم الملأ الأعلى ؟"
الأول كان سأله السؤال ده والنبي صلي الله عليه وسلم " معرفش "
فيما يختصم الملأ الأعلى؟
الملائكة فوق بتتخانق على إيه؟ فيه مشاكل فى الموضوع ليه؟ فيه إيه؟
إيه الحكاية اللى بيختصموا عليها؟
فالنبي صلي الله عليه وسلم ما كان يعرف فقال له النبي صلي الله عليه وسلم" لا أدرى "
فلما وضع الله عز وجل يديه بين كتفىّ النبي صلي الله عليه وسلم ويقول ووجدت بردها بين ثدييّ فقال الله له فيما يختصم الملئ الأعلى؟
قال " فى الكفارات والدرجات "
وبدأ يشرح النبي صلي الله عليه وسلم إيه هى الكفارات ؟!
إسباغ الوضوء على المكاره وكثرة الخطى إلى المساجد وعلو الدرجات بإلقاء السلام وبالصيام والصلاة بالليل والناس نيام .

المعانى دى بيّن النبى صلي الله عليه وسلم إيه المشكلة اللى كانت بين الملائكة وفيما كانوا يختصمون
إيه بقى محل الشاهد ؟ محل الشاهد أن الله عز وجل قال يا محمد قل " اللهم إنى أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين وأن تغفر لى وترحمنى وإذا أردت بقومٍ فتنة فاقبضنى إليك غير مفتون "

فطبق النبي صلي الله عليه وسلم هذه الوصية
عشان كده قالت أمنا عائشة أن النبى"صلي الله عليه وسلم" وكان على حجرها ساعة الوفاة رفع أصبعه صلى الله عليه وسلم ثم قال
" بل الرفيق الأعلى "

قالت فعلمت أنه يُخير فما من نبيٍ إلا وخُيّر. ها تجلس فى الدنيا واللا تُقبض روحك الآن فقال " بل الرفيق الأعلى ، بل الرفيق الأعلى ، بل الرفيق الأعلى " .




قلوبنا محتاجة الشعور العالى الشعور ده الإحساس ده
إحساس الإقبال على الله عز وجل الشوق هو اللى يحركك لربك وسيدك ومولاك

شوفوا المعنى النبي صلي الله عليه وسلم والحديث فى صحيح مسلم يقول
" إذا دخل أهل الجنة الجنة يقول الله عز وجل تريدون شيئاً أزيدكم؟ _ عايزين حاجة زيادة ؟_
فيقولون ألم تبيض وجوهنا يوم تبيض وجوه! ألم تدخلنا الجنة! ألم تنجنا من النار !
قال صلى الله عليه وسلم فيكشف الله الحجاب قال فما أعطوا شيئاً أحب إليهم من النظر إلى ربهم ثم تلى قول الله عز وجل
" لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَىٰ وَزِيَادَةٌ ۖ وَلَا يَرْ‌هَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ‌ وَلَا ذِلَّةٌ ۚ أُولَـٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ "




قال ذو النون المصرى قرأت فى التوراة أن الأبرار الذين يؤمنون والذين فى سبيل خالقهم يمشون وعلى طاعته يُقبضون أولئك إلى وجه الجبار ينظرون
فغاية أمل الآمل المحب الصادق النظر إلى وجه الله الكريم


يقولوا آية الشوق فى القرآن فين ؟
قالوا آية الشوق فى مفتتح سورة العنكبوت ربنا يقول

" الم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَ‌كُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ ۖ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ * أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَنْ يَسْبِقُونَا ۚ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ * مَنْ كَانَ يَرْ‌جُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ ۚ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * وَمَنْ جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ "

" مَنْ كَانَ يَرْ‌جُو لِقَاءَ اللَّهِ "
قلبك يرجوا لقاء الله ؟ قلبك مشتاق لرؤية الله
" مَنْ كَانَ يَرْ‌جُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ ۚ "

كلها أيام وبعد كده تنال أعظم النعيم وترى وجه الله الكريم شوفوا الآية قالت بعدها على طول " وَمَنْ جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ ۚ "

وده واجبنا العملى جاهد هواك الليلة ،جاهد هواك اليوم فى شيء لتنال القرب منه سبحانه وتعالى عشان تبقى طبقت

" مَنْ كَانَ يَرْ‌جُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ ۚ "

حنجاهد فى أى عمل من أعمال البر وحنخالف هوانا وهنحلف على نفسينا النهاردة إن احنا هنعمل عمل نتقرب به إلى الله سبحانه وتعالى

يارب متعنا بلذة النظر إلى وجهك الكريم

فستذكرون الشوق وستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمرى إلى الله . سبحانك اللهم ربنا وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

اللهم صلى على النبي محمد وعلى آله وصحبه وسلم .



م/ل

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »

التعديل الأخير تم بواسطة شيماء أمة الله ; 09-21-2011 الساعة 01:36 PM سبب آخر: حذف روابط
ام سوما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2011, 06:01 AM   #4

شعلة الملتقى

 
الصورة الرمزية ام سوما

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 7586
تـاريخ التسجيـل : Feb 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة :
االمشاركات : 1,314

0150 رد: سلسة احبك ربي....




أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سئيات اعمالنا

من يهديه الله تعالى فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له و أشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له

وأشهد أن محمد اً عبد الله ورسوله

اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد

اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد

وبعد ،

فإني أسال الله تعالى ان يجعل جمعنا هذا جمعا مرحوما وان يجعل التفرق من بعده تفرقا معصوما وأن لا يجعل منا ولا بيننا ولا حولنا شقيا ولا محروما

اللهم انا نسالك حبك وحب من يحبك ويحب كل عمل صالح يقربنا الى حبك

اللهم أجعل عملنا كله صالحاً ولوجهك خالصاً ولا تجعل فيه لاحد غيرك شيئا






يذكرون ان عبد الله بن عمر رضى الله عنهما كان ذات مرة رجله شعر فيها بشيء من التنميل
فقيل له اتحب أن يفرج عنك ما أنت فيه
أذكر أحب من تحب


فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم محمد صلى الله عليه وسلم وبرأ من ساعتها



السؤال

أذكر أحب من تحب ؟

أول حاجة تطلع من جواك من تحب ؟ بصدق بمنتهى الإخلاص مين اللى بتحبه اوى ؟ مين اللى بيجى على بالك كتير ؟

هو ؟؟


كلمة هو دى تعود على مين ؟
عليه جل فى علاه هل هو أحب من تحب
يقولون أدعى قوم على عهد النبى صلى الله عليه وسلم محبة الله


فقالوا : إن نحب ربنا حبا جما

فأنزل الله آية المحنة



" قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّـهَ فَاتَّبِعُونِي "



يبقى الموضوع يا جماعة لما نتكلم عن محبة ربنا المسالة مش بالدعوة يبقة أنا وأنت من هنا للصبح بتحب ربنا ؟؟

ياااا هو فى أكبر من ربنا فى قلبى ، ربنا حبيبى

الشغل دا مع بعض ماشى لكن معاه لا


هل هو أكبر من تحب ؟
هو ده السؤال


أنا النهاردة عايز اقول لك لو بتحب ربنا المفروض يبقى حالك عامل ازاى ؟!

هل جربت فى وقت من الاوقات طعم الحب ؟

بتضحكوا !

عارفكم وعارف أسراركم

هل جربت طعم الحب ؟
طيب هو ايه الحب ؟
أنا عايز أجيب فى الحب معنى جميل يتناسب مع المقام ده
أهل اللغة بيقولو كلمة حب جاى من حبب الأسنان أى صفائها ونقائها وبياضها


فالحب صفاء نقاء حاجة إيه بعيدة عن شهوات الملذات

طيب السؤال


لماذا أحببت من تحب ؟

أنت مجرب قبل كدا كتير عارفك

حبيته ليه ؟ حبتها ليه ؟

بيبقى فيه شوية صفات الإنسان بيتعلق بحاجات معينة مثلا واحد يقول أنا شايف في حاجة بتشدني تجاه الآخر معرفش إيه


وأنا اقول لك ومفيش حاجة بتشدك له ؟

ده كل مولود يولد على الفطرة

الفطرة : إن فى قلبك كدا حاجة لازم تشدك نحيته جل فى علاه


"
فِطْرَ‌تَ اللَّـهِ الَّتِي فَطَرَ‌ النَّاسَ عَلَيْهَا ۚ "

واحد يقول أنا اتشديت له


علشان القلب يعشق كل جميل مش كده ؟
طيب ما هو جل فى علاه جميل يحب الجمال


جميل فى ذاته جميل فى صفاته





بن المبارك بيحكي قصة

بيقول إن حصل فى وقت من الاوقات الدنيا كان اجدبت تماما مفيش مطر فالناس طلعت كلها علشان تدعى بالإستسقاء مفيش فايدة

يدعوا مفيش أى حاجة لغاية ما طلع عبد كده غلبان وقعد يدعي

فقال ايه بقى؟

قال إلهي قد منعتنا غيث السماء لتؤدب الخلق فأسألك يا حليماً ذا أناه يا من لا يعرف عباده منه إلا الجميل أن تسقينا الساعة

وأخذ يقول الساعة الساعة الساعة الساعة

حتى استوت السماء بالغمام وأقبل المطر

تعرف تدعي بالدعوة دى أنت ؟

يا من لا يعرف الخليقة عنه إلا الجميل
أنا عايز أسالك بقى


طيب أنت ساعة ما تُبتلى ليه بتقراها بسوء ظن

إيه اللى مخليها مقفولة قدامك ؟

هو دا السؤال يا جماعة خلونا نتكلم بصراحة


رجلك تقيلة فى الطريق ليه ؟
يعنى النهاردة إذا دعيت إلى أي باب من أبواب الخير وعرفت أن ربك حبيبك
مش أنت لسه بتقول بيحب دا ليه متلاقيش عندك الرغبة والسرعة إن أنت تنجز

أنا يمكن حكيت الموقف ده قبل كدا حصل معايا أنا إن يوم من الأيام كنت تعبان جدا وخلاص بقى مش قادر عايز أنام عايزأنام يعنى ومطبق يومين ورا بعض فدخلت قلت لهم لما يكون مين خلاص هانام التليفون رن فلان الفلانى أحد أحب الناس إلى قلبى أنا لقيت جوايا بعمل إزاى بفز بتنطر كدا من على السرير جرى يا فلان نسيت النوم ونسيت التعب ولقيت نفسى كانى بقول " وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَ‌بِّ لِتَرْ‌ضَىٰ "

هو ده لو بتحبه بجد الموضوع حيختلف فعلشان كدا هل تعرف عنه الجميل ؟
طيب ليه ساعة البلاء بتقعد تقول عملت فى كده ليه ؟؟


ليه لما النهاردة أقول لك ضبط أحوالك وناخد مع بعض قرارات وياللا إيدى فى إيدك تسخن حبتين وتنام بعد كده

هو ده

تعالو نعمل حوار بين اتنين متحابين اتننين اتجوزوا كل واحد منهم حيقول حب إيه في التاني

ماشى علشان يقول أهو آدى الصفات اللى بتخلى الواحد اللى عايز يقبل ويحب
هى تقول مثلا إيه عايزاه راجل قوى شخصية


مش كده " إِنَّ خَيْرَ‌ مَنِ اسْتَأْجَرْ‌تَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ "
ليه ؟


فى فطرة المرأة عايزة اللى تركن عليه صح ؟

طيب ولله المثل الاعلى أليس هو القوى ؟! أليس هو الوكيل ؟! أليس هو الولي ؟!

هو ينفع تعتمد على غيره ؟
لا يُعتمد إلا عليه


شوفها فى يوسف وهو يقول عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام

" فَاطِرَ‌ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ أَنْتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَ‌ةِ ۖ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ "

أنت عارف لما تترمي بحملك كله عليه تحس بالراحة والأمان الواحد يبقى القلق مخليه مش على بعضه وبكرة هيبقى فيه إيه حيحصل إيه ويجرى إيه ويعمل إيه ؟
يقوم يصلى ركعتين قرة عين يلاقى نفسه بقى حاجة تانية خالص


" وجعلت قرة عينى فى الصلاة "

القرب منه بيعمل كدا يا جماعة لما ترمى حملك كله عليه تحس بالمعانى الجميلة أوى دى
فهو القوى هو القاهر فوق عباده هو الولى
أنا صرفت له أمري " إِنَّ وَلِيِّيَ اللَّـهُ "
تعرف تبقى كده قبل ما تطلب حاجة من ولي أمرك تطلبها منه هو هو الولي


قال صلى الله عليه وسلم فى الحديث الذى رواه الأمام أحمد وصححه الألباني

" لا يتولى الله عز وجل عبدا فى الدنيا فيوليه غيره يوم القيامة "



بمعنى لو ربنا وليّك لو أنت بتعتمد بس عليه فى الدنيا لا بتعتمد على اسمك ولا اسم عيلتك ولا فلوسك ولا مركزك ما بتعتمدش إلا عليه وحده حبيبك يبقى خلاص يبقى سعادة الدنيا وسعادة الآخرة
هو لما يقول أنا اشديت لها ليه فى بعض كده الرجال أصلها حيية


مع إنها بقت مش موجودة أوى بس موجود بردوا بعض الناس
حب فيها إيه ؟حيائها مش كدا ولله المثل الأعلى ربك حىى يا نهار أبيض استنوا بس حيي إزاى ؟!


قال صلى الله عليه وسلم " إن الله حيى كريم يستحى إذا رفع الرجل إليه يديه إن يردهما صفرًا خائبتين "


يبقى هو جل فى علاه يستحي منك إذا رفعت إليه يديك وأنت ما بتستحيش منه !!




النبي صلى الله عليه وسلم بيقول فى الحديث " أستحى نمن الله استحياءك رجل من أهلك "


يعنى لو والدك واقف هاتعمل الذنب ده لو الراجل الطيب صاحبك فلان أخوك فى الله واقف هاتبص البصة دى ؟
يا أخي
لا يكن الله أهون الناظرين إليك


ياه أنا جسمي بيقشعر لما احس ان هو هو يستحى !! هو يستحى !!
وأنا ... !!


نسال الله العفو والعافية
شوف إبليس يسأله بعد المعصية فيجيبه !


يبقى أنت تقيلة عليك ليه ؟! تقيلة عليك ليه ؟! رفعت إيدين تقول له فيهم يارب يارب

ليس لي أحد سواك خذ بيدى إليك مش عايزة أعرف غيرك أنت وبس تبقى في قلبي
تقلت ليه دى يا شباب ؟!!


الله حيى ستير

من المعانى الجميلة أوى بن القيم بيقول انظر إلى هذا المعنى هو أنت لما تعمل معصية

أنا لما أعمل معصية دي محببة إلى الله ولا تبغض الله ؟
ربنا يبغض صح ؟ يكره ده صح ؟


طيب أنا لو أكره أن أنت تعمل قدامى أى حركة تمسك الموبيل دلوقت وتقعد تتكلم ممكن أروح جاى وماسك الموبيل وخلاص لا لا مش هاعمل كدا خالص صح يعنى لا أمكنك لو أنا قادر ياجماعة مينفعش كدا على الأقل هاتخد لك كلمتين

طيب هو يراك تصنع الذنب وهو القادر على أن يحول بينك وبين الذنب وتتمكن من الذنب وفيه بغضه ويسيبك ويقول لسه مش فاهم ويحلم عنك ولا يعاجلك بالعقوبة ومتحبوش
يعنى أنت بتعمل اللى هو بيكرهه ولسة حليم عليك
الله حيى ستير





هى تقول أنا بحس معاه بالأمان

وهو يقول أنا أحس معاها بالدفء والحنان
وأنا أقول الحنان والأمان عند الرحيم الرحمن شوفوا يقول إيه " وَحَنَانًا مِنْ لَدُنَّا "
ما بيجيش عليك أوقات كدا تبقى عايز تترمي فى حضن دافي تبكي وتفضفض وتإن
ما بتجيش اللحظات دى مفيش حد مننا بيبقى محتاج شوية الجرعة دى ويقعد يبحث عنها هنا وهنا وهنا وهنا
والله لن يجدها إلا عند الله " وَحَنَانًا مِنْ لَدُنَّا "
الأمان " الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ "
فكل قلق بيزول كل مشكلة نفسيه كل حاجة ممكن تعرض ليك
الأمان والحنان عند الرحيم الرحمن



هى تقول دى داخلة على طمع بقى أنا أحب فيه كرمه وعدم بخله
وأنا اقول وهل من كلام أعظم من كرم الله جل فى علاه
يقول النبى صلى الله عليه وسلم
"إن الله جواد "
ومعنى الجود فى حق الله أنه يعطى على استحقاق وغير استحقاق


يعنى أنت تستاهل أو متستهلش هو كريم " إن الله جواد يحب الجود ويحيحب معالى الاخلاق ويكره سفاسفها "



أحد السلف بيقول حجيت فى سنة من السنين فبيقول قلت في دعائي
اللهم إنى قد وهبت حجتى وجعلت ثوابها لمن لم تقبل حجته
عالية دى جامد اوى ده بيقول إيه خلاص راجل كريم فبيقول يارب حجتى دى لأى واحد لم تقبل حجته


قال فرأيت فى المنام وجائني هاتف يقول يا فلان تتسخى علىّ حتتكرم على أنا تتسخى على وانا خلقت السخاء والأسخياء
أنا أجود الأجودين وأكرم الأكرمين وأحق بالجود والكرم عن العالمين قد وهبت كل من لم أقبل حجته لمن قبلتها


كله يا عم قبلت حجته


كرم جود




مر على الأسبوع وأنا بشرح الأسماء والصفات نشرح فيها أسماء الله تعالى وصفاته


فالأسبوع ده كان فيها اسم الله الكريم فمعرفش إيه اللى حصل فى آخر الجلسة قلت أنا أشعر إن الأسبوع دا إن شاء الله لكل الحاضرين يعنى

سيجود الله بالفضل على كل من حضر وتكون دى جائزة إن إحنا قعدنا نتدارس اسم الله الكريم والله هذا ما حدث جاد الله بالفضل على فى أمور ما كنت اظنها ، كريم
فاتصل بى واحد إمبارح بقول له بتحبه قال لي ياه كريم


قلت دا اسم الله الكريم شغال على طول على كده
أسال الله تعالى إن يحبكم ويحبنا جميعا


المعانى دى بقى يا جماعة

عايزين نقعد شوية نتكلم عن ربنا علشان تتملى قلوبنا بحبه



مثلا هو ممكن يقول أنا حسيت إنها اقرب واحدة لى بحس إنها دى أكتر واحدة هاتفهمني

وأنا أقول يقول ربى وحق القول قول ربى " فَاسْتَغْفِرُ‌وهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ ۚ إِنَّ رَ‌بِّي قَرِ‌يبٌ مُجِيبٌ "
أقرب ليك من كل مما تتصور " وَنَحْنُ أَقْرَ‌بُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِ‌يدِ "






أنا عايز بجد ده الواجب العملى الأول لدرس النهاردة


تكتب ورقة


بشرط كلام صافى مش من دماغك

مش متحفظه كلام وجدانى أنت حاسه بتحبه ليه متسمعليش متجيبش الكلمتين اللى إحنا قاعدين نغششهم لك تطلعهم يعنى

تقول لى طبعا علشان هو كذا وكذا دا ربنا كريم دا ربنا رحيم ربنا كذا
لا لا لا أنا عايز مواقف أنت حاسس إنه كريم
أنت حاسس إنه ودود بيتودد إليك بينزل فى الثلث الأخير من الليل يقول لك هل هل هل
طاب وفى الثلث الاخير من الليل مبتقمش يعنى جرى وتقوم تقف بين إيديه وتقول يااااه

إحنا عايزين كلام كلام بجد أنت حاسس أي جواك تجاهه عملى ؟؟


اكتب بتحبه ليه ؟؟
تعرف اقعد كدا جرب التجربة كدا هتلاقى
ساعات متعرفش تكتب ما تعرفش تعبر بس هو فى حاجة جوايا بس انا مش قادر اعبر عنها اقعد كدا كتير
علشان خاطر املى قلبك انا عايزك تعيش معاه شوية حتتحل كل مشاكلك والله والله هاتتحل كل مشاكلك

" فاذا أحببته كنت سمعه الذى يسمع به كنت بصره الذى يبصر به وان سالنى لاعطينه واذا استعاذنى لا عذنه "

كل حاجة خلصت بس هو يحبك



من الحاجات الجميلة اوى ربنا سمى نفسه باسم جميل اوى سمى نفسه
" الطيب "
مش ربنا طيب ؟!
" ان الله طيب لا يقبل الا طيبا "
اسمه الطيب طيب يحبك مُطيب
صافى كدا نقى مفكش اى حاجة من ملوثات الذنوب دى
طيب لا ارحم بك منه ولا احن عليك منه
والله لو اقرب المقربين اليك وضع فى كفة حبه ووضع حب الله لك
يبقى مفيش مقارنة اصلا
هو ربنا بيحبك ربنا بيحبنا ياجماعة ؟!
قولى على ايه دى مناظر تتحب ؟!
لا بيحبك بيحبك على شكلك كدا يلا
ايوة بيحبك بحبه لك اصطفاك فجعلك من اهل الاسلام

صح عملتلها ايه دى ؟ ولا حاجة

بحبه لك اوقفك بين يديه

شرف الملك جل فى علاه بيوقفك قدامه وبيحبك كدا يحبك تقف تساله ولو مسالتهوش يغضب عليك يبقى ميحبكش

بحبه لك يسر لك طرق الهدايه

تعرف تقول تحت المعنى كلام كدا انت حاسس ان ربنا بيحبك الناس بقى بتقول ربنا بيحبنى لو ادانى فلوس كتير او لو ادانى كل اللى انا عايزه دا شغل مصلحة ده
لو استشعرت انه بيحبك وانت لا تبادله حبا بحب
ينفع يبقى حب من اتجاه واحد
" هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ "

انظر الى هذا الحديث يقول النبى صلى الله عليه وسلم
"ما توطن رجل مسلم المساجد للصلاة و الذكر _ تخش انت المسجد دلوقت تصلى يحصل ايه _ إلا تبشش الله "
وفي لفظ آخر للحديث " الا تبشش الله له من حين يخرج من بيته كما يتبشبش أهل الغائب بغائبهم إذا قدم عليهم "
شوف فرحته بيك اللى فرحان بك كدا يبقى بيحبك ولا لا ؟
يا نهار ابيض
ربنا يتبشبش ؟!
يا اخى دا النبى صلى الله عليه وسلم بيقول " أفضل الاعمال إدخال السرور على قلب مسلم "
الا تحب ان يتبشبش الله لك ويضحك إليك




ابو رزين الصحابي قال للنبى صلى الله عليه وسلم والحديث رواه ابن ماجة وصححه الالبانى
قال له أويضحك الرب جل وعلا ؟
فالنبي صلى الله عليه وسلم بيقول " يضحك ربنا من قنوت عباده وقرب غيره "
فقال أبو رزين " أويضحك الرب عز وجل؟ قال نعم ، قال لن نعدم من رب يضحك خيرا"

هو ربنا بيضحك ؟ آه
تبقى الامور سهلة يبقى يُحب
الله جل فى علاه قال علشان يطمنك ويقول لك لو جيتلى لوحدى حكفيك من كل حاجة ؟
قال " أَلَيْسَ اللَّـهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ ۖ "
بلى يارب
ما يكفكيش ما يكفكش ربنا عايز حد تاني معاه ؟
" أَلَيْسَ اللَّـهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ ۖ "
بلى يارب انت تكفينى كفاية عليا بس ان ابقى قريب منك

طيب تعالوا بقى نقول لما انت حبيت حسيت اللى قدامك دا حبك امتى ؟
علشات تبقى قدامك علامات كدا تعرف بيها
يعنى انت من خبرتك الطويلة فى هذا المجال تقول اه لا
امتى تعرف كدا ؟ يقول لك مثلا او هى بقى تقول لا معاملته اتغيرت اسلوبه اتغير الكلام بقى بشكل تانى كدا صح
المعاملة فيها حاجة تانية خالص

طيب انظر له جل فى علاه يُطاع فيشكر يُعصى فيغفر
يعنى انت دلوقتي ربنا منّ عليك بنعمة الجسم والصحة فقوم صلي ركعتين
قمت صليت ركعتين دول أقل واجب تعمل كده يشكرك عليهم يزودك من النعم
ابن القيم بيقول " إذا لم تجد بعد الصلاة سرورًا وانشراحًا فأعلم أن العمل مدخول "

فيه مشكلة ليه ؟
" قال لأن الرب شكور "
لو قبلهم يبقى فى حاجة هاتتغير جواك
ايه الاخبار ؟
لازم تبقى كدا يُطاع فيشكر يُعصى فيغفر يجيب المضر يكشف الضر يسمع كلامي ويرى مكانى ويعلم سرى وعلانيتى ولا يخفى عليه شئ من امرى
يُظهر الجميل ويستر القبيح
اسمعه وكأنه يقول لك
" عبادٌ اعرضوا عنا بلا جُرمٍ ولا معنى "

عملت فيك ايه وحش ؟

ياشباب اى واحد مننا كلنا أصحاب ذنوب ومعاصي

بس السؤال منه لكل واحد مننا يا جماعة عمل فيك ايه وحش ؟
" عبادٌ اعرضوا عنا بلا جُرمٍ "
أنا ظلمتك ، أنا ظلمتك !!
بصوا انت بتقولو ايه لا لا طبعا ربنا ظلمنا ؟! ابدا ده يا سلام ده احنا اللي وحشين واحنا كده
هو تقعد تقول بينك وبين نفسك وانا كنت اعمل ايه يعنى
" عبادٌ ارضوا عنا بلا جُرمٍ ولا معنى أساءوا ظنهم فينا فهلا أحسنوا الظن ؟ فإن عادوا فقد عُدنا وإن خانوا فما خُنا وإن كانوا قد استغنوا فإنا عنهم أغنى "

خلاص استغنيت عنى خلاص ما بقتش ليا قدر عندك
" وَمَا قَدَرُ‌وا اللَّـهَ حَقَّ قَدْرِ‌هِ "



أنظر هذا العبد الصالح أحد الصالحين رؤيى بعد وفاته فى منام فقيل له ما فعل الله بك قال غفر لى تدرى بماذا ؟
عمل ايه ؟
مررت يوما بامراة تحمل جرابا ثقل عليها حِمله


ست ماشية فى الطريق مش قادرة تشيل الحمولة فرحت جاى واقف فرحت شايل بدلها
فشكر الله لى فغفر لي


وأحدى العبادات كانت تقول يارب
بص الناس اللى بتفهم بقى


ان الذنوب اقل فى جودك من ألا تغفرها
يعنى فى بحر كرمك ذنوبى دى تطلع
ان الذنوب اقل فى جودك من ألا تغفرها فمن ثم خلا قلبى من الذنوب لمحبتك



لو قلبك بقى مليان عمران بحبه الذنوب متبانش


خلاص كأن لا ذنب لك
فالمحب لا يعذب حبيبه

هذا المعنى كله يصب فى المعنى الاساسى الذى أريد ان نخرج به من هذه الجلسة


الا وهو الأعمال اللى لازم نتفق عليها اللى بتقول لو بتحب ربنا بجد تبقى لازم هاتعمل كذا وكذا وكذا وكذا


اول حاجة لو بتحب ربنا وبجد لازم يبقى فى قرار النهاردة دلوقتي حالا


لو بتحبه بجد قرار

القرار توبة



شوفو هو بيتودد ليك وليا
يتودد ؟ آه والله


بيقول ايه ؟
" أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّـهِ وَيَسْتَغْفِرُ‌ونَهُ ۚ "



ابن عباس كان بيقول انظر له آذوا أولياؤه واتهموه جعلوا له الأنداد وجعلوا له البنين والأولاد سبوه
ثم قال " أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّـهِ وَيَسْتَغْفِرُ‌ونَهُ ۚ "
وقال فى حق من آذى الاولياء " إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا "
دول يارب فتنوا المؤمنين ؟ دول ناس ظلمه دول ناس قال " ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا "


دعاهم الى التوبة يبقى حجتى وحجتك ايه بعد كدا ؟



الـــقــــرار تــــوبــــة




شوفوا مرت بى قصة جميلة أحد الناس بيحكى بيقول أنا كنت مقضيها شات على النت وغاوي بقى أنا ايه أتعرف على الاجانب وبتاع وبنات والنظام دا يعنى فبيقول فى مرة من المرات على النت فبعمل شات


أسمك ايه ؟ محمد
ياه مسلم ! الله أكبر حلو اوى أنت مسلم ! بيقولوا ايه الموضوع يعنى


قالت له يااه دنا كنت نفسى أعرف كتير أوى عن الاسلام أحكى لى عن الاسلام كدا ايه الموضوع؟!

فبيقول فقلت لها ممكن خمس دقائق كده
أخش اعمل سرش على النت اى حاجة يعنى


ففلا بيقول كدا رحت داخل سايت أي حاجة كده التعريف عن الاسلام بالإنجلش علشان نعرف نفك الخط يعنى
فبيقول بدات تسألنى


بيقول اول مرة أحس ان أنا لى قيمة فى الدنيا أنا بقى بتكلم عن الاسلام حاجة كدا

فبيقول والله فعلا غيرت فيا فكل بقى الحاجات اللى كنت بمشيها كدا والدردشة لقيت نفسى هايف اوى ومليش لزمة خالص واللى انا كنت بقضيه دردشة دا كله ملوش لازمة وفعلا رحت ماسح كل الحاجات كلها ومابقتش اعمل شات مع حد الا مع دي

فبدات تسالنى في وسط الكلام سالتنى

من هى عائشة ؟

طبعا عائشة زوج النبى صلى الله عليه وسلم وخلاص ومش عارف حاجة دى اكيد هاتسال فى حاجات فبيقول بدات تسال قلت لا
انا انزل اقول لها يا بت الحلال انا هابعتلك كام كتاب على كام حاجة تتصرفى انتي علشان بلاش الاسئلة المحرجة دى بيقول وقد كان
رحت رايح لاحد الناس


قلت له بقول لك ايه دا فى واحدة شكلها كدا يعنى باين ها تسلم دى وانا مش فاهم ظبط انت الموضوع معاها

فنجيب كتابين وخلاص وقد كان فعلا رايح للراجل وجايب كتابين بيقول رحت جايب زى اسلامى طيب ورحت باعت بالبريد السريع
يبقى خلصنا من الموضوع ده


شوية راحت بعتالى انا لو عايزة ادخل فى الاسلام اعمل ايه ؟
فبيقول فقلت لها تشهدى وكده يعنى
هو دا اللى انا اعرفه ففى فى اللحظة دى بعتت قالت أشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم


بعديها باسبوع قالت لى انا عايزة احكي لك انا كنت فى تعاسة شديدة انا حاولت أنتحر خمس مرات لولا ان زوجى لحقنى فى كل مرة
انا كنت عايشة فى ضنك ما بعده ضنك


انا شاكرة ليك انت فعلا كنت سبب فى تغير حياتى انت اللى انتشلتنى انا على ايدك ولدت ولادة جديدة !!



فبعت لها قال لها ياست دأنا اللى اتولدت على ايديك ولادة جديدة ده أا مكنتش فاهم اى فى اى حاجة
بيقول فبدأت ادردش معاها فقلت لها الموضوع اصلا انا مكنتش كدا خالص ولا اى حاجة ولا انا اعرف اصلا ايه اللى فى الموضوع وربنا سبحانه وتعالى كرمنى انه بعتك ليا بعديها بشهر ين بشرته ان زوجها اسلم وسمى نفسه احمد وتسمت هى بعائشة
وبيقول قعدت تبكى بحرارة واخذت تحمد الله عز وجل كثيرا وقالت لى انا مش مصدقة نفسى ان انا بقيت كدا


هو بقول انا مش مصدق نفسى انا اكون سبب فى هداية اسرة وادخلهم الاسلام صاحبنا طبعا بقى حاجة تانية خالص النهاردة


المسألة إن ربنا سبحانه وتعالى من عليه شوفوا بموقف حسسه بالقيمة العظيمة اللى احنا مش حاسنها





هو يا جماعة الاسلام دا حاجة كبيرة اوى كدة احنا منتمين ليها
كبيرة اوى عظيمة اوى ولا الموضوع مش كدا ؟!


القرار من هنا القرار يبتدي من هنا يبتدي
يوم ما تحس انت مين ؟
ارفع راسك انت تنتمى لاعظم دين
الدين الوحيد الذى يُجيب على متطلبات الروح والجسد
الدين الخاتم


ليه أنت حاسس إن انت بانتمائك للدين دا تحط راسك فى الارض

واحنا مهزموين دى مشكلتنا الكبيرة ده الغزو الثقافى اللى اتعمل عليا وعليك فبقيت بعد كدا مش فارقة معاك وبقيت حسيت ان دينك دا يمكن يكون هو السبب فى اللى انت فيه

والله الذى لا اله الا هو انا عايزها تتطلع من قلبك زى المقداد ما كان بيقول رضى الله عنه
والله لاموتن والاسلام عزيز



تعرف تبقى جواك كدا امة والله


والله تحتاجك

تقول لى يا عم انا مين انا يعنى علشان تقعد تقلى حمل امة ورب همة احيت امةالامة والكلام الكبير دا


والله لو صرت رجلا مع ربك هاتبقى حاجة تانية خالص
الدين دا يصنع المعجزات يغير حاجات تبقى من حال لحال فمتهونش نفسك انت مش رخيص
النبى صلى الله عليه وسلم دخل على الكعبة فقال مرحبا ببيت الله والله للمؤمن أعظم بركة منك
أعظم حرمة منك ان الله حرم منك واحدة وحرم من المسلم ثلاث دمه وماله وعرضه



غالى انت اوى عنده بس انت اللى بترخص نفسك بالذنوب والمعاصى

لو بتحب ربنا ها يبقى اول قرار توبة



هايبقى القرار " وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَ‌بِّ لِتَرْ‌ضَىٰ "
خلاص والله لأتغير بس يارب خد بأيدى يارب لا تتركنى الى نفسى لا تكلنى الى نفسى طرفة عين


ليه متباقش كدا ليه انتوا حاسين بالضعف حاسين بالهوان
ارفع راسك ذنوب لها رب عفو كريم تواب يتوب عليك


يقول ربي " إِنْ يَنْتَهُوا يُغْفَرْ‌ لَهُمْ مَا قَدْ سَلَفَ "

وقف انت النزيف خلصت الحكاية


" إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ‌ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ‌ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ "



خد قرار والله لاكون سايب الذنب دا ومش عامله تانى ولو وقعت فيه يارب هاعمل كذا وكذا






فى درس العادة السئية

اتصل بيا اخ قبلها على طول وقال لى كدا قالى ياشيخ انا عايز احكي لك تجربة عن احد الناس فى واحد كان بيعمل الموضوع دا وبعدين حلف على نفسه

قال والله العظيم لو عملت الذنب دا لاكون صايم 11 يوم يقول لي مش عارف اشمعنى 11 يعنى بس هى ماشية وخلاص
والله لكون صايم 11 يوم بيقول لى فى ال11 يوم وقع فى الذنب مرتين فاصبحوا 33 صام ال33 يوم
بيقولى اقسم بالله العظيم نفسى اكيد انا خطاء يعني بس مستحيل افكر فى الذنب تانى يستحيل

قرار
هو ده قرار هانبطل دا الذنب الفلانى دا خلاص
فى اللحظة اللى انت هاتعمل له هاتصدق له علشان انت عايز تحبه علشان هو بيحبك علشان انت عايز رضاه خلاص




أحد الاخوة بيحكى لى موقف كان هو بيعرف بنات وبتاع قبل الإلتزام يعنى
المهم بصوا الداخلة طول ما هو الناس قاعدين يقولوا له يا ابنى سيب بس السكة دى

انت عارف اخرها ايه وبتاع يعنى عاش الدور دا ولف فيه تلت اربع خمس مرات واخرها عذاب ونكد فبلاش
بصوا كلمونى فى اى حاجة الا البنات

اى حاجة الا البنات مش حقدر علشان مخدعكوش

جالى والوضع بقى مختلف خالص بيبكى ليه اهانوني وبعدين

لا انا خلاص انا هابطل الموضوع دا مش عارف ايه يعنى هى علشان خاطرك خلاص تترمى وعلشانه هو تقيلة
هى كدا ارجعله بكلك وهو يظبط لك كل حاجة

دبرلي فإنى لا احسن التدبير


ده اول قرار توبة لو بتحبه حتجدد توبتك له هاتحس ان انت يااااه دنا كنت محروم منك اوى



احد الناس بردو قصة توبته كانت جميلة اوى جالى بيقول لي أنا عملت كل حاجة فى الحياة عشر سنين ضياع انا وصل بى الامر الى والى والى
وبعدين المهم قصته قصة طويلة لكن خلاصتها فى الاخر خالص حصل له كام موقف كدا من ربنا عليه بالتوبة شهر ستة اللى فات
بيقول لى انا بدات اعرفه امتى والله العظيم كدا كان بيقول انا كنت بقف كدا ابص اتقلبت العربية مرة من المرات وعربية بشئ وشويات
رحتت باصص فى السماء كدا وقلت ايه دا انت بتاخدها منى والله هاكون جايب احسن منها !!

بيقولى بصى انا كنت عامل ازاى انا دلوقت باصحى والله دمعتى على خدى وباقعد اقول له انا كنت محروم منك اوى انا بحبك اوى
أنت كريم قوي
يااااااااه ده الواحد لما بيقى شارد وبعيد ازاى كان محروم من المعانى الجميلة دي من الاحساس ده
سيدى ومولاى والهى وحبيبى رضاك مُنيتى وقربك غايتى لا تحرمنى منك ولاتحرمنى لذة القرب منك

دوقها قلبك علشان احنا كلنا محتاجين نجدد التوبة

دا اول قرار التوبة





القرار الثانى اللى احنا محتاجين النهاردة نتوقفوا مع بعض فيه
لو حتحبه حتبكى من الفرحة بقربه يا جماعة قالو اول علمات المحبين بكاءه فى الخلوات
انت عارف لما بتبقى واحد بعيد وأنت بتحبه اوى وبعدين يقبل عليك تلاقى نفسك اول ما تشوفه طاير من الفرح يمكن ساعتها ماتتمالك نفسك تبكى من شدة الفرح
أنا محتاجك النهاردة تقول كدا معايا "
إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَىٰ رَ‌بِّي سَيَهْدِينِ "
"
إِنِّي مُهَاجِرٌ‌ إِلَىٰ رَ‌بِّي ۖ "

انا رايح له انا خلاص حقفل كل حاجة نفسك حتيجى تقول لك مش هاينفع سيبك من الكلام دا الكلام دا اتقال عشرين الف مرة
شرايط وكتب ومحاضرات يا عم انت عارف القصة كويس انت مش بتاع السكة دى اسمع لك كلمتين على الماشى يهدوك كدا وبعد كدا تبقى تضبط حياتك زى ما انت عايز
الشيطان حيقف لك حيقول لك خلاص مش سمعت كلمتين مش خلاص

قول لى طيب هاتعمل ايه فى الموضوع بتاع البت يعنى من دلوقت هاتخرج تمسح المكالمات والاسماء وبتاع وخلاص كده
وحتبطل يومين تلاتة لو رنت عليك مش هاتعمل حاجة خلاص مش حينفع اسمع كلامى وحتعمل ايه فى الموضوع الفلانى وهاتعمل ايه فى الموضوع الفلانى يا ابنى هى الدنيا متعقدة متحاولش الكلمتين دول دا هو مش عارف احنا عايشين ازاى

انا عايزك بقى تقول له فى اللحظة دى الكلمتين دول "
كَلَّا ۖ إِنَّ مَعِيَ رَ‌بِّي سَيَهْدِينِ "
تعرف تعملها كده ؟
يجى يقولك اى حاجة من الحاجات دى تقول له شششش بس كفاية كفاية "
إِنَّ مَعِيَ رَ‌بِّي سَيَهْدِينِ "
انا معايا ربنا وطالما توكلنا على الله عز وجل مش ها يضيعنا
" ءالله أمرك بهذا "

مش هو اللى امرك ان انت تغض البصر مش هو اللى امرك ان انت تبداى تحافظ على صلواتك مش هو اللى امرك انك تعمل كذا وكذا والحاجات اللى انت مش مظبط فيها " ءالله أمرك بهذا " خلاص اذن لن يضيعنا يبقى مع الشبهات والحاجات دى اطلع بيها على طول
" كَلَّا ۖ إِنَّ مَعِيَ رَ‌بِّي سَيَهْدِينِ "
لما تفتُر الكلمتين دلوقيت شحن لمدة ساعة ساعتين يوم يومين الله اعلم على حسب كل واحد واستقباله
عايز تشحن تانى ؟

تعمل ايه ؟

ردد الآية دى من تانى اجي الدرس من تانى

عايز تشحن من تانى تعمل ايه انا عايزك تردد
فى شوية كلمات كدا ايات تقعد تفتكرهم على طول لما نفسك تقول لك للذنب من تانى للمعصية من تانى قول لها
"
إِنَّهُ رَ‌بِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ "

ماينفعش

بعد الخير ده اعامله كدا بعد ما عرفت حاجة عنه اهجر طريقه
" إِنَّهُ رَ‌بِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ "
شوفو اللى اقبلوا على ربنا وحبوه كانوا بيقولو ايه ؟

احد الصالحين بقول كنت ماشى فسمعت صوت كدا حزين قاعد يقول ايه ؟

أنت تدري ياحبيبي من حبيبي أنت تدري

ونحول الجسم والدمع يبوحان بسري

يا عزيزي قد كتمت الحب حتى ضاق صدري

واحدة بتحب ربنا بتقول له انت عارف مين اللى بحبه مفيش غيرك يارب





ياجماعة الكلام دا انتوا مجربينه فى كل حتة جربوه الناحية دى بس
دعوة لمدة اسبوع لمدة اسبوع نهدى الامور كلها ونحول كل الكلام الحلو الجميل دا فى اتجاه تانى
ينفع ؟ آه شوف الكلام الحلو انت تدرى يا حبيبى من حبيبى انت تدرى

احلف بالله ما تقدر تقولها له فى خلوة بسهولة يا حبيبى دي
تقدر ؟
تقدر ؟
تقدر تقولها كدا وانت حاسس انها طالعة من جواك اوى
ما تقدرش علشان انت عارف كويس أنت بتعامل مين اللى مطلع على اللى فى قلبك فمش سهل تطلع


تانى قرار ياشباب قلنا اول حاجة التوبة
تانى حاجة البكاء بين يديه

تالت قرار لو بتحب ربنا هاييبقى نفسك تعرفه كتير اوى نفسك تتعرف عليه

تعرف إلى الله فى الرخاء يعرفك فى الشدة


اتعرف عليك ازاى يارب

اقول لك روشتة سريعة اسهل طريقة ربنا قال ان احنا نتعرف عليه بيها "
وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي "
ها مين ربنا ؟ مين ربنا ؟
"
فَإِنِّي قَرِ‌يبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ "


ارفعها و قول طلع كل حاجة ساعتها حتعرف من تعامل
بس انا مش عايز دعاء بتاعنا اللهم اللهم كدا لا


طلعها من جواك حتعرفه لو بتحب ربنا حتعظم اللى هو بيعظمه
القرار حيختلف ربنا بيعظم شأن الصلاة
الصلاة الصلة التى بينك وبينه فاشوف انت بقى حيبقى استقبالك لحي على الصلاة
لازم يبقى مختلف حى على الصلاة لبيك ربى بتحبه

بالله عليك يعنى هى لو رفعت سماعة التليفون وانت بتحب قوي يعني وقالت أنا عايزاك ضرورى خلاص كله مش مهم والدنيا النهاردة مش مشكلة صح ؟
"
وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَ‌بِّ لِتَرْ‌ضَىٰ "

يبقى القرار حيختلف تماما

قال أبو سليمان الدارنى لا تفوت أحد صلاة الجماعة إلا بذنب

وكان بن مسعود يقول لقد رأيتنا وما يتخلف عنها الا منافق معلوم النفاق

لوبتحبه وتعرف إن في
حاجات تقربك منه اوى وتخليك فعلا محبوب عنده حتجرى تعملها فلما تسمع ربك يقول فى الحديث القدسى
" وما يتقرب الى عبدى بشئ احب الى مما افترضه عليه "

يبقى الفرض ده حيبقى حاجة عظيمة جدا عندك " وما يزال عبدى يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "

يبقى السنن مش الصلوات بس كل النوافل صيام النوافل أذكارك نوافل قيامك الليل نوافل



النهاردة سبحان الله قبل الدرس

كنت نازل اتصلت بي ام يعنى عندها واحد وخمسين سنة بصوا السؤال

انا قلت اكيد الرسالة دى جاية علشان اقلها لكم

ياشيخ انا عايزة اسال حضرتك فى ندر اتفضلي

انا كنت ندرت من 31 سنة ندر

ايه الندر ؟؟

1)ان انا احفظ القران كله

2) ان انا احفظ عشرة من اولاد المسلمين

3) ان انا أصوم سنتين الأشهر الحرم كاملة 4 شهور

4) ان انا ما افرطش فى قيام الليل

5) ان صلاة الفجر تبقى فى وقتها طول الوقت عمر ما أتخلف عنها

6) ان اتصدق بصدقات بالشكل الفلانى


قعدت تقول لى اعمال قلت لها ما شاء الله

قالت انا الحمد لله

بصوا البشرى بقى

القران انا ختمت السنة اللى فاتت هى عندها 51 ختمت عندها 50 سنة

أنا ختمت بفضل الله بفضل الله عز وجل القيام الحمد لله ، صلاة الفجر الحمد لله ،
كل اللى انا عاهدت ربنا عليه احمد ربنا
لكن انا عندى كلية من الكليتين فيها مشكلة عيب خلقي فالصيام بقى صعب شوية على فانا مش عارفة اعمل ايه فى حكاية الاربع شهور انا صمت سنة صمت 130 يوم فمش عارفة السنة دى ينفع بقى ان انا ممكن اعمل بدلها عمل تانى ولا الندر دا يلزمنى ولا ايه الوضع ؟


بصو بقى هى ندرت قالت ايه قالت انا قلت من 31 سنة الندر دا قلت يارب لو انا معملتش الكلام دا احرمنى من الجنة !!

قلت لها يعنى انت شققت على نفسك قالت لى باللفظ كدا محبة في ربنا

يا نهار ابيض !! هو فى ناس بالشكل دا فى زمنا ده
الله اكبر انا قعدت ادعيلها مجاوبتش اجاوب ايه

الله اكبر الله اكبر
بص هى عملت لنفسها ايه


حطت نفسها كدة وانا بدعوك وبدعى نفسى إن إحنا نبقى كدة تعرف وانت قاعد دلوقتي تحلف على نفسك الاسبوع ده ما يعديش إلا وانت عامل فيه عمل فز كبير تلقى الله عز وجل به

من هنا ورايح الموضوع كده والله بالصدق وبالاخلاص الامور بتختلف تماما ينفع والله اى واحد منكم قادر أنه يبقى كدة

واحد من الناس كان لسة فى سنة اولى سنة اولى يعنى لسة ملتزم مبقالهوش كام شهر
ما شاء الله لاقوة بالله أعمال انت لو قعدت اقول لك كان بيعمل ايه ؟
لولا إنه بيقسم بالله والله ما صدق
ايه الاعمال الضخمة الفزة الرهيبة " صدق "

علشان كدا بقول انت يا اللى قاعد دلوقتي بتسمع الكلام ده كده وتقعد تقول ياه دا الشيخ بيحلم
والله انت قادر تعمل حاجات انا ما بقولش ك ان انت تختم كل 3 ايام ولا تعمل كذا وكذا
انت قادر تبقى فى اماكن تانية تعمل حاجات كبيرة اوى

صاحبنا اهو مكنش مصدق دخل 3 فى الاسلام اعمالهم كلها فى ميزان حسناته كلها صلواتهم وذكرهم وكل شئ بقى فى ميزان حسناته
يلقى الله عز وجل باعمالهم كلها بايه ؟

بقرار ، بموقف ، بلحظة صدق مع ربنا باحساس بان فى حاجة اسمها اسلام لازم اعمل لها حاجة اسمها امة ميتفعش الهوان دا وانا عايش

لو بتحب ربنا حيبقى دا قرارك من اللحظة دى لازم تبقى حاجة لازم ماتبقاش كدا على هامش التاريخ تعيش وتموت تاكل وتشرب وخلاص وهى دنيا بتتقضى شمال ويمين

لو بتحبه بجد هاتتعب له

كان الامام مالك يقول ان المحب لله يحب النصب لله حاقطع نفسى لربنا فى كل مجال المهم الخير يوصل للناس دعوة الخير توصل للناس باى شئ باى حاجة اقدر عليها النهاردة ممكن تبقى بشريط تبقى بكتاب تبقى بايميل تبقى باستيكر تبقى باى شى بكلمة طيبة
ما ينفعش تعيش كدا ما ينفعش تعيش "
قَدْ أَهَمَّتْهُمْ أَنْفُسُهُمْ "

عمرك ما هاتعرف تخطوا في الطريق دا خطوة وانت عايش لنفسك وبس

القرار بيقول عظم ما يُعظم الله

لو بتحبه هاتكثر من ذكره دى علامة المحب الواحد لو بيحب حد او تلاقيه كل شويه يتكلم عليه ولما يجى بقى ذكره تلاقيه يضحك اوى
تبص كدا على اللى كتبين كتابهم تلاقي يجيله تليفون اول ما التليفون ده يبتسم تعرف على طول دى هى اللي طلبت

غير كدا تلاقى الموضوع اختلف والكلام بقى حنين والأسلوب بقى كويس وبقي مرتاح وما بقاش فى اى مشكلة فى الحياة هو ده
لو بتحبه بجد هاترتاح لذكره حتكثر من ذكره كلامه حيتقرأ
باسلوب تانى خالص

دا كلام حبيبك



احد الناس بيحكى لى وهو قاعد المسج وصلت كل شوية يطلع يبص فى المسج ويقفلها تانى كل شوية يطلع ويقفلها تانى وتتقرأ عشرين مرة
المسج هو كدا دا كلام حبيبي فلما آجى اقراه بيكلمنى أنا


مش بقى الطريقة اللى قلت عليه دى يمسك المصحف "
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا "
مش إحنا
"
إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْ‌كِ الْأَسْفَلِ "
أعوذ بالله
"
إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ "
يعنى شايفنى اوى خلاص
بالعكس يمسك المصحف يبتدي يقرأ يتفاعل مع الكلام
يجي آية زى دى سلم يارب يارب
ميكنش اسمي عندك كدا يارب اكون مخادع نفسى وانا مش دارى ؟
"
يُخَادِعُونَ اللَّـهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ "

يخاف
" إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا "

يارب اجعلنا منهم يارب " إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ "
آه يارب يارب انا غلبان مينفعش ابقى كدا بس كريم انت يارب

كدا يبقى فى تفاعل مع كلام حبيبك فلو بتحبه حيبقى القران له طعم تانى خالص عليك
لو بتحبه هايبقى رضاه عندك اهم حاجة تانية

حتى لو كان دا فى سخط اهلك وسخط الناس المهم هو يرضى



اسمع الحديث ده واحفظه اوى علشان يحل لك مشاكل البيت ويحل لك مشاكل المجتمع اللي أنت عايش فيه
اسمعه وطبقه وخليه قدام عنيك مع كل موقف من المواقف دى
يقول النبى صلى الله عليه وسلم "
من ارضى الله بسخط الناس كفاه الله الناس ومن اسخط الله برضى الناس وكله الى الله الى الناس "
دى رواية يمكن حافظنها بص الروايات التانية

فى رواية " من طلب محامد الناس بمعصية الله عاد حامده ذامًا "

يعنى اللى هايعمل للناس
علشان الناس تقول عليه علشان الناس محدش يزعل منه علشان علشان هم نفسهم حيتقلبوا عليك

الرواية اللى انا عايزها تتنقش النهارد الرواية الاخيرة دى

قال صلى الله عليه وسلم " من اسخط الله فى رضا الناس سخط الله عليه
واسخط عليه من ارضاه فى سخطه "
واخد بالك يبقى ربنا يغضب ويغضب اللى هو كان عايز يرضيهم

" ومن ارضى الله فى سخط الناس رضى الله عنه وارضى عنه من اسخطه فى رضاه حتى يزينه
ويزين قوله وعمله فى عينه "

بص جميلة ازاى
فهو يقول يارب انا مش عايز دا والله يارب ما أنا عايز اى حاجة غير ان تبقى راض عنى راضى يارب

فربنا
سبحانه وتعالى لو اطلع على صدق قلبه خلاص يحصل ايه بقى
يقعدوا بينهم وما بين نفسيهم يقولوا والله الواد ما هو كويس ومفيش مشاكل وهو بردوا عايز طريق ربنا يبتدوا يقولوا كلامه حلو كدا واخلاقياته اختلفت وسلوكياته لا الدين عمل فيه حاجة تانية

" حتى يزينه ويزين قوله وعمله فى عينه "

م/ل

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »

التعديل الأخير تم بواسطة شيماء أمة الله ; 09-21-2011 الساعة 01:40 PM سبب آخر: حذف روابط
ام سوما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2011, 06:02 AM   #5

شعلة الملتقى

 
الصورة الرمزية ام سوما

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 7586
تـاريخ التسجيـل : Feb 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة :
االمشاركات : 1,314

0150 رد: سلسة احبك ربي....



أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان
سبت الصلاة الفلانية قعدت كام سنة مبتصليش قعدت أد إيه بتسمع أغاني ؟ قعدت أد إيه ماشي مع بنات ؟ قعدت أد إيه حاطت فلوسك في الربا ؟
قعدت تعمل كذا وكذا من الذنوب دي حاسب نفسك
أيوة أنا عملت ده كله ويمكن الناس متعرفش حاجة عن الكلام ده خالص ، ذنوب الخلوات الذنوب اللي الناس مش عارفاها اللي أنت عملتها قبل ما تعرف طريق ربنا
" فيقول عملت كذا يقول نعم يا رب "

شوفوا بقى المكافأة
أنا عايزك ينشرح صدرك
" فيقول سترتها عليك في الدنيا وأنا اغفرها لك يوم القيامة "
" سترتها عليك "
مخلتش الناس تعرف اللي أنت كنت بتعمله ، كنت بتبارزني أنا بس
كنت أنا بس اللي مُطلع
رب العالمين يراك ويطلع عليك ويشوفك أانت بتعصيه فيحلم عليك ويسترك و يوم القيامة تقف بين إيديه فيغفر لك ..

بالله ... متحبوش ؟!!!!!!!!!
بالله ... متقطعش نفسك عشانه ؟ إيه أعظم من كده منّ ؟
إيه أعظم من كده فتح ؟ إيه أعظم من كده اصطفاء ؟

" سترتها عليك في الدنيا وأنا أغفرها لك يوم القيامة "



كان يحيى ابن معاذ
يقول في مناجاته " إلهي "
اتعلموا إحنا عايزين نتعلم من المحبين
كان يقول إيه " إلهي ما أكرمك إن كانت الطاعات فأنت اليوم تبذلها "
إن كنت بطيعك فأنت من وفقتني
" وإن كانت الذنوب فأنت اليوم تسترها "
فعلت الطاعة فاليوم وفقتني لها ثم بعد ذلك قبلتها على ما فيها
عملت الذنب سترتها وبعد ذلك غفرتها
" فنحن من الطاعات بين عطيتك وقبولك "
بين إن أنت وهبت لنا النعمة دي وما بين إن أنت تقبلتها على ما فيها من عيب
" ونحن من الذنوب بين سترك و مغفرتك "


وكان سفيان الثوري يقول في المناجاة
" سترك الجميل الذي لم يزل "
يعقد يقول لله تبارك وتعالى .. يارب أنت ستير
" سترك الجميل الذي لم يزل "
مازلت متفضل عليا يا رب
" سترك الجميل الذي لم يزل "

لو يا رب كانت للذنوب رائحة لقذرنا الناس
كانت الناس عرفت إحنا إيه و عرفت اللي جوانا إيه ؟؟

لكن
رب يحب فكيف تعجب ؟
رب بيحب

كان ذو النون يقول في المناجاة
" كم من ليلة بارزتك يا سيدي بما استوجب منك الحرمان "
ياااااااما عملت ذنوب يا رب
"وأسرفت بقبيح فعالي منك على الخذلان "
كنت استحق إن أنت تخذلني وإن أنت ترفع رحمتك عني " فسترت عيوبي عن الإخوان "
فالناس معرفتش كل اللي حواليا معرفتش عيوبي وذنوبي
" وتركتني مستورًا بين الجيران لم تكافئني بجريرتي "

كان المفترض إن تتقطع فيها رقبتي ، إن تتشل فيها أعضائي إني ألقى العقوبة المُرة
" لم تكافئني بجريرتي ولم تهتك ستري فلك الحمد على صيانة جوارحي ، ولك الحمد على ترك إظهار فضائحي "

بيحبك فبيسترك

بيحبك فبيبتليك

النبي صلى الله عليه وسلم قال " إذا أحب الله قوماً ابتلاهم فمن صبر فله الصبر و من جزع فله الجزع "
الحديث رواه الامام أحمد في مسنده و جود إسناده الأرنؤوط

اللي ربنا بيبتليه .. يبقى بيحبه ..
بس عشان ينبهه فلازم تبقى في عقوبة كده تلفت نظره

عارفين المثال اللي بيضربه بعض العلماء
ذكره بن القيم اللي هو ولد كان ماشي في الطرقات فبص لقى واحد أمه خارجة وبتزعق في ابنها وهو ولا همه قاعد بيشوح بإيديه أنتوا حاسبين نفسكوا إيه يعني عشان كذا كذا كذا هروح وهعمل وهعيش حياتي
عارفين أنتوا نظام الولاد العاقين ده
فالأم قفلت في وشه الباب فمشي

قعد له يوم يومين راح عند صاحبه ده ، راح عند ده ، تقل
بقت الناس بدأت يظهروا له إنه يعني كده خِف
الموضوع كده طول حبتين فبدأ يحس إن ملوش مكان حيروح شمال يمين خلص صحابه فملوش مكان .. فين مكاني ؟؟

مكانك في بيت أهلك فيرجع ندمان ويرجع دمعته على خده ويرجع يطرق باب أمه فيخبط ع الباب يلاقي الباب مقفول .. يخبط تاني .. يلاقي الباب مقفول وبعد شوية الجهد والتعب يوصلوا بيه لأعلى ما يكون فينام ع العتب .. ينام على عتبة باب أمه فتفتح أمه الباب فأول ما تفتح تلاقي ابنها فتخدوا في حضنها وتطبطب عليه و تقول له.... ليه عملت كده ؟ ليه خلتني أعمل معاك كده؟ أنت مش عارف أد إيه أنا بحبك ؟؟ أنت مش عارف أد إييه أنا عايزاك تبقى كويس ؟!

ابن القيم بيعلق على المشهد ده وبيقول شوفوا كده أمه وهي حضناه وبتقوله الكلام الحلو ده
هو ده المعنى ولله المثل الأعلى

الله أرحم بعباده من الوالدة بولدها

فالأم إذا كانت بتقول كده فالله عز وجل يبتليك
نفس المعنى المشار إليه في قصة الأم دي
بيبتليك علشان تراجع حساباتك وتعرف إن أنت مقصر في أشياء فتستدرك أمرك

اقرأ
الأبيات دي ..
وحس ... أد إيه بتسيب ألم العتاب

عبادٌ أعرضوا عنا
بلا جرمٍ ولا معنى
أساءوا ظنهم فينا
فهلَّا أحسنوا الظن
فإن خانوا فما خنا
و إن عادوا فقد عُدنا
و إن كانوا قد استغنَوْا
فــــإنَّــــا عنهم أغنــى

عبادٌ أعرضوا عنا ..... سيبت طريقه ليه ؟؟ وهو بيحبك ؟!
بلا جرمٍ و لا معنى ...... عمل فيك إيه وعمل فيكي إيه عشان تذنبي وتعصيه ؟!
أساءوا ظنهم فينا ...... أنتي كنتي فاهمة إن ربنا بخيل أو ظالم .... حـاشــاه
بلا جرم و لا معنى ، أساءوا ظنهم فينا ، فهلا أحسنوا الظن

يا جماعة عايزين النهاردة نحسن الظن بالله
و الله
ربنا غفور غفار... حيغفر لنا الصغير و الكبير .. حيغفر لنا القطمير والقناطير ..
بس نُقبل ، بس نرجوا ، بس نحس


فهلا أحسنوا الظن
فإن خانوا فما خنا .... لو عاملت ربنا بالخيانة وخونته وخونت الامانة
خونت الأمانة اللي ربنا سبحانه وتعالى جعلها ليك يا بني الإنسان
أمانة التكليف
أمانة إن أنت تبقى عابد لله
فإن خانوا ، خونته لما عملت الذنب في السر
خونته وأنت مش مراقب نظره وأنت مش همك
فإن خانوا فما خنا
مخانكش .. معاملكش بما تستحق
و إن عادوا ، ولو جيت وأقبلت عليه تلقاك من بعيد وأدناك إليه ... قريب ... قريب ... سبحانه وتعالى
و إن كانوا قد استغنوا

مش فارقة معاك ؟؟ فإنا عنهم أغنى

بيحبك سبحانه وتعالى .. فتتصور إنه بيتودد إليك حتى لو ظلمت نفسك وحتى لو تجاوزت حدودك





شوفوا المعنى اللي قاله بن عباس رضي الله عنه في قول الله عز وجل " إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا "
الآيات دي جت في سورة البروج

" إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ "

دول ناس فجرة .. ناس مجرمين ...

قتِّلوا وعذبوا أولياء ربنا سبحانه وتعالى لم يقل إن الذين فتنوا المؤمنين و المؤمنات سوف نصليهم نارا
لأ بل قال سبحانه وتعالى " ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا " رغبه في التوبة
" ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِ‌يقِ "

بيحبك ، فبيسترك ، وبيبتليك ليمتحنك و يهذبك

بيحبك...
فطلعك مسلم

بيحبك ...
فبيفتح لك أبواب الخير " يا باغي الخير أقبل ، يا با غي الشر أقصر"

تعمل ذنوب تقيلة وبعد كده تقول ذكر يسير على لسانك
فيغفر لك ذنووووووب بأمثال الجبال
يبقى بيحبك
يبقى لازم تحبه
فلازم تُقبل عليه




واجبنا العملي

عايزين نجيب كتاب من الكتب اللي فيها جمع للأحاديث القدسية
في كذا كتاب هتلاقوهم في المكتبة
أصلها بيبقى ليها مفعول تاني خالص لما تقعد كده وتقرأ الاحاديث القدسية بالذات وتشوف المعاني اللي فيها حتجسد أوي معنى الحب اللي اتكلمنا عليه في هذه الحلقة
ياريت نبقى ننفذ الواجبات .. وخطوة بخطوة مع بعض.. نزرع الحب في قلوبنا


أسأل الله تبارك وتعالى أن يرزقنا و إياكم الصدق والإخلاص في القول والعمل
سبحانك اللهم ربنا و بحمدك ، أشهد ألا إله إلا أنت ، أستغفرك و أتوب إليك
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله و صحبه و سلم


م/ل

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »

التعديل الأخير تم بواسطة شيماء أمة الله ; 09-21-2011 الساعة 01:48 PM سبب آخر: حذف روابط
ام سوما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2011, 06:03 AM   #6

شعلة الملتقى

 
الصورة الرمزية ام سوما

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 7586
تـاريخ التسجيـل : Feb 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة :
االمشاركات : 1,314

0150 رد: سلسة احبك ربي....




أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى وصل الله وسلم وبارك على النبي المصطفى وعلى آله المستكملين الشرفَ
ثم أما بعد ،

فأسأل الله تبارك وتعالى أن يجعل تجمعنا هذا تجمعا مرحوما وأن يجعل التفرق من بعده تفرقا معصوما وألا يجعل منا ولا بيننا ولا حولنا شيقا ولا محروما

اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك وحب كل عمل صالحا يقربنا إلى حبك
يارب اجعل حبك أحب إلينا من أنفسنا وأهلينا ومن الناس أجمعين
يا ذا الجلال والإكرام يا حى يا قيوم برحمتك نستغيث فاصلح لنا شأننا كله ولا تكلنا إلى أنفسنا طرفه عين



اهلا ومرحبا بكم فى هذا اللقاء المتجدد من " أحبك ربي "
على مدى الحلقات الخمس الماضية وإحنا كنا ندندن حوالين معنى المحبة والنهاردة أنا عايز استكشف هو إيه اللى قاطع بينا وبين ربنا
ايه اللى مش حيخلى المعانى العالية والغالية والثمينة ما توصلش للقلب
أنا عايز اسألك سؤال مباشر وعايز إجابة في الحال

أ
نت راضي عن ربنا ؟!
أنتِ راضية عن ربنا ؟!

عايزين نقف قبل ما نجاوب فكر قبل ما نجاوب
متقولش طبعا هو ده محتاج كلام أكيد راضي عن ربنا أكيد طبعا راضى عن ربنا هو فى أحن عليه من ربنا هو فيه ارحم عليا من ربنا
حلو الكلام
طيب هو أنت راضى عن كل ما يعاملك به ربك ، راضي عن كل القدر
طيب لو مكانش معاك فلوس ؟!
طيب لو لقيت نفسك طلعت مش في طبقة اجتماعية عالية ولقيت نفسك بتكافح المر تذوق المر عشان تجيب لقمة العيش
راضي ؟!
طيب لو ابتليت بمرض وغيرك عُفي منه
راضي ؟!


طيب أنتي بقى عندك كام سنة كام كام وعشرين ولا كام وثلاثين ولسه مجوزتيش راضية ؟!

يا جماعة إحنا محتاجين نفهم كويس إيه القواطع اللى تقطع بينا وبين ربنا سبحانه وتعالى

أنتِ راضية عن ربنا ؟!
أنت راضي عن ربنا ؟!

أنت راضي بكل شرع ربنا ؟!
وأنتي كمان راضية بكل أحكام شرع ربنا سبحانه وتعالى
طب لو ربنا سبحانه وتعالى أقام الحجة على واحد مننا وتبين له الحق والباطل بيراوغ ليه ؟!
لما حد يقول له المال ده فيه شبهه المال ده فيه حرمه ليه بيفكر مره واتنين
لو قلت لك الوظيفة اللي أنت شغال فيها دي ، الشغلانة اللي أنت بتعملها دي مترضيش ربنا سبحانه وتعالى الشغلانه اللى بتاكل منها عيش مش بترضى ربنا حتجاهد ولا حتقول لي لقمة العيش أهم ؟
راضي بحكم الشرع ولا حتفكر؟

وأنتي لما أقولك الحجاب الشرعي لازم تبقى فيه شروط معينة وأركان معينة لازم تتحقق في الحجاب الشرعي
وبدأت اقولك إن الحجاب لابد إنه لا يصف والحجاب ده لازم يبقى ساتر للبدن كله والعلماء اختلفوا في الوجه والكفين فقط فده مينفعش نلبس كذا ونعمل كذا

ليه بتفكري ؟ وليه ما بتخديش القرار ؟
راضية ؟!

السؤال محتاج وقفة ، محتاجين نفكر ، محتاجين نشوف إيه اللى جوانا

عايزكم تحضروا ورقة وقلم عشان حنكتب كام قاعدة كده
م/ل

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »

التعديل الأخير تم بواسطة شيماء أمة الله ; 09-21-2011 الساعة 01:52 PM سبب آخر: حذف روابط
ام سوما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2011, 06:04 AM   #7

شعلة الملتقى

 
الصورة الرمزية ام سوما

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 7586
تـاريخ التسجيـل : Feb 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة :
االمشاركات : 1,314

0150 رد: سلسة احبك ربي....




حلقة النهاردة عبارة عن حوار بين الشيخ هاني حلمي وضيف بيحكي قصته وفيها عبرة


أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى وصلى الله وسلم وبارك على نبيه المصطفى وآله المستكملين الشرفَ
ثم أما بعد ،
فأسأل الله تبارك وتعالى ان يجعل جمعنا هذا جمعا مرحوما وان يجعل تفرقنا من بعده تفرقا معصوما وان لا يجعل منا ولا بيننا ولا حولنا ِشقيا ولا محروما
اللهم طهر لنا قلوبنا اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه
ياربنا ياربنا ياربنا احبنا
اللهم ارزقنا حبك و حب من يحبك وحب كل عملا صالح يقربنا الي حبك





الحلقة اليوم مختلفة عن سائر الحلقات فى هذا البرنامج والهدف والمقصد منها ان احنا قلنا يبقى فى محطات كده ووقفات للإعتبار والاتعاظ واكساب القلب شئ من معنى الشعور ولكى يتقى ويتعظ

عايزين نوصل للمعنى ده تحديدا واحنا قلنا ان معانى الإيمان دى مش حتقر فى قلوبنا و تترسخ الا لما قلوبنا تطهر والا لما قلوبنا تبقى تخلصت من آفاتها ومن عيوبها النهاردة هل من معتبر هل من متعظ
واحنا فى هذه الحلقة تحديدا حيبقى معانا ضيف حيحكى لنا قصته وقصته مليئة بالعبر من باب


" وَذَكِّرْ‌ فَإِنَّ الذِّكْرَ‌ىٰ تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ "


من باب " وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرً‌ا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا "

الموعظة دي عايزكوا تتوقفوا عندها والله شهيد والله سبحانه وتعالى رقيب على صدقه فى كل ما حيحكيه

القصة عايزين نبتدى من البداية خالص انت كنت عايش زى اى حد عايش


عم حسين يقول:
كنت شغال فى قهوة في العتبة 24 ساعة فطبقت انا فى اليوم ده زميلي ماجاش فطبقت مكانه
كان عندى 35 سنة ، وكنت خاطب
كنت ساكن في حى الجمالية الحسين
عم حسين يوم زميلى مجاش طبقت مكانه
قعدت من الصبح لحد تانى يوم الصبح لغاية الساعة 8 الصبح
وبعدين روحت فطرت ونمت وصحوني بالليل عشان اروح الشغل ما قمتش فكبوا عليا ميه عشان أصحى مفيش حركة
كنت قاعد عند خالتى فى حته اسمها العطوف فى الجمالية بتقولى قوم قوم مفيش نفس ولا حركة

عم حسين راحو كبو عليا ميه مفيش برضو اى حركة راحو جابو دكتور كشف عليا قلهم أكل ايه قالو كل طبيخ عادى وشرب الشاى ونام
كشف عليا فقال لهم دة متوفى من امبارح بالليل بعد الأكل مباشرة !!

هو كشف عليا قال لهم ده عشان نتأكد يتحول على المستشفى فجابوا لى الإسعاف وحولونى لمستشفى احمد ماهر التعليمية روحت المستشفى والدكتور استلمنى قال فى ايه قالوا ده كل اكل امبارح ومتحركش بعد كده وجبنا له دكتور قال يتحول على المستشفي
راحو دخلونى الرعاية المركزة عشان يشوف القلب والنبض مالقاش حاجة ولا نبض ولا قلب فى المخ ولا فى الصدر

فقالوا ده متوفى من امبارح بالليل من الاكل الى اكله كان مسمم او متلوث
بعد كده غسلونى انتظرت حوالى خمس او ست ساعات فى العناية المركزة مفيش نبض ولا فى حاجة

فقالوا يلا راحوا غسلونى بقى وراحوا مطلعين تصريح راحو سلمونى لأهلى وأهلى أستلمونى وادفنت فى ترب الغفير عند مزلقان الدويقة مع ابويا الله يرحمه قعدت بقى يومين فى غيبوبة وفى الكفن هما لما بينزلوا الميت بيحلوا من عليه الرباط انا فضلت يومين بلياليهم فى الكفن مش حاسس بحاجة ولا دارى بحاجة قمت تانى يوم باليل مش شايف حاجة لقيت بقى قطن

وأنا مش شايف ضلمة مش شايف
فاكر نفسى نايم فى البيت مش عارف نايم فى البيت على السرير مش عارف
فاتحركت لقيت الحاجات اللى عليا وقعت الهدوم اللي عليا وقعت ، اللي هو الكفن يعني
لقيت قطن فى جسمى كله شلت بقى القطن من هنا ومن هنا

الدنيا ضلمة ومش شايف حاجة خالص

شلت القطن بقى من هنا ومن هنا شميت الريحة لقيت ريحة كريهه وضلمة مش شايف حاجة بحسس بقى حواليا لقيت الميتين حواليا

لقيت رجلين وجسم كله
فشميت الريحة بقى فى ريحة كريهة ومش شايف بقى ضلمة مش شايف حاجة لقيت بقى شعرى وقف كان خشن مكانش كده لقيت شعرى وقف كدة زى المقشة الجريد وجسمى كله اتنفض بقى
ومش عارف اتلم على اعصابى وقمت ازحف على ايدى وركبى لحد ما وصلت للسلم
لما قمت دوست على حاجة عملت رجلى قعدت يومين على السلم انزف من رجلى على السلم
اتخبط في حاجة ،
انا لما وصلت السلم قمت وقفت معرفش بقى إيه اللي خبطنى لقيت بقى رجلى بتنزف فى دم ما حسيتش بالجرح بس حسيت بالدم بينزف فى رجلى

قعدت استغيث الحقونى أنا حي يُرزق ، الحقونى قعدت يومين على السلم اصوت الحقونى أنا حي يُرزق قعدت يومين على اسلم اصوت الحقونى

بصوت علشان الناس تسمعنى كان ربنا مقوي لى الحنجرة دى عشان الناس تسمعنى فكنت اسمع رجلين تيجى عند التربة وتجرى مش بسمع صوت بسمع رجلين بس تجرى تيجى عند التربة وتجرى تالت يوم برضوا يجروا برضوا

طلعت قعدت على السلم بس مفيش اعصاب ان انا اقف مفيش انا رجلى كانت بتجيب فى دم واعصابى كانت سايبة كلها كان جسمى كله بيترج من الخضة
قعدت بقى على السلم اقول الحقونى قعدت اصوت بقى يومين بلياليهم على السلم اصوت

ماكنتش حاسس بحاجة سبحان الله ولا بجوع ولا بعطش ولا حاجة بس كان عندى احساس ان ربنا حيكرمنى واخرج
حد حيسمعنى واخرج كان ربنا مقوى ليا الحنجرة دى ان حد يسمعنى واخرج
كان عندى احساس ان حد حيسمعنى واخرج
جه رابع يوم برضو اسمعونى الناس راحوا للتربي قالوا لا ده في شيطان هنا بعيد عنك او حد صحي

فراحوا للتربى قالوا له جه سمع صوتى جرى على قسم منشية ناصر طبعا بلغ بقى جاءت الحكومة ووكيل النيابة وفتحوا وجابوا كشاف زى بتاع البياعين من حوالينا كده

كان بالليل قرب الفجر كده رابع يوم ، قرب الفجر
طبعا جه وكيل النيابة وكانوا جايبين تمارجى معاهم عشان يطلعنى فالتربى قال لا انا اطلعوا انا انا الى منزلو فطلعنى برة

ساعتها أول ما فتحوا القبر وانت بداءت تشوفهم بداؤ يسمعو صوتك ؟

انا ماكنتش دارى بحاجة انا كنت صوات بس مكنتش دارى بحاجة
اقعدت يومين بلياليهم اصوت
هم قالولى فى المستشفى بعد ما فقت أنا قعدت قد إيه
المهم بقى الراجل التربي أول ما طلعني بص في وشي ومات جات له ساكتة قلبية

أنا كنت زي الهيكل العظمى كان الدم كله اتصفى من جسمى

الحكومة بقى جريت ووكيل النيابة اما الراجل مات كله جري بقى خافوا مني وكان الى يجى يقرب منى يجرى
يخافوا مني كان شعرى بقى واقف وجسمى كله بيتنفض وانا مرمى على الارض كان جسمى كله بيتنفض

فجات بقى واحدة مؤمنة كده ساكنة فى القرافة جابت ملاية ورمتها عليا وراحوا طالبين الاسعاف راحوا ودونى المستشفى تانى اللي انا طلعت منها احمد ماهر برضوا

فروحت المستشفى اما سمعوا ان انا روحت مشيوا الممرضين مشوا وسابوا المستشفى والدكتور مشى هرب من المستشفى
عرف ان انا رجعت تانى هرب من المستشفى فجابوا لى دكاترة من الصحة بس لسانى اتربط قعدت تلات شهور ما تكلمش

لما التربى مات لسانى ده اتربط قعدت تلات شهور ما اتكلمش وركبوا لى محاليل محلول ملح وكده يعنى عشان الدم يجرى فى جسمى تانى تلات شهور

والله العظيم ده حصل

الحادثة دى حصلت سنة كام ؟


سنة 2002

هو اصلا يعنى المشكله ان هو ممكن الحالة نفسها حالة فريدة جدا واحنا دلوقتى مش حنجيب العيب على الدكاترة ولا كذا لان الحالة كانت بالنسبة لهم انت بتقول ان هما رشو عليك ميه وانهم عملو كذا وكذا وكذا فا دى حاجة ربنا سبحانه وتعالى

ربنا جعلك اية للناس وهو ده الى انا عايزك توصلوا دلوقتى

انت ماكنتش حاسس بحاجة بس انت عشت كأنه شئ من حياة البرزخ صحيح انت كنت لسة عايش حياة الشهادة دى
لكن انت دخلت قبر واتقفل عليك قبر عشت فيه ايام انت مش حاسس بيها وحسيت بحاجات

انت طول الوقت ده انت بتقولى طول الوقت مفيش حاجة فى دماغك غير ان انت قاعد تصرخ عايز تطلع وبس واستمر عليك الوقت ده كله

انا عندى امل ربنا سبحانه وتعالى نزل لى الامل انى هاخرج تانى واعيش تانى والناس تشوفنى واشوف الناس كده يعنى

كنت مرعوب ؟!

آه طبعا كنت جسمى كله بيترج من الخوف بيتهز انا قعدت يومين فى رعب على السلم من الريحة والضلمة

اكتر حاجة كانت تؤذيك اوى الريحة جوة كانت صعبة اوى والضلمة الشديدة
ده المعنى اللى احنا بنتكلم حواليه لما نوصف القبر

م/ل

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »

التعديل الأخير تم بواسطة شيماء أمة الله ; 09-21-2011 الساعة 01:55 PM سبب آخر: حذف روابط
ام سوما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2011, 06:05 AM   #8

شعلة الملتقى

 
الصورة الرمزية ام سوما

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 7586
تـاريخ التسجيـل : Feb 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة :
االمشاركات : 1,314

0150 رد: سلسة احبك ربي....



أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ... بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى ... وصلى الله وسلم وبارك على النبى المصطفى وآله المستكملين الشرفا.
أما بعد ،،
فأسأل الله تبارك وتعالى أن يحبنا
اللهم ارزقنا حبك ... اللهم ارزقنا حبك ... اللهم ارزقنا حبك ...
اللهم اجعل حبك أحب إلينا من أنفسنا وأهلينا ومن الناس أجمعين
اللهم اجعل جمعنا هذا جمعاً مرحوماً واجعل التفرق من بعده تفرقاً معصوماً
اللهم لا تجعل منا ولا بيننا ولا حولنا شقياً ولا محروماً
ربنا اشرح لنا صدورنا ويسر لنا أمورنا واجعل هذه الكلمات خالصة من قلوبنا
واهدنا واهدي بنا واجعلنا سبباً لمن اهتدى واجعلنا سبباً لتحبيبك يارب إلى قلوب عبادك


إن ربك واسع المغفرة


احنا اتكلمنا على إسم الله الغفور الغفار في الحلقة الماضية وقولنا -سبحانه وتعالى- يغفر الذنوب الصغار والكبار ولا يبالى -جل في علاه -
إحدى العابدات كانت تدعو دعاء جميل عايزين نتعلمه
كانت بتقول إيه

( اللهم إن الذنوب أقل في جودك من أن لا تغفرها فمن ثم خلا قلبي من الذنوب لمحبتك )


استنوا بقى علشان الكلام عالى وعايزين نفهم وعايزين نحطه في مكانه
بتقول إيه: بتقول يارب إنت جودك وكرمك وفضلك لا يحد ولا يحصى ، فذنوبي دي في بحر جودك وكرمك وإنعامك إيه !!!
إن الذنوب أقل في جودك من أن لا تغفرها
فعلشان كده أنا واثقة إن إنت لو
أخلصت لك
ولازم نحط القيد علشان منبقاش مغرورين وعلشان ميبقاش الكلام ياااه ده ربنا واسع المغفرة فننتهك المعاصي ، لأ لو بتعمل الكلام ده يبقى ده عـــيــن الغرور والخذلان والعياذ بالله وده يبقى اسمه مكر زي ما قولنا
إنما هي بتقول أنا مش حقعد أشيل حمل الذنب وأقعد أقول الذنوب دي حتقتلني وحتضيعني

( إن الذنوب أقل في جودك من أن لا تغفرها فمن ثم خلا قلبي من الذنوب لمحبتك )

حبك حيغسلني من ذنوبي ، أحبك ربي تغفر الذنوب ، لو دخلت وتعمقت في القلب تغفر الذنوب.

جاء مذنب إلى عالم فقال له: أذنبت ذنوب كثيرة ، غرقت في الذنوب ،
فقال العالم: الآن أدركتك رحمة علام الغيوب
يااااه
بيقوله: ده أنا عملت ذنوب
قاله: أيوة أنت عملت الذنوب دي علشان تنكسر لله
علشان الذنوب دي تاخد بإيدك لله
أيوة رُب ذنب يدخل الإنسان الجنة ، والعكس ...
واحد ممكن يكون عمل ذنوب فالذنوب دي تكسره وطول الوقت يفكر نفسه بالذنب ده وإنه عمل كذا وإنه سوا كذا
فينكســـــــر لله والإنكسار ده هو اللى يجيب العبودية
يبقى عابد لله -سبحانه وتعالى- وداخل على ربنا من باب اللى واقفين عليه قليلين أووووى
باب إسمه "
الذل والإنكسار والإفتقار للعزيز الجبار -سبحانه وتعالى- "
قال: أغرقتنى الذنوب ، قال: الآن أدركتك رحمة علام الغيوب.

شوفوا قد ايه ربنا واسع المغفرة

راجل يقتل 100 نفس ، 100 واحد ، يعمل 100 جريمة قتل ، قتــال قتــلة ، وبعد كده يتوجه إلى الله بقلبه ويخلص لله في التوبة ويطلب من ربنا المغفرة ، فربنا -سبحانه وتعالى- يقبله ويتوب عليه ويختم له بخاتمة السعادة والخاتمة الحسنة ، ويبقى رايح في تجاه القرية الصالحة وينوء بجسده تلقائها ، فربنا -سبحانه وتعالى- يغفر له.
شوفوا .. يقولوا .. غفر لإمراة بغي ، وإمرأة زانية وقعت في الجرم الخطير ده ،
اللي هو أعظم الذنوب عند ربنا -سبحانه وتعالى- ،
اللي بيرفع الإيمان لا يزني الزاني وهو مؤمن ،
اللي بيستوجب العقوبة إذا ظهر في قوم الزنا والربا فقد أحلوا بأنفسهم عذاب الله
شوفوا الذنب تقيل وشديد أووى ...
لكن إمراة بغي تأتي و يكون في قلبها رحمة تجاه كلب فتنزل إلى البئر فتسقيه
فمن أجل هذه الرحمة في قلبها يغفر لها
لما صدقت في توبتها واستغفرت ربها
المعنى كده
إنها لما عملت العمل ده وبعد كده وفقت منه قلبها في رحمة .. غفر لها.

شوفوا ربنا -سبحانه وتعالى- يقول
( وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ )

وصف بيها مين؟؟ وصف بيها المتقين

( وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ )

جابر بن زايد من سلفنا الصالح لما فسر هذه الآية ( وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً )
قال زنا القوم ورب الكعبة ، ورب الكعبة
زنى ... عمل ذنب قد ايه !!!
لكن لحق نفسه وتذكر ربه وقلبه وجل وأشفق وعاود حساباته وقال خلاص تبت وعرفت يعني ايه حرمان ويعني ايه ذنوب ويعني ايه عقوبات ويعني ايه ضنك العيش
( وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ )
فلما فاق ، النبي -صلى الله عليه وسلم- يقول كذلك: ما من عبد إلا ويذنب ، كل بني آدم خطاء ، ما من عبد إلا وله ذنب يعتاده الفينة بعد الفينة ، إن المؤمن خلق مفتناً ناسيا ، إذا ذكر تذكر ...
ذكر الله (فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ )
ربنا يقولهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ...
ياااااااااه لكرم الله
ومين حيغفر لك غيره
ومين حيرحمك غيره

كانت امنا عائشة لما تقرأ هذه الآيات تقول: سبحان الله إن العباد لا يغفرون ويعيرون
اعمل إنت كده أي فصل مع واحد ويكون يعني عملت في حقه يعني شىء ماينسلهكش العمر ويقعد يعيرك بيه
ولو عرف إن إنت كنت بتعمل كذا ولا كذا
طول الوقت أول مشكلة ...
ليه يا عم إنت مش فاكر نفسك مش فاكر كنت كذا كذا ...
اعمل كده تاتش مع مراتك وتكون هي شايفة عوراتك وشايفة إنت بتعمل ايه وبتسوى ايه ، حتقعد تقولك يعني إنت جيلي دلوقتي ما أنت وما أنت وما أنت وما أنت ... أو العكس.


إن العباد يُعيرون ولا يغفرون ... أما الله فيغفر ولا يُعير


متجيش ساعتها بين ايديه وتقوله يارب أنا استغفرت من هذا الذنب ، والذنب ده كذا ...
يقولك: عملت كذا وعملت كذا ويعاقبك على الذنب و..و..و..و!!! ...
لا يعيرك بالذنب ، الله يغفر ولا يعير.


( ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ )

خلاص قفلوا الباب (وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ )

لما عرفوا رب اسمه الغفور الغفار تابوا وأنابوا وعملوا صالحا فتلقاهم مش بس كده ، ده فرح بهم فالله أفرح بتوبة عبده -سبحانه وتعالى-


كان أحمد بن عاصم الأنطاكي يقول: غنيمة باردة ... جايزة أهه ، هدية لكل واحد

كلمتين حنكتبهم قاعدة من قواعد السير إلى الله -عز وجل- ، ( أصلح فيما بقى يغفر لك ما قد مضى )

صلح من دلوقتي من اللحظة دي ، من اللحظة اللي أنت حتتوب فيها التوبة النصوحة

صلحي من دلوقتي

( أصلح فيما بقى يغفر لك ما قد مضى )






عايزين نحس بمعنى
" إِنَّ رَ‌بَّكَ وَ‌ٰسِعُ ٱلْمَغْفِرَ‌ةِ "


قصة واقعية حصلت لواحد ابتلى بجريمة بشعة اوووى


اللي قص القصة رجل يعنى كان قدر عليه إن هو يقع في السجن لشىء ما ، وكان رجل صالح ...

المهم الدنيا يعني حصل فيها ما يحدث المهم كان في هذا السجن ، وكان موجود شاب لما شاف وتوسم في هذا الرجل الخير راح قرب منه
وقاله: عارف يا شيخ مين أسوأ واحد ممكن تتصوره في الناس اللي قاعدة قدامك دي كلها ؟؟!!!
أنـــا فلان ، لو قريت عني في الجرايد ، أنا صاحب أبشع وأفظع جريمة اتعملت في اسكندرية
ايه قصتك يا عم؟؟؟
قاله: والله أنا نشأت ما بين أب وأم ، الأب والأم دول يعني اعتنوا بيا ، لكن أبويا كان قاسي أوووى ، كان شديد عليا جداً ، أنا من كتر شدته عليا وقسوته عليا بدأت أتمرد ، بدأت أعرف طريق الإدمان ، بدأت أعرف طريق المخدرات ، صحبة السوء ، الأمور المعروفة .


من كتر النكد اللي كنت عايشه حاولت في مرة من المرات أجرت عربية وكان نفسي إن أنا أعمل بيها حادثة وأخلص من حياتي ، كان نفسي في الإنتحار ، لدرجة أخدت العربية وكنت بسوق بسرعة جنونية ، لكن ربنا لطف بيا ...
صحبة السوء ، أنا اتلميت على ده وده ، انا عايز أثبت إن أنا راجل ، عايز أقول لأبويا إنت ليه بتعمل فيا كده ، ليه القسوة دي في المعاملة ، أنا حثبتلك إن أنا بعمل حاجات محدش يتوقعها ... تتصوروا ، وطبعاً تحت تأثير الصحبة السوء والمخدرات و .. و .. و .. بيبقى الإنسان غايب عن وعيه.


الشاهد كان ليه جار ثري فاتفقوا ... ايه رأيك ؟؟
احنا حنعمل سرقة بالإكراه ...
اتفقوا مع بعض شلة السوء ، شلة الأنس وحنروح ناخد الراجل ده حنسرقه ، لو يعني عمل معانا أي مشكلة ولا بتاع نقتله
بيقول: وبالفعل رحنا فيلا الراجل وتسللنا ليها ومسكنا في الراجل وكنا خلاص حنقتله ، وبعدين لمينا الحاجات اللي قدرنا عليها ، بيقول بصوا والله ده كلامه باللفظ بيقول: آذن علينا المغرب
الناس مش حتصدق والله الكلام منشور كذلك
القصة قصة واقعية ... آذن علينا المغرب وأنا والشلة والراجل ده بين إيدينا ، روحنا عاملين ايه بقى!!!
ايه ده احنا كده عايزين نصلي ... نصلي مين يا عم!!!!
حنقتل الراجل دلوقتي ... قال ولا فرق معانا
خدنا الراجل وحطناه في شوال وروحنا صلينا ورجعنا قتلناه.


الراجل وهو بين ايدينا قعد يتوسل لينا
وانا دلوقتي ... وهو بيحكي بيقول كده ... وأنا دلوقتي فاكر دموعه وهو بيتوسل لينا ان احنا نسيبه ، ويدينا اللي احنا عاوزينه

مفيش!!!!

قسوة قلوبنا كانت غالبة علينا ، قتلنا الراجل


ولفت الأيام واكتشف البوليس إن احنا الجناة وخدوني
وأنا دلوقتي مستنى تنفيذ الحكم بالإعدام
راح للراجل الصالح ... وقعد يبكي ...
وقاله: تظن ان ربنا ممكن يغفر لواحد بقسوة القلب دي ، بالإجرام ده ، شربت مخدرات ، لعبت بكذا ، ومشيت مع نساء ، وعملت وسويت
وفي الآخر خالص قتلت
تظن ان ربنا يغفرلي ؟؟
فالراجل قاله الكلام اللي قاله العالم لقاتل 100 نفس
قاله: وهل جُعلت المغفرة إلا لك !!
أمال مين اللي حيغفر له ، إذا مكنش إنت اللي يغفر له ... أمال مين؟؟؟
أنت اللي لازم تقبل على رب العالمين.


قاله (الشاب) : يعني ربنا -سبحانه وتعالى- بعد الذنوب دي كلها ممكن يغفر لي ؟

قاله (الرجل الصالح) : إن ربك واسع المغفرة ، ربنا قال إن مغفرته واسعة لا تحد.

بيقول وشه تهلل وفرح.

قاله (الشاب) : طيب أعمل ايه؟

قاله (الرجل الصالح) : أول حاجة لازم تصوم شهرين كفارة القتل.
قال (الشاب) : حاضر.
قاله (الرجل الصالح) : رقم 2 عايزك تهتم جداً بموضوع الصلوات.
قاله (الشاب) : الحمد لله من ساعة ما دخلت السجن وأنا بصلي.
قاله (الرجل الصالح) : رقم 3 عايزك بقى تهتم بالقرآن والحفظ.

بيقول والله حفظ سورة البقرة وحفظ سورة آل عمران ، ومشى في سورة النساء
وبقى يصحى الناس في السجن علشان يقوموا يصلوا قيام ليل
وبدأ يبقى حاله غير الحال
بيقول لغاية ما جه وقرب منى وقالي: أنا خلاص قربت أقابل حبيب قلبي ربي

بعد ما صام الكفارة وحفظ ، وبقى محافظ على الصلوات ، وبقى محافظ على القيام ، وبقى يصوم بعد ما صام حتى الكفارة بقى يصوم صيام كبير وكتير ... صيام داود ،
قاله: أنا مستعد الآن للقاء حبيبي ، وبعد الموقف ده بأيام بيقول كانت لحظة التنفيذ
قعد يودع الناس اللي كانوا معاه في السجن واحد واحد
ويقولهم: لا اله إلا الله ، لا اله إلا الله
، يقول: لو كنتوا تسمعوها من لسانه كان قلبك يترج لها
طالعة من قلب واحد ربه غفور غفار
تقبل منه نحسبه كذلك ولا أزكي على الله أحد ، وحسنت خاتمته ...

" إِنَّ رَ‌بَّكَ وَ‌ٰسِعُ ٱلْمَغْفِرَ‌ةِ "


ياااااااااااااااااااارب


هو إنت بالكرم والجود والرحمة الواسعة والمعاني دي ؟!
إحنا إزاى بنقصر في حقك
إحنا إزاي مش مُقبلين عليك يارب ،
بقى إحنا نذنب وانت تغفر
بقى إحنا نخطىء وأنت تتوب علينا
يااااااه لكرم الله عايزين نسعى في موجبات المغفرة
أسباب المغفرة
طالما ربنا غفور وغفار
طب ما إحنا بقى لازم نجتهد في الأسباب اللي تجعل المغفرة قريبة منا علشان ربنا يعاملنا بهذه الصفات الجميلة.




خدوا أول حاجة أسباب المغفرة في نقاط وزي ما اتكلما وتواعدنا وزي ما احنا متعودين ..
الورقة والقلم علشان خاطر النقاط العملية:

رقم 1 : حنسميها المعادلة الرباعية:

المعادلة الرباعية - شوف ربنا ذكر اسمه الغفار فين
قال الله -جل وعلا-: (وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَـنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى )
غفار لمين يارب؟؟
لمن تاب
رجعنا يارب تائبين منيبين أذلاء خاضعين
يارب اغفر لنا ذنوبنا يارب ...لمن تاب رجع
وأنا دايماً أقول التوبة عايز تفهمها ، كلمة التوبة معناها الرجوع ، عارف كإنه بالضبط واحد ماشى في صراط ، ماشي في سكة واحدة على خط مستقيم ، بعدين حود يمين أو حود شمال ، بقى ... بعد عليه السكة أووى ، يعمل ايه ؟
شرد كده السكة ممكن توديه لمتاهات ... راح عمل ايه ؟؟
راح راجع وراح تلقاء الصراط ده ... هي دي تــــاب ، تاب رجع للصراط ، طيب ... بس؟؟؟

لأ جدد إيمانه ... أصل هو كان بيذنب ليه ؟؟؟ علشان مكنش عارف ربنا ، علشان كان إيمانه بربنا ضعيف فجدد إيمانه ... علشان كده قال؛

رقم 2 : بقى عنده يقين:

من اللحظة دي ذنب لأ أنا دوقت يعني ايه ذنب ... عرفت يعنى ايه ذنب ... مش عامل !!!
وعرفت يعني ايه رب غفور ... فآمن ، بقى عنده يقين لمغفرة الغفور الغفار.
تااااب .... آمن ....

رقم 3 : مش كافي بس إن هو يقول خلاص حبطل ، ومش كافي بس إن هو بقى عنده اليقين ده
لازم يصدقه العمل:

الإيمان كده ، فلازم يعمل أعمال ، الأعمال دي تبقى دي قدام دي
اسمع إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- وهو يقول: ( من عمل سيئة ، فليعمل بجوارها حسنة ، السر بالسر)
أنا عملت ذنوب في السر
أنا كنت بخش على مواقع
أنا كنت بشيت مع بنات ، وكنت كذا كذا
أنا كنت بعمل العادة السيئة
أنا كنت كذا
أنا أفسدت واحدة على جوزها ،
أنا عملت كذا .... ذنــــــوب السر
يعمل قدامها طاعــــــــات في السر
يتصدق صدقة في السر
يصلي في جوف الليل المظلم
يعمل طاعة في السر محدش يطلع عليها.

والعكس ... كان جرىء ، أنا كنت بعمل وأعمل ومكنش هاممني أشرب قدام الناس ، وأقول للناس ده أنا عملت وسويت ، وأصحى تاني يوم أخبرهم بالمعاصي اللي كنت بعملها ، كنت جرىء ، وكنت بجاهر بالذنوب ، يعمل قدامها طاعات في الجهر ، هي دي عمل صالحا ، يبقى برده يتصدق بصدقة قدام الناس ، يبقى سن في الإسلام سنة حسنة ، يجتمع مع ناس على طاعات ، مقرأة قرآن ، يلتحق بمثلاً دار أيتام يحاول إن هو يكفل فيها يتيم ، يعمل عمل في الجهر يبقى قدام العمل اللى عمله في الجهر أيضاً من الذنوب.

تاااااااب .... آمن .... عمل صالحا ....

مخدش بالك الآية بتقول (تَابَ وَآمَـنَ وَعَمِلَ صَالِحًا )
بعدين يقول (ثُمَّ اهْتَدَى )

طب ليه ما يقول: تاب وآمن وعمل صالحا واهتدى ؟؟؟
لأ لأ لأ أصل المعادلة لما تقف عند التلاتة دول مش بس كده ، مش بس إنه رجع ، مش بس إنه تيقن ، مش بس إن هو بدأ يعمل أعمال صالحات
لأ ما هو محتاج يعمل الكلام ده مرة واتنين وتلاتة ويصبر عليه ... ينال الهداية ، يرجع للصراط المستقيم ويمشى ، دي أعظم أسباب المغفرة ، أو هي كلها ، الحاجات دي كلها بتصب فيها.

لو تتبعنا بقى الآثار والأحاديث اللي وردت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- بتكلمنا عن أسباب المغفرة
حتلاقي مثلاً:

1. طبعاً من أعظم أسباب المغفرة الإستغفار
النبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: ( طوبى لمن كان في صحيفته استغفاراً كثيراً )
يبقى الواحد يكثر من الإستغفار تبقى سبب لمغفرة الذنب ، الذنب قدامه استغفار يمحو الذنب.

2. الحسنات يذهبن السيئات
برده النبي -صلى الله عليه وسلم- قال لنا جوايز بالذات في مواسم الطاعة
( من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه )
( من قام رمضان إيماناً واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ) ( من قام ليلة القدر إيماناً واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه )

وحتى في حاجات يعنى إنت متتخيلش قد ايه سعة مغفرة الله -عز وجل-
يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: ( إنه الواحد إذا وقف في صلاة الجماعة فقرأ الإمام الفاتحة فقال آميــــن ، قال فمن وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه )

ايه كمان؟؟؟
تتوضى ، فلما تيجي تتوضأ تتناثر الذنوب ، أعضاء الوضوء دي تتناثر ، الإيد دي والعين دي اللي شافت كذا تتناثر الذنوب
عايزين نتوضى بنية إن ربنا -سبحانه وتعالى- يغفر لنا ويشملنا بسعة مغفرته ، نصلى ونطبق المعنى ده.





حنتفق نقول:
( الحمد لله الذي أطعمني هذا ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة )
علشان يعاملك ربنا -سبحانه وتعالى- بمغفرة
تحقق المعادلة الرباعية (تَابَ وَآمَـنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى )
ربنا يعاملك بمغفرته

أسباب المغفرة كتير وعديدة بس المهم يكون اتحفر في قلبك " إِنَّ رَ‌بَّكَ وَ‌ٰسِعُ ٱلْمَغْفِرَ‌ةِ "
فتحبه أووى وتقبل عليه أووى وتبقى إنت محقق المعنيين اللى اتكلمنا عليهم

( الحياء ، وفي نفس الوقت الحب )

يااارب حبنا ، يااارب حبنا ، يااارب حبنا.

أسأل الله -تبارك وتعالى- أن يتقبل منا ومنكم
وأن يشملنا وإياكم برحمته ومغفرته
إنه -سبحانه وتعالى- ولي ذلك والقادر عليه

سبحانك اللهم ربنا وبحمدك
أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

اللهم صلي على النبي محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


م/ل



 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »

التعديل الأخير تم بواسطة شيماء أمة الله ; 09-21-2011 الساعة 02:00 PM سبب آخر: حذف روابط
ام سوما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2011, 06:07 AM   #9

شعلة الملتقى

 
الصورة الرمزية ام سوما

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 7586
تـاريخ التسجيـل : Feb 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة :
االمشاركات : 1,314

افتراضي رد: سلسة احبك ربي....




أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و كفى و صلى اللهم وسلم وبارك على النبي المصطفى وآله المستكملين الشرفَ
ثم أما بعد ،
فأسال الله تبارك وتعالى أن يرزقنا حبه وأن يرزقنا حب من يحبه
وأن يرزقنا برد حبًا نجده فى صدرونا

اللهم لا تجعل فى قلوبنا حبا إلا لك
اللهم لا تجعل فى قلوبنا تعلقا إلا بك
اللهم أفض علينا برحمة من عندك تغنينا بها عن رحمة من سواك


سبحانك اللهم ربنا وبحمدك على حلمك بعد علمك ، سبحانك اللهم ربنا وبحمدك على عفوك بعد قدرتك




أي القلوب صارت عليه أحوالك أي القلوب صار قلبك قلوبنا بقت عاملة إزاي يا جماعة قلوبنا وهى بتسمع هذه الكلمات وهى خلقت عشان فيها هذه المعاني
إحنا قلنا القلب مستودع الإيمان ومحل نظر الرحمن
قلوبنا اتخلقت عشان يُوضع فيها حب ربنا سبحانه و تعالى

فيا ترى طلعت منها ذرة التسخط ببسلم الرضا ، يا ترى بقينا أكثر رضا عن الله تبارك وتعالى ؟؟

قلبك لاقيه ولا قلبك بعيد ؟!
قلبك مستأنس ولا قلبك بعيد شارد مستوحش ؟!




أبو الأشهب السائح
والأثر فى الحلية
قال " بينما أنا في الطواف إذ بجويرية قد تعلقت بأستار الكعبة "
وأنا قاعد بطوف بصيت لقيت بنت صغيرة وماسكه في أستار الكعبة وتقول " يا وحشتي بعد الأنس يا ذُلي بعد العز يا فقري بعد الغنى "
فقال لها " مالكِ أفقدتي شيء "
مالك حصل حاجة ؟! حد خد منك حاجة ؟! ، فلوسك راحت ، أهلك مش لاقيهم حصلك إيه؟!
ليه بتقولي يا وحشتي بعد الأنس و يا ذلى بعد العز و يا فقرى بعد الغنى ؟!

قالت " لا ولكن كان لى قلب ففقدته "
قال " هذه مصيبتك !! "
هى دي أكبر حاجة بتقولي الكلام ده عشانها ، أنت فى الحالة دي عشان مش لاقيه قلبك
" قالت وأي مصيبة أعظم من فقد القلوب وانقطاعها عن المحبوب ؟! "

أي مصيبة أعظم من إنك ما تلاقيش قلبك وتلاقى قلبك مقطوع مش موصول بربك
أي مصيبة إن أنت ما تلاقيش في قلبك أحبك ربي
أي مصيبة أعظم من فقد القلوب وانقطاعها عن المحبوب




عارفين قصة أصحاب الجنة اللى ربنا سبحانه وتعالى ذكرها في سورة القلم أنا دايما لما الآيات دي أتأملها واتدبرها أقف مع معنى غير المعني الأساس اللى سيقت من أجله الآيات مش مسألة إن هم بخلوا عن الله تبارك وتعالى فقالوا خلاص مش حندي أي حد من الفقراء ولا المساكين أي شيء

أنا بقف عند لحظة الإحساس بالحرمان لما أصبحوا وذهبوا إلى البستان فبصوا لقوا البستان قد تحول إلى رماد كل الزرع فنى وهلك اللحظه دي لما يقولوا


" فَلَمَّا رَ‌أَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ * بَلْ نَحْنُ مَحْرُ‌ومُونَ "


بحس إن الواحد لما تعدي عليه الآية دي يقول يا رب ما تحرمنى منك يا رب يارب ما تحرمني القرب منك يا رب ، يارب ما تحرمنى لذة وحلاوة الإيمان بك يا رب لما يبقى لينا قلب فى وقت من الأوقات بيحس ، كان في وقت من الأوقات بيحب وبعد كده القلب ده تاه و شرد وضل
بحس إن هو نفس الموقف وهم بيقولوا "
إِنَّا لَضَالُّونَ "
توهنا ليه ؟!
"
قَالَ أَوْسَطُهُمْ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ لَوْلَا تُسَبِّحُونَ
"

مش قولت لكم عليكوا إنكم ما تنسوش ربنا ، عليكم إنكم يبقى ربنا منكم على بال تسبحوه وتذكروه
عشان ما تهوش وعشان قلوبكم ما تشردش

هو ده المعنى اللى إحنا عايزينه النهاردة إزاي نطلع من حالة الوحشة دي ؟!
إزاي نوصل لمرحله الأنس ، إزاي أحس ، إزاي ألاقي قلبي

حديك النهاردة أول خطوة عملية للقرب فلما تقرب حتحس

أنت عارف مسألة القرب والبعد دي وعارفة لما تبقي في مكان بعيد وتبصي على مرمى بصرك آخر حاجة تشوفيها فتشوفيها بشكل ممكن ما يكونش هو ده الواقع ممكن تكون الصورة فيها شيء من الضبابية الصورة مش واضحة

إنما لما تقربي أوي الصورة تتضح الصورة تبقى واضحة تبقي قادرة إنك تعرفي توصفي اللي قدامك كويس وتفهمي الموضوع كويس
هو ده اللي أنا عايزكم تفهموه النهاردة ، النهاردة حنقرب ولما قلوبنا تتقرب حتستشعر وتطلع من حالة الوحشة

حنتقرب بإيه ؟!

حنتقرب بالمناجاة

اكتب معايا النهاردة

أول قاعده نجاتك ونجاتك الحقيقة إنك تلاقي قلبك نجاتك فى مناجاتك

لما ربنا سبحانه وتعالى يقول "
إِلَّا آلَ لُوطٍ ۖ نَجَّيْنَاهُمْ بِسَحَرٍ‌ "

اشمعنى خرجوا في وقت السحر ؟!
أصل هو ده الوقت اللي لما تناجي فيها ربنا سبحانه وتعالى تكون قريب قوي منه
" أقرب ما يكون العبد فيه من ربه في جوف الليل المظلم كما يقول النبي صلى الله عليه وسلم أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد "

فلو بقيت ساجد وفي جوف الليل المظلم ودعوت بالدعوات اللي طالعة صافية وخالصة من قلبك حتقرب منه أوي وحتلاقي قلبك في اللحظة دي على حال غير الحال اللي أنت مستشعر فيه الحرمان من القرب من ربك





يا حبيب القلوب أين أحبائك ، يا أنيس المنقطعين أين طلابك
من الذي عاملك فلم يربح من الذي ألتجأ إليك فلم يربح من الذي وصل إلى بساط قربك واشتهى أن يبرح



قبل كده عشت الموقف ده إنك ترفع إيديك وتناجيه وتثني عليه وتطلب منه ويردك
و الله لو رزقت فى ساعتها الإخلاص والصدق هتلاقي قلبك هيقربك منه بس أنت لازم تبقى حاسس بالمعنى ده

لما يبقى الواحد من جواه الألم والحسرة إنه قلبه مقطوع عن ربنا لما تسمع النبي صلى الله عليه وسلم وهو بيوصف اللي مكانش على السنة
اللي بدل سنة النبي صلى الله عليه وسلم اللي غير سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وتصوروا وهو بيجري عليه مشتهى إنه يحتضن النبي صلى الله عليه و سلم ، إنه يشرب من يديه الشريفة الشربة التي لا يظمأ بعدها أبدا يجري عليه صلى الله عليه وسلم
فيجد من يحول بينه وبين النبي صلى الله عليه و سلم
" ويقول بعدًا بعدًا سحقًا سحقًا لمن بدل بعدي وغيّر "

تبعد عنه لما النبي صلى الله عليه وسلم يرتقي درجات المنبر ويدعو فيقول بعُد
النبي صلى الله عليه وسلم يرتقي الدرجة الأولى فيقول آمين
آمين آمين و بعد كده يقول أتاني جبريل فيقول بعُد من أدرك والديه على الكبر فلم يدخلاه الجنة قل آمين فيقول النبي صلى الله عليه و سلم
آمين

قلب المحب لما يسمع بعُد دي يضطرب ، أبعد عنه اتحرم منه سبحانه وتعالى
" بعُد بعُد من أدرك رمضان فلم يغفر له فيه قل آمين آمين "


لما تحس بمرارها تلاقي نفسك بتقول لا مش حينفع أنا لازم اتقرب ، أنا لازم أدعي ربنا سبحانه وتعالى
بقلب يقظ بقلب صادق إنه يقربني منه وإنه ما يحرمنيش منه وإنه ما يحرمنيش من قربه لأنه القريب سبحانه وتعالى أقرب إلينا من حبل الوريد

يقولوا في معنى كمان لازم تحسه قوي عشان تحس بمعنى القرب ده تبقى خايف من البعد
النبي صلى الله عليه وسلم يقول فى الحديث الشريف إنه ليغن على قلبي "

ألاقي قلبي كده قافل شوية حاجة كده معكره الصفو في حاجة كده قابضة شوية في صدري
"
إنه ليغن على قلبي "
أشعر بشيء يحجب قلبي " إنه ليغن على قلبى وإنى لاستغفر الله تعالى فى اليوم مائة مرة "

قالوا كان ليه قلب النبي صلى الله عليه و سلم كده قالوا عشان كان بيحس لما النبي صلى الله عليه و سلم وهو كل يوم فى ازدياد فالنهارده كان في الدرجة الخامسة بكره بقى فى الدرجة السادسة بعده بقى فى الدرجة السابعة فلما داق حلاوة الدرجة السادسة
قال يااااه أنا إزاى ما اجتهدتش أكتر عشان أنالها امبارح على إنه بيعمل اللى لا مفضول فيه بيعمل أعظم شئ النبي عليه الصلاة والسلام كل أعماله هكذا فاضله مفيهاش مفضول بس لما داق القرب بقى كده فقلب المحب دايما يخاف ينزل الدرجه بعد ما ذاق حلاوه القرب فى الخطوه يخاف يرجع منها فعشان كده دايما يبقى عايز يتقرب يبقى عايز يبقى اقرب ما يكون من حبيبه من ربه سبحانه وتعالى

شوفوا بقى المعنى اللى ربنا سبحانه و تعالى ساق فيه عنوان حلقتنا هذه و قال "
وَقَرَّ‌بْنَاهُ نَجِيًّا "

ربنا وصف بيها سيدنا موسى اللى اتكلمنا عنه لما قلنا ربنا اختصه بانه قال
"
وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي "

و الله بأغبطه و انت لازم تغبط سيدنا موسى

شوف كده لما تنزل عليك المحبه "
وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِي "

ربنا يقول " وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي " لما سيدنا موسى عاش المعانى العاليه العظيمه ديي
قلنا اشتاق فجرى لربنا فقال "
وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَ‌بِّ لِتَرْ‌ضَىٰ "

و اتفقنا إن ده يبقى شعار من شعارات المحبين اللى عايزين ينالوا أحبك ربى فى قلوبهم
لازم يبقى شعارهم
" وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَ‌بِّ لِتَرْ‌ضَىٰ "

لما اشتاق اوى و ربنا قاله " وَمَا أَعْجَلَكَ عَنْ قَوْمِكَ يَا مُوسَىٰ "
جريت و سبتهم ليه وراك قال " قَالَ هُمْ أُولَاءِ عَلَىٰ أَثَرِ‌ي وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَ‌بِّ لِتَرْ‌ضَىٰ "

قوم إيه بقى وناس إيه دلوقتى أى حاجة أنا عندي استعداد إن أنا اضحى بيها بس أنت أنال القرب منك بس أنت ترضى

فلما يقبل سيدنا موسى على ربه ، ربنا يقول "
وَاذْكُرْ‌ فِي الْكِتَابِ مُوسَىٰ ۚ إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصًا "

" إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصًا "
أى ربنا خلصه من كل شئ
من كل تعلق مذموم ، بقى قلبه خالص لله تبارك و تعالى خالص ومُخلص لله سبحانه و تعالى فى كل أعماله
"
إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصًا وَكَانَ رَ‌سُولًا نَبِيًّا "
" وَنَادَيْنَاهُ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ‌ الْأَيْمَنِ "


استنانى بقى كده عشان الموقف ده حيتكرر مرتين دلوقتى وحتشوف المعنى الجميل ده فى حق سيدنا موسى وفى حق نبينا صلى الله عليه و سلم

اتخيل كده إن ربنا بينادي على سيدنا موسى أقبِل
" وَنَادَيْنَاهُ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ‌ الْأَيْمَنِ "
تعالى من هنا فيجرى سيدنا وهو فى منتهى الشوق وهو فى منتهى السعادة بالقرب من ربنا سبحانه وتعالى
"
وَنَادَيْنَاهُ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ‌ الْأَيْمَنِ وَقَرَّ‌بْنَاهُ نَجِيًّا "

أنت عارف السكه بتاعة ربنا سبحانه وتعالى
السكة دي تلاقى عايز توصفها لو قلنا إنها ألف خطوة أو قلنا إنها مائة خطوة آخر خطوات فيها آخر عشر خطوات فيها وأنت فى القرب أوى ما ينفعش تدخلها كده إلا بحالة معينة فكأن سيدنا موسى قطع التسعين خطوه وبقوا العشر خطوات دول عشان يقربهم كان لازم
يوفق للمعنى العالى ده

اللى هو إيه ؟!
اللى هو المناجاة
فقال ربنا سبحانه و تعالى "
وَقَرَّ‌بْنَاهُ " أدنيناه أكتر ، جه خد المائة متر الأخيرة ، جه خد العشر خطوات الأخيره بإيه ؟!
بالمناجاة

لما ناجى الله ولما ربنا سبحانه وتعالى ألهمه الكلمات قرب وأدناه الله عز وجل منه

شوفتوا بقى القرب بيبقى فين ؟!

بــــالــــمـــــنــــاجـــــاة

م/ل

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »

التعديل الأخير تم بواسطة شيماء أمة الله ; 09-21-2011 الساعة 02:09 PM سبب آخر: حذف روابط
ام سوما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2011, 06:08 AM   #10

شعلة الملتقى

 
الصورة الرمزية ام سوما

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 7586
تـاريخ التسجيـل : Feb 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة :
االمشاركات : 1,314

افتراضي رد: سلسة احبك ربي....







۞ سلسلة أحبك ربي .. وأن أعمل صالحًا ترضاه ۞╚



أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى وصلى الله وسلم وبارك على النبي المصطفى و آله المستكملين الشرفَ
ثم أما بعد ،

فأسأل الله تبارك وتعالى أن يعلمنا ما جهلنا وأن يرزقنا حبه وحب من يحبه وحب كل عملاً صالح يقربنا إلى حبه ، اللهم ارزقنا محبة النبي محمد صلى الله عليه وسلم واتبعاه ، اللهم أثلج صدورنا ببرد حبك ، اللهم أجعل حبك أحب إلينا من أنفسنا ومن الناس أجمعين ، اللهم لا تجعل في قلوبنا حباً إلا لك ، ولا تعلقاً إلا بك ، سبحانك اللهم ربنا وبحمدك على حلمك بعد علمك ، سبحانك اللهم ربنا وبحمدك على عفوك بعد قدرتك .
أهلا ومرحبا بكم في هذا اللقاء المتجدد من هذا البرنامج " أُحبك ربي"







وأنا عايز ابتدي بتحسس واستكشاف ما في القلوب ، يا ترى رضينا ربنا بإيه ؟ ، يا ترى لما دخلنا جنة الدنيا واتكلمنا على أعلى الدرجات درجة الرضا عن الله تبارك وتعالى يا ترى دوقناها ؟
احنا اتكلمنا على مدى الحلقتين الماضيتين بالكلام عن معنى عالي وغالي اللي هو إزاي الواحد يستشعر " رضيت بالله رباً " ، واتكلمنا في الحلقة الماضية عن الرضا وأحوال الراضين عن الله تبارك وتعالى وقلنا أحبه إليه أحبه إلينا ، يا ترى نفذنا الواجب العملي وأول ما حدث أي شيء كده الواحد مش فاهمه عن ربنا أو استشعر أن فيه نوع من الإبتلاء أو الامتحان من ربنا ، يا ترى القلب هتف ؟ ، يا ترى اللسان قال أحبه إليه أحبه إليِّ ؟.
عايز النهارده نتعلم معنى يكمل المعنى الجميل اللي احنا بنتكلم حواليه ده علشان يوصلنا لثمرة غالية أوي من ثمرات محبة الله تبارك وتعالى ، عايز النهارده نحط القاعدة دي :

" ليس كل عمل صالح يرضيه"






يعني إيه ؟ ، يعني ممكن ابقى أنا النهارده صايم وقائم لله تبارك وتعالى وربنا مش راضي عن العمل ده ؟ ، ممكن ابقى أنا بتصدق بصدقات والصدقة دي لا تبلغني رضا الله سبحانه وتعالى ؟ ، ممكن اعمل حاجات من الأعمال اللي أنا بعُدها من الأعمال الصالحات بس لا ترضيه ؟ آه

شوفوا سيدنا سليمان لما قال ((رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُوَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ)) شوفوا قال يا رب من عليا بأن أنا أعرف أشكر نعمة من نعمك عليا ((أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ)) لما قال بقى ((وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً)) مقالشي ويارب وفقني أن أنا اعمل عمل صالح مش بس الدعاء ده كافي ، قال ((وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ)) لازم يكومن العمل الصالح يرضيه ، أضرب لك المثل وافهمك ، النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث يقول " سبق درهم ألف درهم " واحد كان ماله كله درهمين راح قسمه نصين ، نص طلعه ابتغاء وجه الله عز وجل ونصف خلاه له ولاحتياجاته ، وواحد تاني عنده مليون جنية وراح مطلع ألف جنية ، لو حسبتها نسبة وتناسب ده شوف طلع قد إيه ؟ ده طلع واحد في الألف والتاني طلع 50% فتتصور أنه اللي عنده مليون جنية واللي طلع ألف جنية منهم أن ده يكون عمل صالح يرضيه ما هو ممكن يكون كذلك لكن الفكرة أنك لا تعطي الله الفضلة ، أنك لا تعطي الله الفضلة ، حطها قاعدة من القواعد قاعدة السير إلى الله عز وجل لا تعطي الله الفضلة مش الحاجة يعني أنا معنديش دلوقتي مشكلة أو مثلاً بمزاجي بهوايا ، قيام الليل ممكن ركعتين نمشي الموضوع ، صيام طب كذا ، الأعمال بدي ربنا فضلة وقتي أنك لا تعطي الله الفضلة وإنما أعمل عمل صالح يرضيه سبحانه وتعالى .






وعشان كده النهارده سؤال حلقتنا : بأي شيء سترضيه ؟
فكر معايا ، إيه العمل اللي أنت مدخرة ليوم القيامة ، إيه العمل اللي أنت هتجتهد فيه وهتبذل قصارى جهدك فيه عشان ترضيه ؟ ، ترضي ربنا بإيه ؟ تعالوا نسأل الناس بأي شيء سيرضون ربهم تبارك وتعالى ؟ ونشوف الناس متصورة إيه ويمكن من أجوبتهم نستشف بعض المعاني اللي ممكن نستفيد بها في إجابة هذا السؤال بأي شيء سترضيه ؟


بأي شيء ترضي الله عز وجل ؟
· أهم حاجة تقوى الله طبعاً ، أهم حاجة تقوى الله لأن أهم حاجة الواحد يبقى ما بينه وما بين ربنا سبحانه وتعالى عمار بحيث يعني الفروض طبعاً دي حاجة مفروض منها ، يعني المفروض الواحد بيصلي ويصوم كل ده كويس لكن أهم حاجة التقرب إلى الله سبحانه وتعالى بحاجات خاصة معينة يعني الواحد يتأمل في ملكوت الله ممكن برضه الواحد يعني مثلاً إيه يحس أن ربنا قريب منه فيتقي الله زيادة عن اللزوم بس.
· يعني أصلي ، أصوم ، مثلاً نفسي طبعاً أني أروح أحج وأعمل عمرة .






هترضيه بإيه ؟ هترضيه بحجاب شرعي ربنا سبحانه وتعالى يحبك لأنك هتضحي كتير في زمن الفتن ده ، هترضيه بنقاب علشان خاطر تبقي في رفقة أمهات المؤمنين يوم القيامة ، هترضيه بأنك هتشيل الفلوس اللي حاطتها في البنك الربوي ، هترضيه بأنك هتوب لربنا من المال الحرام اللي أنت عارف أن أنت اكتسبته من وجه لا يرضى الله عز وجل به عشان ربنا طيب لا يقبل إلا طيباً ، هترضيه بأنك ستمسك عليك لسانك من اللحظة دي فمش هتجيب في سيرة الناس وأنتي مش هتغتابي حد ، وهنبقى متحسسين أوي لموضوع اللسان ده عشان أنتي عارفه أن استقامة القلب ، والقلب اللي احنا قاعدين بنشتغل عليه ده علشان يحب الرحمن حق الحب .






النبي صلى الله عليه وسلم يقول "لا يستقيم إيمان العبد حتى يستقيم قلبه ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه" هترضيه بأنك هتتحسس لسانك وأنكِ هتمسكس عليكي لسانك ، هترضيه النهارده بسجدة طويلة تفضفض فيها لربك وتناجي فيها ربك ، هترضيه بأنك تقف وقفة الآن في سجود الليل ، في قيام الليل وأنت واقف هتفتكر الذي يراك حين تقوم ، شايفك ومطلع عليك فهتقف النهارده وقفة لم تقفها تُعدها ليوم يقوم الناس لرب العالمين ، هتصوم بنية أن أنت تدخر هذا ليوم العطش الأكبر، هتعمل إيه يرضيه ؟
هتتصدق بصدقة عمرك في حياتك ما كنت تتخيل أن أنت تعملها ، هتتصدق وهتنزل النهارده توزع الصدقات دي على فقراء ومساكين ، هتكفل يتامى ، هتسعى على أرملة أو مسكين ، هترضيه بإيه ؟
لما تعرف أن أنت لو رضيته سبحانه وتعالى بعمل فذ كبير تثبت فيه ان أنت عابد للرحمن ، مُحب للودود سبحانه وتعالى ، هة ده السؤال اللي لازم تجاوب عليه إجابة عملية ، بأي شيء سترضيه ؟





بشير الطبري رجل كان عنده ثروة ضخمة جداً فأغارت الروم على مزرعته ، كان عنده مزرعة كبيرة مزرعة مواشي وكان فيها 400 جاموس ، فأغارت الروم عليه وأخذوا الثروة الحيوانية دي كلها فصرع الناس إليه ،ن صارعوا إليه وبادروا إليه وهما بيقولوا له افتقرنا ، وأولاده قالوا له ضعنا ، الروم جم خدوا حظيرة المواشي كلها فيها 400 جاموس ، اتصوروا بقى النهارده بالسعر اليومي النهارده مثلاً الجاموس بكام ألف وشوفوا بقى كانت دي الثروة الكبيرة بالنسبة لهم ، فثروته كلها راحت فجه الموالي ، العبيد اللي كانوا بيشتغلوا عنده فقالوا له ده حصل وحصل وحصل وكان معاهم أولاده ، فقال للموالي : وأنتم أحرار لله ، يا نهار أبيض الراجل فلس ومبقا شمعاه أي حاجة والنهارده الثروة اللي كانوا عايشين عليها راحت، فجاء أولاده إليه فقالوا : يا أبانا افقرتنا ، ضيعتنا كمان الموالي اللي كانوا عندنا ، الخدم اللي كنا يعني بيساعدونا كمان اعتقتهم في سبيل الله ؟ قال : يا بنيَّ إن الله أراد ان يختبرني فأردت أن أزيده . الله على المعنى ، ربنا اختبرني ، ربنا يريد أن يطلع على يقيني ويوريني هل أنا بحق مؤمن راضي عن كل ما يعاملني به مولاي ، ولا أنا إيماني ضعيف ، وأن أنا أول ما هقول كده لا حول ولا وقوة إلا بالله ليه كده ويجيلي بقى ، ناس بتموت فيها ويجي لهم ساكتة واللي يجي له الضغط واللي يحصل له ويجرى له ، الفلوس راحت ، الدنيا راحت ، شقى عمري راح ، مقالش كده ، قال : وأنتم أحرار لله إن الله أراد أن يختبرني فأردت أن أزيده ، الله على المعنى اللي يا ريت نتعامل من خلاله مع رب يريد أن تكون محباً له ، اللي يجيلي من حبيبي ، حبيبي وأنا حابب كل حاجة ربنا بيعاملني بيها .






سيدنا عمار رضي الله عنه كان يسير على شط الفرات فقال : اللهم لو أعلم أنه أرضى لك عني أن أترضى فأسقط فعلت " يارب لو أنا اللي يرضيك أن أنا أقع من سابع دور فأسقط فأموت لو ده اللي يرضيك يارب معنديش مشكلة ، ولو علمت أنه أرضى لك عني أن ألقي نفسي في هذا الماء فأغرق ، والله كنت عملت ، شايفين المعنى ؟ يارب اللي يرضيك إيه ؟ إيه اللي يرضيك عني يا سيدي ويا موالاي ؟ ، يرضيك عني أن أنا أعمل إيه ؟ والله لو كن في شرعنا مستساغ أن أقتل نفسي كنت قتلت نفسي اللي تحب أحبه بس أنت ترضى ، أنا عايز دي بقى يبقى شعارك من اللحظة دي ، كتير أوي لما نيجي نتكلم عن أن المؤمن لازم يكون له هدف حياته ميبقاش كده عايشها كده سبهللة لازم يبقى قدامه هدف ، عايز يوصله إيه هدفك ؟ أحفرها ، زي ما حفرنا رضيت بالله رباً.





عايزك كل ما حد يقولك أنت رايح فين ، أنت بتعمل كده ليه ؟ ، تقول له حاجة واحدة بس هو يرضى ، بس هو يرضى ، يا عم أنت إيه اللي خلاك دلوقتي تسيب الشغلانة الفلانية اللي كانت بمرتب كبير أوي دي وتروح لشغلانة تانية وإيه شغل الدروشة ده ؟ ماشي ما هو الشغلانة اللي كانت بآلوفات دي كانت مضيعة ديني كنت بجمع صلوات وكنت مش ملاحق وكنت بنان عن صلاة الفجر ، فأنا قررت أن أنا أنزل أشتغل شغلانة تانية ، الشغلانة أخف شوية في المرتب بس ترضيه ، بس هو يرضى ، يبقى كده لسان حالك ، يا عم أنت بتتصرف كده ليه إيه اللي مخليك دلوقتي مش عايز تعمل كذا وكذا ، إيه اللي مخليك دلوقتي مش عارف تنام ولازم تصلي ركعتين ، آه أصل هو سيدي وحبيبي ومولايَّ بينزل في الثلث الأخير من الليل وبينادي ويناجي ، هل ، هل ، هل ، فأنا مقدرشي أحط دلوقتي جسمي على السرير وسيدي مولايَّ بينده عليا ، بس هو يرضى ، إيه اللي مخليك صايم في اليوم الحر الشديد ده ؟ ، بس هو يرضى إيه اللي مخليك دلوقتي قاعد القاعدة دي بقول اذكار يا عم وراك شغل ، الشغل هيتقضى في وقته بس هو يرضى ، يا ريت تبقى لسان حال كل واحد مننا يبقى كل ما حد يقولك أنت بتعمل كده ليه ؟ أو أنت عشان تقفل على نفسك موضوع الرياء عارف بقى الناس كلها تقعد تقول لك أنا بخاف أوي من موضوع الرياء ده ، اللي شاغل الناس كلها يخلص في كلمتين ، بس هو يرضى ومتحطش دماغك في الناس ، متحطش دماغك في الناس هتقول ومتقولش ، لا يكن للناس هذا القدر في قلبك الناس لهم رب فاشغل قلبك برب الناس لا بقدرك عند الناس ، تقفل موضوع الرساء وتقفل عنك المشاكل دي كلها ، بس هو يرضى .






عبد الواحد ابن زيد يقول : خرجت إلى ناحية في البلدة فإذا إنسان أسود خدوا بالكم بقى معايا ، عدوا الابتلاءات اللي عند الراجل ده
أسود ، مجزوم " عنده جزام المرض الجلدي " ، قد تقطعت كل جارحه له بالجزام ، والجزام خلاه للأسف الشديد طالعة له والعياذ بالله قرحة وبقى جسمه كله ضعيف وهزيل وعمي ، وكمان صار أعمى ، وأُقعد ، وأتشل ، وإذا الصبيان يرمونه بالحجارة ، حتى دموا وجهه ، وقعدوا بقى قالوا المجذوب اهو والكذا وبعدين الصبية تلقي عليه الحجارة فرأيته يحرك شفتيه فدنوت منه ، لاقيته وهو في الحالة دي قاعد كده يتمتم وبيقول كلام مش مسموع فدنوت منه لأسمع ما يقول فإذا هو يقول : يا سيدي أنك لتعلم أنك لو قرضت لحمي بالمقاريض ونشرت عظامي بالمناشير ما ازددت لك إلا حباً فاصنع بي ما شئت " الله على الكلام اللي بيطلع من قلب محب الراجل عمي ، وجاله جزام وحصله أتشل والصبية بقوا بيضربوه وبقى وبقى وبقى كل الحال ده وبيقول له يارب أنت عارف لو هتعمل فيا إيه بس أنت لو راضي عني أنا ميهمنيش أي حاجة ، رضاك منيتي وحبك طلبي ، فيا رب لو أنك هتعاملني كما تريد والله لن ازداد لك إلا حباً ، فاصنع بي ما شئت .





يبقى حد مننا لسه جواه الحاجات اللي اتكلمنا عليها دي ، لسه حد بيقول مننا أنا لسه مخدتش كذا وكذا من أمور الدنيا ، أنا لسه متجوزتش ليه ، أنا لسه مخدتش الوظيفة ليه ، أنا لسه ، أنا لسه ، أنا لسه ولا هتقول والله يارب عاملني بما تشاء فلن ازداد لك إلا حباً ، عايزين المعنى نزوده كده وندخله في القلوب وأنت مع كل قصة أو حادثة أنا بقصها عليك تخيلها كده وتخيل موقف أنت كنت بجد مستشعر فيه لحب الرحمن والعكس وأنت مش عجبك ما يعاملك به ربك ، قال جعفر ابن محمد : اجتمع مالك ابن الدينار ومحمد ابن واسع فقال مالك أني لأغبت رجلاً معه دينه ، الراجل ده أحسن واحد في الدنيا دينه ، التزامه التزام حقيقي له قوام من عيش والحمد لله ربنا سبحانه وتعالى كافيه ويعطيه ما يكفيه وله قوام من عيش راضً عن ربه ، فقال محمد بن واسع : أني لأغبت رجلاً معه دينه ليس معه شيء من الدنيا راضً عن ربه فكان الناس يقولون أن قول محمد بن واسع هو الأقوى ، إن راجل معندوش دنيا أن الراجل نافض إيديه من الدنيا ، زاهد في الدنيا بس راضي عما يعامله به مولاه أنه يبان هنا أوي أن الواحد راضي ولا لأ ، أن أعمل صالحاً ترضاه يبقى عليا أن أنا أحب ما يحب وأرضا عما يرضى به عني وأن خلف هواي .






عايزك تاخد الوصفة العملية دي ومن خلالها تجسد المعنى اللي احنا النهارده عايزين يتحفر في وجداننا " وأن اعمل صالحاً ترضاه " هترضيه بإيه ؟ ، إزاي توصل للمرحلة دي ؟

رقم 1 اكتب معايا بقى النقاط العمل:


1- اترك الاعتراض " ده ابن القيم بيقول فيه كلام دي " يعني أنا لو متخيل دلوقتي رد فعل عند الناس كلها لما هتسمع الكلام ده هتقول ياه ده احنا بقى فايتنا حاجات كتير ، بصوا ابن القيم بيقول إيه :

فلا يقول ما أحوج الناس إلى المطر ، ميقولشي اليومين دول المطرة منزلتش وبتاع ده احنا محتاجين مطر ، فلا يقول ولا يقول هذا يوم شديد الحر ، ميقولش النهارده حر أوي ، درجة الحرارة عدت مش عارف كام وأربعين والرطوبة شديدة أوي ، أو يقول هذا يوم شديد البرد ولا يقول الفقر بلاء ، ولا يقول العيال هم، أنتم عارفين بقى كل واحد لما بيبتدي يقول الجواز ومسئولياته والعيال ، والعيال دول هم ونكد ومسئوليات فوق كاهل كل واحد ، ميقولش حتى الكلام ده ولا يسمي شيء قضاه الله وقدره باسم مذموم ، مفيش أي حاجة ربنا قدرها فيبتدي يقول ليه كده ،عارفين لما واحد مثلاً شاب من الشباب مثلاً يبتلى بمرض ولا يبتلى باي ابتلاء من الابتلاءات تلاقي الناس بتقول لا حول ولا قوة إلا بالله اتاخد في عز شبابه ، اتاخد وهو لسه وردة مفتحة لا يقول مثل ذلك ، إيه اللي اتاخد ؟ هذا قدر الله عز وجل وأنا عايزك تكتب بقى النهارده كلمة تانية في الأجندة بتاعت الفوائد ، قدر الله لا يأتي إلا بخير ، أي حاجة الابتلاء ده والله فيه خير والله فيه الخير وهتعرف بعد حين أن ربنا كان مدبر ليك أن الأفضل والأحسن ليك بس أنت مش واخد بالك لأن الله يعلم المصلح ويعلم المفسد من المصلح ، الله يعلم المفسد من المصلح فاللي بيصلحك أنت مش عارفه ، يبقى:

رقم 1- ترك الاعتراض ، مش هنقول من هنا ورايح أي حاجة من الحاجات دي ، الحاجة اللي هنقولها إيه ؟ قدر الله لا يأتي ألا بخير.


رقم 2-
لا تخاصم ولا تعاتب ، لو عايز ترضيه متخاصمش حد ومتعاتبش حد لأن هذا من قدر الله يقول ابن القيم " فالراضي لا يخاصم ولا يعاتب إلا فيما يتعلق بحق الله " لو حاجة من حقوق ربنا نبتدي نخاصم الناس فيها ونتعاتب الناس وإزاي فرطت في حق من حقوق الله سبحانه وتعالى ، إنما أن أنت تبقى الخصومات عشان هوى النفس ، ممنوع لا يخاصم لا يعاتب .


رقم 3-
لا تسأل الناس شيئاً قال صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه الإمام أحمد في مسنده ورواه صحيح الألباني " من كفل لي " اللي يعمل الكلام ده من تكفل لي ألا يسأل الناس شيئاً أتكفل له بالجنة " متطلبش من حد حاجة ، متطلبش ميبقاش قلبك راكن على حد ميبقاش قلبك راكن على المدير اللي هيديك العلاوة فهتاخد مرتب كبير ، قلبك ميركنش عليه ، ميبقاش قلبك راكن على صاحبك هتقول إن شا ءالله أنا متاخد ده للشدة مش هينفعك لحاجة ، لا تسأل الناس شيئاً .


رقم 4-
رضيه بحاجة هو بيحبها وبيرضى عنك لو عملتها زي إيه ؟ في حاجات كتير أوي النبي صلى الله عليه وسلم قال لنا من صنعها رضي الله عز وجل عنه ، زي إيه مثلاً؟ قال صلى الله عليه وسلم "إن الله يرضى لكم ثلاثة ويكره لكم ثلاثة ، عايزين يبقى هو ده الواجب العملي بتاع حلقتنا إيه بقى ؟ يرضى لكم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئاً واجب العملي رقم 1- أكثر من لا إله إلا الله ،
2- وأن تعتصموا بحبل الله القرآن اعتصموا بالقرآن يبقى القرآن قائدنا والقرآن هو أخذنا إلى طريق الجنة الواجب العملي الثاني ، عايزك النهارده تقرأ بقراءة مستعصم بكتاب الله ، عايزك النهارده تزود وردك بالقرآن ،
3- وأن تناصحوا من ولاه الله أمر ويكره لكم قيل وقال وكثرة السؤال وإضاعة المال" فكر في حاجة هترضيه بيها وفكر في شيء هيكون هو طريقك إلى حب ربك لو بتحبه هتقول أحبه ، أحبه إليه أحبه إليَّ ، لو بتحبه هتقول وأن اعمل صالحاً ترضاه ، لو بتحبه هتتغير في حاجات كتير وهتاخد قرارات إجابية من اللحظة دي .









يا رب أرضى عنا يا رب ، ياربنا أرضنا عنا ، يا مولانا ، يا سيدنا ، يا قرة أعيينا من علينا جميعاً، بأن نكون من أحبائك وأصفيائك يا ربنا ، يا ربنا ، يا ربنا أحبنا ، وأحب من يحبنا فيك يا مولانا ، ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيء لنا من أمرنا رشداً .



سبحانك اللهم ربنا وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك .

وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم



 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »

التعديل الأخير تم بواسطة شيماء أمة الله ; 09-21-2011 الساعة 02:14 PM سبب آخر: حذف روابط
ام سوما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
احبك, ربي, صلصة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احبك ربى دعاء

بوح قلم

4 11-25-2011 11:14 PM
ستيك مع صلصة الفطر عبق الزهر المقبلات والسلطات 3 09-07-2011 03:53 PM
احبك همس المشاعر الإستراحة 8 04-12-2011 12:33 AM
* وصفة متميزة* صلصة البيستو . ام عبد المصور المقبلات والسلطات 1 03-11-2011 11:54 PM
سلسة فتاوى عن المعاقين راجية جنة الرحمن الإحتياجات الخاصة 0 05-09-2010 06:10 PM


الساعة الآن 08:31 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
تصميم وتطوير مصطفى الكردي www.mustafa-alkurdy.com مصطفى الكردي للتصميم الإحترافي www.mustafa-alkurdy.com