التميز خلال 24 ساعة لملتقى الرحمة للأخوات
 الأخت الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرفة المميزة لهذا اليوم 

باقات رمضانيه 2
بقلم : درة الاسلام

إظهار / إخفاء الإعلانات 
عدد الضغطات : 585 عدد الضغطات : 515
عدد الضغطات : 396 عدد الضغطات : 453
عدد الضغطات : 594 عدد الضغطات : 431
عدد الضغطات : 419 عدد الضغطات : 519
عدد الضغطات : 320 عدد الضغطات : 264
عدد الضغطات : 358 عدد الضغطات : 3,750
إظهار / إخفاء الإعلانات 
عدد الضغطات : 463 عدد الضغطات : 488 عدد الضغطات : 595

الإهداءات


 
العودة   ملتقى الرحمة للأخوات > أكاديمية الاخت المسلمة > أكاديمية الاخت المسلمة >

ملتقى الحديث وعلومه

 

الملاحظات

إظهار / إخفاء الإعلانات 
عدد الضغطات : 1,548
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-17-2009, 05:38 PM
الصورة الرمزية أمة الرحمن
أمة الرحمن غير متواجد حالياً
أحبكم فى الله
 






أحاديث فى (( القناعة والعفاف ))



[frame="11 98"]أحاديث فى (( القناعة والعفاف ))[/frame]
537- عن أبي هُرَيْرَةَ رضي اللَّه عنه عن النبي قال : « لَيس الغِنَي عَن كثْرَةِ العَرضِ ، وَلكِنَّ الغنِيَ غِنَي النَّفسِ » متفقٌ عليه .
« العَرَضُ » بفتح العين والراءِ : هُوَ المَالُ .

538- وعن عبد اللَّه بن عمرو رضي اللَّه عنهما أَن رسول اللَّه قال : « قَدْ أَفلَحَ مَنْ أَسَلَمَ ، وَرُزِقَ كَفَافاً ، وَقَنَّعَهُ اللَّه بما آتَاهُ » رواه مسلم .

539- وعن حَكيم بن حِزَام رضي اللَّه عنه قال : سَأَلْتُ رسول اللَّه فَأَعطَاني ، ثم سَأَلْتُهُ فَأَعطَاني ، ثم سَأَلْتُهُ فَأَعطَاني ، ثم قال : « يا حَكيمُ ، إِنَّ هذا المَالَ خَضِرٌ حُلْوٌ، فَمن أَخَذَهُ بِسَخَاوَةِ نَفس بُوركَ لَهُ فِيه ، وَمَن أَخَذَهُ بِإِشرَافِ نَفْسٍ لَم يُبَارَكْ لهُ فيهِ ، وكَانَ كَالَّذِي يَأْكُلُ ولا يَشْبَعُ ، واليدُ العُلَيا خَيرٌ مِنَ اليَدِ السُّفلَى » قال حَكيمٌ فقلتُ : يا رسول اللَّه وَالَّذِي بَعثَكَ بالحَقِّ لا أَرْزَأُ أَحداً بَعدَكَ شَيْئاً حَتَّى أُفَارِقَ الدُّنيَا ، فَكَانَ أَبُو بكرٍ رضي اللَّه عنه يَدْعُو حَكيماً لِيُعطيَهُ العَطَاءَ ، فَيَأْبَى أن يَقْبَلَ مِنْهُ شَيْئاً . ثُمَّ إِنَّ عُمر رضي اللَّه عنه دَعَاهُ لِيُعطيهُ ، فَأَبَى أَن يَقْبلَهُ . فقال : يا مَعشَرَ المُسْلمينَ ، أُشْهِدُكُم عَلى حَكيمٍ أَنِي أَعْرضُ عَلَيه حَقَّهُ الَّذِي قَسَمَهُ اللَّه لَهُ في هذا الْفيءِ ، فيَأْبَى أَن يَأْخُذَهُ . فَلَمْ يَرْزَأْ حَكيمُ أَحداً مِنَ النَّاسِ بَعْدَ النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم حَتَّى تُوُفي . متفقٌ عليه .
« يرْزَأُ » براءٍ ثم زاي ثم همزةٍ ، أي لم يأْخُذْ مِن أَحدٍ شَيْئاً ، وأَصلُ الرُّزْءِ : النُّقصَانُ ، أَي لَم ينْقُصْ أَحَداً شَيئاً بالأَخذِ مِنْهُ . و « إِشْرَافُ النَّفسِ » : تَطَلُّعُها وطَمعُهَا بالشَّيءِ . و « سَخَاوَةُ النَّفْسِ » : هيَ عدمُ الإِشَرَاف إِلى الشَّيءِ ، والطَّمَع فيه ، والمُبالاةِ بِهِ والشَّرهِ .



450- وعن أبي بُردَةَ عن أبي موسى الأشعَريِّ رضي اللّه عنه قال :
خَرَجْنَا مَعَ رَسُول اللَّهِ في غَزوَةٍ ، ونحْن سِتَّةُ نَفَرٍ بيْنَنَا بَعِير نَعْتَقِبهُ ، فَنَقِبتْ أَقدامُنا ، وَنَقِبَتْ قَدَمِي ، وَسَقَطَتْ أَظْفاري ، فَكُنَّا نَلُفُّ عَلى أَرْجُلِنا الخِرَقَ ، فَسُميت غَزوَةَ ذَاتِ الرِّقاعِ لِما كُنَّا نَعْصِبُ عَلى أَرْجُلِنَا الخِرَقَ ، قالَ أَبو بُردَةَ : فَحَدَّثَ أَبو مُوسَى بِهَذا الحَدِيثِ ، ثُمَّ كَرِهَ ذلكَ، وقالَ : ما كنْتُ أَصْنَعُ بِأَنْ أَذْكُرهُ ، قالَ : كَأَنَّهُ كَرِهَ أَنْ يَكُونَ شَيْئاً مِنْ عَمَلِهِ أَفْشاهُ . متفقٌ عليه .



541- وعن عمرو بن تَغْلِب بفتح التاءِ المثناةِ فوقَ وإِسكان الغين المعجمة وكسر الَّلام رضي اللّه عنه ، أَنَّ رَسُولَ اللَّه أُتِيَ بمالٍ أَوْ سبي فَقسَّمهُ ، فَأَعْطَى رجالاً ، وتَرَكَ رِجالاً ، فَبَلَغَهُ أَنَّ الَّذِينَ تَرَكَ عَتبُوا ، فَحَمِدَ اللَّه ، ثُمَّ أَثْنَى عَلَيهِ ، ثُمَّ قال : « أَمَا بَعدُ ، فَوَاللَّه إِنِّي لأُعْطِي الرَّجُلَ وَأَدَعُ الرَّجُلَ ، والَّذِي أَدَعُ أَحَبُّ إليَّ مِنَ الَّذِي أُعْطِي ، وَلكِنِّي إِنَّمَا أُعْطِي أَقوَاماً لِما أَرى في قُلُوبِهِمْ مِن الجَزعِ والهَلَعِ ، وَأَكِلُ أَقْواماً إِلى ما جعَلَ اللَّه في قُلُوبِهِمْ مِنَ الغِني والخَيْرِ ، مِنْهُمْ عَمْروُ بنُ تَغلِبَ » قال عمرُو بنُ تَغْلِبَ : فَواللَّهِ ما أُحِبُّ أَن لي بِكلِمةِ رَسُولِ اللَّهِ حُمْرَ النَّعَمِ . رواه البخاري .
« الهلَعُ » : هُو أَشَدُّ الجَزَعِ ، وقِيل : الضَّجرُ .


542- وعن حَكيمِ بن حِزامٍ رضي اللَّه عنه أَنَّ النَّبِيَّ قالَ : « اليدُ العُليا خَيْرُ مِنَ اليَدِ السُّفْلى ، وابْدَأ بمنْ تَعُولُ ، وَخَيْرُ الصَّدَقَةِ ما كان عنْ ظَهْرِ غِني ، ومَنْ يَسْتعْففْ يُعفُّهُ اللَّه ، ومَنْ يَسْتغْن يُغْنِهِ اللَّه » متفقٌ عليه . وهذا لفظ البخاري ، ولفظ مسلم أَخصر.


543- وعن سفيانَ صَخْرِ بنِ حَرْبٍ رضي اللَّه عنه قال : قال رسولُ اللَّه : « لا تُلْحِفُوا في المسأَلَةِ ، فو َاللَّه لا يَسْأَلُني أَحَدٌ مِنْكُمْ شَيْئاً، فَتُخرِجَ لَهُ مَسْأَلَتُهُ مِنِّي شَيْئاً وَأَنا لَهُ كارِهٌ ، فَيُبَارَكَ لَهُ فيما أَعْطَيْتُهُ » رواه مسلم .


544- وعن أبي عبدِ الرحمنِ عَوف بن مالك الأَشْجَعِيِّ رضي اللَّه عنه قالَ : كُنَّا عِنْدَ رسُولِ اللَّه تِسَعْةً أَوْ ثمانيةً أَوْ سَبْعَةً ، فَقَال : أَلاَ تُبَايِعُونَ رَسُولَ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم وكُنَّا حَدِيثي عَهْدٍ بِبيْعَةٍ ، فَقُلْنا : قَدْ بايعْناكَ يا رسُولَ اللَّهِ ، ثم قال : « ألا تبايعون رسول الله ؟ » فبسطنا أيدينا وقلنا قد بايعناك يا رسول الله فَعَلاَم نَبَايِعُكَ ؟ قال : « على أَنْ تَعْبُدُوا اللَّه ولا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً ، والصَّلَوَاتِ الخَمْس وَتِطيعُوا » وَأَسرَّ كلمَة خَفِيةً : « وَلاَ تَسْأَلُوا النَّاسِ شَيْئاً » فَلَقَدْ رَأَيتُ بَعْضَ أُولِئكَ النَّفَرِ يَسْقُطُ سَوْطُ أَحدِهِمْ فَما يَسْأَلُ أَحَداً يُنَاوِلُهُ إِيَّاهُ رواه مسلم .


545- وعن ابن عمر رضي اللَّه عنهما أَنَّ النبيَّ قال : « لاَ تَزَالُ المَسأَلَةُ بِأَحَدِكُمْ حَتى يَلْقى اللَّه تعالى ولَيْسَ في وَجْهِهِ مُزْعةُ لَحْمٍ » متفقٌ عليه

« المُزْعَةُ » بضم الميمِ وإِسكانِ الزاي وبالعينِ المهملة : القِطْعَة .



546- وعنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ قال وهو على المِنبرِ ، وَذَكَرَ الصَّدقَةَ والتَّعَفُّفَ عَنِ المسأَلَةِ :
« اليَد العلْيا خَيْرٌ مِنَ اليَدِ السُّفْلى » وَاليَد العُليا هِيَ المُنْفِقة ، والسُّفْلَى هِيَ السَّائِلَة. متفقٌ عليه .



547- وعن أبي هُريرة رضي اللَّه عنه قال : قال رسُولُ اللَّه : « مَنْ سَأَلَ النَّاس تَكَثُّراً فَإِنَّمَا يَسْأَلُ جَمْراً ، فَلْيسْتَقِلَّ أَوْ لِيَسْتَكْثِرْ » رواه مسلم .

548- وعن سمُرَةَ بنِ جُنْدبٍ رضي اللَّه عنه قال : قال رسُولُ اللَّه : « إِنَّ المَسأَلَةَ كَدُّ يكُدُّ بها الرَّجُلُ وجْهَهُ ، إِلاَّ أَنْ يَسأَلَ الرَّجُلُ سُلْطاناً أَوْ في أَمْر لابُدَّ مِنْهُ » رواهُ الترمذي وقال : حديث حسن صحيح « الكَدُّ » : الخَدشُ وَنحوُهُ .


549- وعن ابن مسعودٍ رضيَ اللَّه عنه قال : قال رسُولُ اللَّه : « مَنْ أَصابَتْهُ فَاقَةٌ فَأَنْزَلَهَا بِالنَّاسِ لَمْ تُسَدَّ فاقَتُهُ ، وَمَنْ أَنْزَلها باللَّه ، فَيُوشِكُ اللَّه لَهُ بِرِزقٍ عاجِلٍ أَوْ آجِلِ » رواهُ أبو داود ، والترمذي وقال : حديث حسن .
« يُوشكُ » بكسر الشين : أَي يُسرِعُ .




551- وعن أبي بِشْرٍ قَبِيصَةَ بن المُخَارِقِ رضي اللَّه عنه قال : تَحمَّلْت حمَالَةً فَأَتَيْتُ رَسُولَ اللَّه أَسْأَلُهُ فيها ، فقال : « أَقِمْ حَتَّى تَأْتِينَا الصَّدَقَةُ فَنأْمُرَ لكَ بِها » ثُمَّ قال : «ياَ قَبِيصَةُ إِنَّ المَسأَلَةَ لا تَحِلُّ إِلاَّ لأَحَدِ ثَلاثَةٍ : رَجُلٌ تَحَمَّلَ حمالَةً ، فَحَلَّتْ لَهُ المَسْأَلَةُ حَتَّى يُصيبَها ، ثُمَّ يُمْسِكُ . ورجُلٌ أَصابَتْهُ جائِحَةٌ اجْتَاحَتْ مالَهُ ، فَحَلَّتْ لهُ المَسأَلَةُ حَتَّى يُصِيبَ قِوَاماً مِنْ عيْشٍ ، أَوْ قال : سِداداً مِنْ عَيْشٍ ، ورَجُلٌ أَصابَتْهُ فاقَة ، حَتى يقُولَ ثلاثَةٌ مِنْ ذَوي الحِجَى مِنْ قَوْمِهِ : لَقَدْ أَصَابَتْ فُلاناً فَاقَةٌ ، فحلَّتْ لَهُ المسْأَلةُ حتَّى يُصِيبَ قِواماً مِنْ عَيْشٍ ، أَوْ قالَ: سِداداً مِنْ عَيْشٍ . فَمَا سِواهُنَّ مِنَ المَسأَلَةِ يا قَبِيصَةُ سُحْتٌ ، يأَكُلُها صاحِبُها سُحْتاً » رواهُ مسلم .
« الحمالَةُ » بفتح الحاءِ : أَنْ يَقَعَ قِتَالٌ وَنحوُهُ بَين فَرِيقَينِ ، فَيُصلحُ إِنْسَانٌ بيْنهمْ عَلى مالٍ يَتَحَمَّلُهُ ويلْتَزِمُهُ عَلى نفسه . و « الجائِحَةُ » : الآفَةُ تُصِيبُ مالَ الإِنْسانِ . و « القَوامُ» بكسر القاف وفتحها : هوَ ما يقومُ بِهِ أَمْرُ الإِنْسانِ مِنْ مَالٍ ونحوِهِ و « السِّدادُ » بكسر السين : مَا يَســُــدُّ حاجةَ المُعْوِزِ ويَكْفِيهِ ، و « الفَاقَةُ » : الفَقْرُ . و « الحِجَى » : العقلُ.



552- وعن أبي هريرة رضيَ اللَّه عنه أَنَّ رسُولَ اللَّه قال : « لَيْسِ المِسْكِينُ الَّذِي يطُوفُ عَلى النَّاسِ تَرُدُّهُ اللُّقْمَةُ واللُّقْمَتانِ ، وَالتَّمْرَةُ والتَّمْرتَانِ ، وَلَكِنَّ المِسْكِينَ الَّذِي لا يجِـدُ غِنًى يُغنِيهِ ، وَلاَ يُفْطَنُ لَهُ ، فَيُتَصدَّقَ عَلَيْهِ ، وَلاَ يَقُومُ فَيسْأَلَ النَّاسَ » متفقٌ عليه .


من كتاب رياض الصالحين





التوقيع

أهــــــداء الى أحبتى فى الله

http://alra7ma-akhawat.com/0820.swf
رد مع اقتباس
قديم 07-19-2009, 04:25 PM   #2
أخت متميزة

 







noor_yaqeen غير متواجد حالياً
افتراضي رد: أحاديث فى (( القناعة والعفاف ))

"" لَيس الغِنَي عَن كثْرَةِ العَرضِ ، وَلكِنَّ الغنِيَ غِنَي النَّفسِ""

وجعلنا ممن يقنعون ويرضون

وكتبنا مع اراضين

جزااااااااااك الله خيرا كثيرااااااااا




  رد مع اقتباس
قديم 07-19-2009, 10:02 PM   #3
اخت جديدة

 







بنت العقيدة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: أحاديث فى (( القناعة والعفاف ))

جزاك الله خير




  رد مع اقتباس
قديم 07-19-2009, 11:29 PM   #4

أختكم فى الله

اللهم رضاك والجنة

 
الصورة الرمزية ام منه

 







ام منه غير متواجد حالياً
افتراضي رد: أحاديث فى (( القناعة والعفاف ))

اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك واغننا بفضلك عمن سواك

بوركتِ اختى الحبيبة امة الرحمن




التوقيع

يتشدّقون بتحرير المرأة !!
لا يعلمون أنّ حرية المرأة هي قرارها في بيتها
أنّ حرية المرأة هي التزامها بحجابها الشرعي الكامل
أنها مربيّة لجيل تنتظره تحدّيات

فيجب ان يكون بيتها قلعة من قلاع العقيدة

رحم الله الشيخ ابن عثيمين رحمهُ الله

  رد مع اقتباس
قديم 07-20-2009, 06:54 AM   #5
أحبكم فى الله
 
الصورة الرمزية أمة الرحمن

 







أمة الرحمن غير متواجد حالياً
افتراضي رد: أحاديث فى (( القناعة والعفاف ))

جُزيتم خيرا جميعا على مروركم الطيب
ونسأل الله أن يرزقنا جميعا الغنى والعفاف والتقى




  رد مع اقتباس
قديم 07-20-2009, 10:21 PM   #6
راجية عفو الرحمن

 







بُشرَى غير متواجد حالياً
افتراضي رد: أحاديث فى (( القناعة والعفاف ))

[align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك ..............وفقكم الله[/align]




التوقيع





  رد مع اقتباس
قديم 07-21-2009, 12:40 AM   #7
أحبكم فى الله
 
الصورة الرمزية أمة الرحمن

 







أمة الرحمن غير متواجد حالياً
افتراضي رد: أحاديث فى (( القناعة والعفاف ))

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جُزيتِ خيرا




  رد مع اقتباس
قديم 07-21-2009, 12:53 AM   #8

فتاة الإسلام

 
الصورة الرمزية *فتاة الإسلام*

 







*فتاة الإسلام* غير متواجد حالياً
افتراضي رد: أحاديث فى (( القناعة والعفاف ))

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام منه مشاهدة المشاركة
اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك واغننا بفضلك عمن سواك

بوركتِ اختى الحبيبة امة الرحمن
اللهم امييين

بارك الله فيك اختى والله انى لاحب هذه الخلصة وارجو الله ان يرزقنيها وان يديمها على

جزاك الله خيرا اختى ونفع بك




التوقيع


أيا رباه زدني منك علماً *** وزد يا رب منك النفس حزما


وجنبني بما يرضيك مني *** وطهرني به روحاً وجسما


واغفر لي ذنوبي يا إلهي *** وزدني دائماً يا رب حلما


ونفسي يا إلهي لا تكلها *** إلى نفسي وما تهواه دوما


وعمر بالصلاح قلوب قومي *** وزدهم دائماً برضاك علما
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : (فمن خلصت نيته في الحق ولو على نفسه كفاه الله ما بينه وبين الناس ومن تزين بما ليس فيه شانه الله )
  رد مع اقتباس
قديم 11-28-2010, 02:21 PM   #9
ريحانة الملتقى
 
الصورة الرمزية *أم عبد الرحمن*

 







*أم عبد الرحمن* غير متواجد حالياً
افتراضي رد: أحاديث فى (( القناعة والعفاف ))

بارك الله فيك وجزاك خيراااا





اوسمتي






التعديل الأخير تم بواسطة *أم عبد الرحمن* ; 03-21-2011 الساعة 04:16 AM
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأضحية وما يتعلق بها :أحاديث لا تصح في الأضحية للألباني أمة الرحمن الأضحية وما يتعلق بها 10 10-03-2014 05:23 AM
أحاديث ضعيفة وموضوعة في الدعاء أمة الرحمن الاحاديث الضعيفة والموضوعة 4 12-12-2012 03:47 PM
بطاقات عن الحجاب والعفاف رائعة أم الــبــراء التصميمات و الصور الاسلامية والتوقيعات والبطاقات الوعظية 10 08-08-2012 05:36 PM
اين نحن من شعار ...اللهم ان نسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى...؟ ام ايمن السوفية

الملتقى الإسلامي العام

2 10-04-2011 08:22 AM
أحاديث سلسله ليحفظها أطفالك نور الضحى

ملتقى الحديث وعلومه

5 03-21-2011 12:36 PM


الساعة الآن 09:41 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.

قال تعالى : (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ)

اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009